الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | مشروع لبناء شبكات اجتماعية لامركزية أكثر حرية وخصوصية عبر تقنية البلوك تشين

مشروع لبناء شبكات اجتماعية لامركزية أكثر حرية وخصوصية عبر تقنية البلوك تشين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشروع لبناء شبكات اجتماعية لامركزية أكثر حرية وخصوصية عبر تقنية البلوك تشين
 

 اشتهرت تقنية البلوك تشين بشكل كبير في السنوات السابقة، حيث إساهمت في ظهور عملة البيتكوين المشفرة، إلى جانب كونها تقنية ثورية من حيث المفهوم والتطبيق.
 
ويبدو أن هذه التقنية وفقا لتقرير البوابة العربية للأخبار التقنية في طريقها للوصول لعالم الشبكات الاجتماعية، حيث يخطط الملياردير الأمريكي ورائد المشاريع العقارية Frank McCourt لاستثمار مبلغ 100 مليون دولار أمريكي في محاولة لإعادة بناء مفاهيم الشبكات الاجتماعية، وذلك بالاعتماد على تلك التقنية.
 
ويحمل المشروع في وقتنا الحالي الاسم Project Liberty، ويهدف إلى جعل المستخدمين قادرين على التحكم في حياتهم الاجتماعية بشكل أكثر حرية وخصوصية، لكن دون الاعتماد على بعض التطبيقات المسيطرة مثل فيسبوك.
 
البلوك تشين فى الشبكات الاجتماعية
ويحاول المشروع أن يكون رادع للقوة التي تمتلكها شبكات التواصل الاجتماعي، وخصوصًا شركة فيسبوك بمنتجاتها المختلفة، وهي القوة التي اكتسبتها على مدار العقد الماضي.
 
وتحدّث McCourt عن الأمر من أكثر من ناحية، وأبرزها الأبعاد السياسية والاقتصادية، إلى جانب أنه انتقد السيطرة الكبيرة التي يمتلكها أشخاص قليلين في هذا المجال وما يأتي معها من مال وسلطة، ووصف الوضع بأنه تهديد صريح للرأسمالية.
 
وبالفعل، تعاني فيسبوك وشركات التواصل الاجتماعي الأخرى من انتقادات شديدة، لكن هذه الانتقادات عادةً لا تقود لتغيير ضخم، حيث أنها تؤدي إلى دفع فيسبوك لتغيير طريقة عملها، أو دعم الشركات الناشئة لمنافسة فيسبوك.
 
إلا أن Frank McCourt من ناحية أخرى يرى أن الحل يكمن في تقنية البلوك تشين. وهي التقنية التي بنيت عليها عملة بيتكوين ومئات العملات الأخرى.
 
وMcCourt ليس الوحيد، حيث أن Jack Dorsey المدير التنفيذي في تويتر يشاركه الرأي، حيث إن مشروع Project Liberty سيهدف لاستخدام تقنية البلوك تشين في إنشاء بنية تحتية جديدة للشبكات الاجتماعية.
 
وهذه البنية التحتية ستعتمد على بروتوكول جديد يحمل الاسم “بروتوكول الشبكات الاجتماعية اللامركزية”، وكما هو معروف، تقوم فيسبوك بتخزين كم كبير من المعلومات الخاصة بالمستخدمين على سبيل المثال.
 
إلا أن البروتوكول الجديد سيعمل على تخزين هذه المعلومات بشكل غير مركزى، أى أنها لن تكون مسجلة لدى جهة معينة، بل بشكل مشفر بالاعتماد على تقنية البلوك تشين، على عكس الوضع الحالي.
 
وعلى عكس ما يظنه البعض، لا تتمحور تقنية البلوك تشين حول العملات الرقمية فقط، لكن تصلح لتشفير وحفظ أي نوع من البيانات.
 
تأسيس بروتوكول DSNP للشبكات الاجتماعية
يعرف بروتوكول الشبكات الاجتماعية اللامركزية اختصارًا باسم DSNP، ولن يتم بناؤه على يد McCourt، بل ستكون هذه مهمة Braxton Woodham، وهو المدير التنفيذي لخدمة توصيل الطعام Sun Basket، والمدير التقني السابق في Fandango.
 
ويلعب McCourt دور المستثمر في هذه العملية، هذا إلى جانب أن المبلغ الذي ينوي استثماره سيتوزع على أكثر من جهة لخدمة المشروع.
 
ومنذ فترة طويلة يتطلع Woodham لبناء هذا النوع من التقنيات، إلا أنه كان من الصعب أن يجد مستثمر في هذا المجال، لكن هذا قد حدث أخيرًا.

مجموع المشاهدات: 2069 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة