الرئيسية | رياضة | كورة عالمية | أبطال أوروبا.. الأندية الإسبانية تدخل غمار الفوز بالكأس المرموقة

أبطال أوروبا.. الأندية الإسبانية تدخل غمار الفوز بالكأس المرموقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أبطال أوروبا.. الأندية الإسبانية تدخل غمار الفوز بالكأس المرموقة
 

تدخل خمسة أندية إسبانية هذا الأسبوع غمار التنافس للظفر بالكأس المرموقة، مع استئناف ملكة المسابقات الأوروبية، دوري أبطال أوروبا، هذا الثلاثاء.

وتعد هذه هي المرة الثالثة في تاريخ المسابقة التي تتنافس فيها خمسة أندية من الدوري الإسباني للحصول على اللقب الغالي، بعدما كان فوز نادي إشبيلية على "إف سي دنيبرو"، قد مكن إسبانيا من مقعد خامس مع بداية دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي ستلعب هذا الموسم بمشاركة 32 فريقا.

وفي حين أن كرة القدم تحمل في كثير من الأحيان العديد من المفاجآت، يبدو أن ممثلي كرة القدم الإسبانية هم المرشحون الأوفر حظا هذه السنة لتدارك أسوأ مشوار لهم على الصعيد الأوروبي العام الماضي عندما تم إقصاء ثلاثة فرق من دور المجموعات.

هكذا، فإن قرعة دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا كانت رحيمة بالفرق الإسبانية. بالإضافة إلى توزيعها إلى خمس مجموعات منفصلة، فإن الأندية الإسبانية الخمسة جاءت في مجموعات سهلة مع وجود خصوم متساوين في المستوى أو حتى في المتناول.

وستعول إسبانيا على حامل لقب الدوري الإسباني نادي برشلونة، الذي يأمل في تحقيق أداء أفضل من الموسم السابق، بعدما ظل البلوغرانا لمدة 19 عاما على التوالي حاضرا في قرعة المرحلة النهائية لأرقى مسابقة أوروبية.

وسيستضيف أشبال تشافي، الفائزون بدوري أبطال أوروبا خمس مرات، فريق رويال أنتويرب يوم الثلاثاء، قبل أن يصطدموا لاحقا بفريق إف.سي بورتو البرتغالي وشاختار دونيتسك، الذي لا يستطيع لعب مبارياته في أوكرانيا.

أما بالنسبة لمنافسه ريال مدريد، المتخصص في المسابقة بإحرازه 14 لقبا في دوري أبطال أوروبا، فقد كان محظوظا في قرعة المسابقة بتواجده في مجموعة تضم كل من يونيون برلين وسبورتينغ براغا ونابولي.

وسيبدأ الفريق الملكي المنافسة على ملعب سانتياغو برنابيو باستقبال يونيون برلين في 20 شتنبر الجاري، قبل أن يخوض رحلة محفوفة بالمخاطر إلى نابولي (3 أكتوبر)، ثم رحلة ثانية إلى براغا بالبرتغال في 24 أكتوبر لإكمال مباريات الذهاب.

أما الفريق الآخر للعاصمة الإسبانية، أتلتيكو مدريد، فقد وقع في مجموعة صعبة، حيث تضم فينورد روتردام وأنصاره المتحمسين، ثم فريق لاتسيو روما، وسيلتيك غلاسكو، بطل أوروبا 1967.

وبعد أن أصبح مشاركا منتظما في دوري أبطال أوروبا بـ 13 مشاركة (3 نهائيات، 3 نصف نهائي، 3 ربع نهائي)، يريد نادي دييغو سيميوني أن يثبت أنه لا يزال فريقا قويا دفاعيا وبإمكانه أن يخلق مشاكل لخصومه مهما كان مستواهم.

وبالنسبة لريال سوسيداد، الذي تأهل مباشرة إلى دور المجموعات بعد أن قدم موسما رائعا، كانت القرعة رحيمة به إلى حد ما، حيث وضعه المركز الرابع في الدوري الإسباني الذي حصل عليه في العام الماضي ضمن المجموعة الرابعة بمعية فرق إنتر ميلان الإيطالي، بنفيكا البرتغالي والفريق النمساوي إتوال آر بي سالزبورغ، وهي ثلاثة فرق بحظوظ متساوية نسبيا مع الفريق الإسباني.

ويعد نادي إشبيلية خامس هذه الفرق الإسبانية، والذي تأهل بعد فوزه بالدوري الأوروبي للمرة السابعة في مباراة نهائية هيمن فيها على فريق روما الإيطالي، حيث يلعب في المجموعة الثانية، مع أرسنال وأيندهوفن وآر سي لينس.

فبعد لعبه في منطقة الهبوط لفترة طويلة من الموسم في الدوري الإسباني، تمكن نادي الدولي المغربي يوسف النصيري من إعادة رص صفوفه للانضمام إلى الفرق الإسبانية الأربعة في السباق.

يذكر أن الأول والثاني في كل مجموعة سيتأهلان إلى دور الـ 16، على أن يتم نقل المراكز الثالثة إلى التصفيات المؤهلة للدوري الأوروبي.

مجموع المشاهدات: 26811 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | امير
امير
لا اعتقد ان احدا من القائمين على الشأن في الميدان سيرفض تسلم المساعدات. قد يكون عدم التنسيق القبلية هو السبب لانه من الصعب ان تترك السلطات كل واحد يسلم متى اراد واين اراض، لان من الأمية مما كان توزع بانسجام وتكافئ بين الدواوير ولايمكن لالسائق ان يعرف تفاصيل الدواوير وحاجتها في كل وقت. وقد يكون سوء تفاهم نتيجة الضغط الهائل للظروف ويتحدث شنآن. لذا المرجو من الجميع التنسيق مع رجال الدرك على الطرقات ورجال السلطة في عين المكان.
مقبول مرفوض
8
2023/09/17 - 10:17
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة