الرئيسية | رياضة | أسود الأطلس | "الركراكي" يحذر المغاربة وهذا ما يتوقعه بخصوص كأس إفريقيا المقبلة

"الركراكي" يحذر المغاربة وهذا ما يتوقعه بخصوص كأس إفريقيا المقبلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الركراكي" يحذر المغاربة وهذا ما يتوقعه بخصوص كأس إفريقيا المقبلة
 

أخبارنا المغربية- الرباط

أكد مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم وليد الركراكي أن بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة (كان 2023 في كوت ديفوار) ستكون من أصعب البطولات في تاريخ كرة القدم الإفريقية.

وأوضح الركراكي، خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة بأبيدجان، قبيل المباراة التي ستجمع اليوم اسود الأطلس بالمنتخب الايفواري، أن "بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة في كوت ديفوار ستكون من أصعب البطولات في تاريخ كرة القدم الإفريقية بالنظر إلى تواجد نجوم كرة القدم الإفريقية الذين يمارسون في أفضل الأندية في العالم".

وقال إن كأس العالم الأخيرة في قطر أظهرت أن كرة القدم الأفريقية تواصل التقدم وأثبتت أن المنتخبات الأفريقية يمكنها أن تضع نفسها في قمة كرة القدم العالمية.

وركز على إنجازات المنتخبات الأفريقية في قطر، وقال "إننا اليوم قادرون على التنافس مع أكبر الأمم في كرة القدم". وبخصوص قرعة كأس الأمم الأفريقية 2023 التي أجريت يوم الخميس بأبيدجان، أكد المدرب الوطني أنه لا توجد مجموعة سهلة وأن مجموعة المغرب ليست سهلة أيضا.

وتابع: “للفوز بكأس أفريقيا، عليك حق ا أن تكون في قمة مستواك"، وبالتالي، يقول الظهير الأيمن السابق لأسود الأطلس، سيكون من "الصعب للغاية تحديد الفائز مسبقا".

وتوقع أن "هناك ما لا يقل عن عشرة منتخبات يمكنها الفوز بكأس الأمم الأفريقية، بالإضافة إلى المنتخبات التي لايتوقعها أحد".

وبخصوص المباراة الودية بين المغرب وكوت ديفوار، أشار وليد الركراكي إلى أن هذا اللقاء يظل فرصة مواتية تتيح للمنتخب الوطني اكتشاف البلد الذي سيستضيف كأس إفريقيا للأمم، مشيرا إلى أن المغرب سيواجه أحد أفضل المنتخبات الإفريقية.

وقال "سيحاول الإيفواريون أن يكونوا في قمة مستواهم أمام جماهيرهم، ليقولوا لكل أفريقيا أنهم سيحتفظون بالكأس على أرضهم".

وأضاف أن اللقاء سيكون "صعبا للغاية" لكلا الفريقين وسيكون فرصة للأسود لاكتشاف الظروف التي تنتظرهم خلال كأس الأمم الأفريقية".

وقال "نحن واثقون أن هذه المباراة ستخدم مصالح المنتخبين".

وأوضح الركراكي، في هذا السياق، أن المباريات الودية تمنح اللاعبين الشباب فرصة الاندماج في المنتخب الوطني والاستعداد للمنافسات المقبلة التي ستقام بالمغرب، خاصة كأس إفريقيا للأمم 2025 وكأس العالم 2030.

وردا على سؤال أيضا حول غياب سفيان أمرابط وحكيم زياش بسبب الإصابة، أكد أنه "ينبغي علينا التعامل مع هذا الوضع بشكل إيجابي ومحاولة إيجاد حلول أخرى واختبار خيارات جديدة".

وتأهل المنتخب المغربي إلى المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات الكونغو الديمقراطية وزامبيا وتنزانيا، بعد إجراء قرعة دور المجموعات.

وسيلعب أسود الأطلس مباريات دور المجموعات في مدينة سان بيدرو. وسيواجهون تنزانيا في المباراة الأولى.

مجموع المشاهدات: 10245 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | Simo
Notre sytème de jeu super défensif est devenu connu par tout le monde . L’équipe marocaine ne marque pas. Son attaquant préfère ne marque que les occasions de tete et encore ! En tant qu’entraîneur il doit être cretatif et exploiter les potentialité s des nouveaux joueurs .
مقبول مرفوض
1
2023/10/14 - 10:43
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة