الرئيسية | رياضة | مرصد المحترفين | وسط أنباء عن تمرد... إقالة المدير التقني لشالكه واستبعاد حارث وبن طالب وإيبسيفيتش

وسط أنباء عن تمرد... إقالة المدير التقني لشالكه واستبعاد حارث وبن طالب وإيبسيفيتش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وسط أنباء عن تمرد... إقالة المدير التقني لشالكه واستبعاد حارث وبن طالب وإيبسيفيتش
 

أعلن نادي شالكه، متذيل جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، الثلاثاء (24 نوفمبر 2020) فسخ تعاقده مع المدير التقني ميشائيل ريشكه، في الوقت الذي أوردت فيه تقارير صحفية أنباء حول استبعاد ثلاثة لاعبين من التدريبات.

ويعيش شالكه، الفائز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 1997 وأحد أكثر الأندية شعبية في ألمانيا، أزمة رياضية ومالية، تفاقمت بفعل فيروس كورونا المستجد. وذكر بيان لشالكه أنه تم الاتفاق بالتراضي مع ريشكه، الذي يتولى مسؤولية التخطيط للفريق منذ مايو 2019، على فك الارتباط بينهما قبل نهاية عقده.

وقال يوشين شنايدر، مدير الكرة في شالكه: "نود أن نتوجه بالشكر إلى ميشائيل ريشكه على العمل الذي قام به. في النهاية لدينا رؤية مختلفة بشأن المستقبل الرياضي للنادي".

من جانبه أوضح ريشكه: "لدي قناعة بأن الفريق لديه الإمكانيات التي تؤهله للبقاء في الدوري وسأواصل تشجعيهم في كل مباراة".

وبحسب الموقع الالكتروني لمحطة "سبورت1" التلفزيونية، فإنأمين حارث ونبيل بن طالب وفيداد إيبسيفيتش تم استبعادهم من تدريبات الفريق، لكن الأسباب لم تتضح بعد. كما تحدثت شبكة "سكاي سبورتس" عن وقوع خلافات بين المدرب مانويل باوم واللاعبين الثلاثة عقب خسارة شالكه على ملعبه أمام فولفسبورغ بهدفين دون مقابل السبت الماضي. ولم يؤكد شالكه هذه التقارير لكنه لم ينفِ مغادرة المدافع بنيامين ستامبولي الملعب بين شوطي المباراة أمام فولفسبورغ.

وقال شنايدر: "بنجي (بنيامين) تفاعل بخيبة أمل مع قرار استبداله بين شوطي المباراة، نعم، ولكنه لم يغادر الملعب قبل النهاية. هذا تقرير خاطئ".

ويتذيل شالكه جدول ترتيب البوندسليغا برصيد ثلاث نقاط جمعها من ثمان مباريات، علماً بأن الفريق لم يحقق أي انتصار خلال 24 مباراة بالدوري خاضها على مدار الموسمين الماضي والحالي.

 

 

 

مجموع المشاهدات: 1686 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة