الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | هل تشهد الأعوام المقبلة عودة البشر إلى القمر عبر "ناسا"؟

هل تشهد الأعوام المقبلة عودة البشر إلى القمر عبر "ناسا"؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل تشهد الأعوام المقبلة عودة البشر إلى القمر عبر "ناسا"؟
 

في خطوة أولية من أجل العودة بالبشر للهبوط على سطح القمر، أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) في وقت متأخر أمس الخميس (23 أيار/ مايو 2019) اسم الشركة التي ستقوم بتصميم وبناء مركبة فضائية لدعم المهمة. وستقوم شركة ماكسار لتكنولوجيا الفضاء "ماكسار تكنولوجيز" بتطوير "عنصر الطاقة والدفع" من أجل المهمة التي تطلق عليها ناسا "ركيزة" لمحطة فضائية تحمل اسم "البوابة" القمرية. وأعلنت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) اختيار شركة كأول متعاقد للمساعدة في بناء منصتها (جيتواي) في مدار القمر، وهي محطة حاسمة في مهمة إرسال رواد إلى القمر مجددا في 2024.

وأوضحت ناسا في بيان أن "عنصر الطاقة والدفع" سيكون مركبة دفع فضائية ذات طاقة شمسية كهربية عالية، أقوى بثلاثة أمثال من القدرات المعروفة حاليا. وستكون المركبة المكون الأساسي في "البوابة"، والتي تمثل حجر الأساس في مساعي ناسا لتحقيق أهداف استكشاف القمر وكوكب المريخ. وتصف ناسا "البوابة" بأنها نموذج مركز قيادة وخدمة متحرك لنقل الاتصالات بالنسبة لرحلات البشر أو الانسان الآلي إلى سطح القمر.

وتهدف ناسا إلى إرسال طاقم للهبوط على سطح القمر بحلول عام 2024، ثم إقامة وجود بشري مستدام هناك بحلول عام 2028، من أجل استخدام المحطة لإرسال رواد فضاء إلى كوكب المريخ.

وقفزت أسهم ماكسار، التي تتخذ من وستمنستر في كولورادو مقرا لها، أكثر من عشرين بالمائة بعد إعلان مدير ناسا جيم بريدنستين القرار في لقاء نظمته إحدى كليات فلوريدا أمس الخميس. وجعلت إدارة ترامب من العودة إلى القمر أولوية كبرى لبرنامج الفضاء الأمريكي، قائلة إن المهمة ستضع أساسا لرحلة لإرسال بشر إلى المريخ.

وكان مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي قد أعلن في 26 مارس آذار أن ناسا تعتزم بناء منصة فضاء في مدار القمر وإنزال رواد أمريكيين على القطب الجنوبي للقمر بحلول 2024 "بأي وسيلة لازمة"، وهو موعد مبكر بأربع سنوات عما كان مخططا في السابق

مجموع المشاهدات: 431 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | محمد العربي الادريسي
الكذبة الكبرى
نزول الانسان على القمر سنة 1969كان كذبة كبرى لا مثيل لها ،وبالدليل تأكد أن هوليود هي من صورت المشاهد المخادعة لاقناع روسيا والعالم ان امريكا بروادها سبقت الى النزول فوق القمر .وكم من كذبة كذبت امريكا فيها على العالم ،المهم مادام أن المسلمون اصحاب الحق نائمون والغرب القوي بالتكنلوجيا فله الحق أن يكذب علينا بدجله كيفما شاء وما علينا الا التصديق.
مقبول مرفوض
1
2019/05/25 - 02:52
2 | عبدالله
نعم
كذبة يغذيها أناس ليس لهم ضمير مهني .غرضهم هو نشر كل ما هو مثير فقط
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 10:07
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

dw