الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | رئيسة بلدية باريس تنعت منصة إكس ب"بالوعة صرف صحي"

رئيسة بلدية باريس تنعت منصة إكس ب"بالوعة صرف صحي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئيسة بلدية باريس تنعت منصة إكس ب"بالوعة صرف صحي"
 


أعلنت رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو، أمس الإثنين، انسحابها من منصة إكس، تويتر سابقاً، ووصفتها بأنها "بالوعة صرف صحي عالمية عملاقة"، مضيفة أنها "تدمر ديمقراطياتنا"، من خلال نشر إساءات ومعلومات مضللة.

وقبل أن يشتري إيلون ماسك منصة تويتر عام 2022، سرّح آلاف الموظفين، من بينهم مشرفو المحتوى، وغيّر علامتها التجارية إلى (إكس)، وفقدت المنصة العديد من كبار المعلنين، وتعرضت لانتقادات شديدة بما في ذلك من البيت الأبيض، بسبب عدم اتخاذها إجراءات كافية للحد من معاداة السامية.
وقالت هيدالجو في منشورات طويلة باللغتين الإنجليزية والفرنسية: "هذه المنصة ومالكها يتعمدان تأجيج التوترات والصراعات"، مشيرة إلى تلاعب ومعلومات مضللة ومعاداة للسامية، وهجمات على علماء وخبراء مناخ ونساء وليبراليين.

وتساءلت هيدالجو، السياسية الاشتراكية التي خسرت انتخابات الرئاسة وحصلت على 1.7% من الأصوات في عام 2022 قائلة: "أصبحت هذه المنصة بمثابة بالوعة صرف صحي عالمية عملاقة، فهل ينبغي لنا أن نواصل الخوض فيها؟".
وأضافت "أرفض تأييد هذا المخطط الشرير".
وفي الآونة الأخيرة، تعرضت هيدالجو لانتقادات بسبب قيامها برحلة إلى جزيرة تاهيتي الفرنسية بدعوى مشاهدة موقع لركوب الأمواج للألعاب الأولمبية عام 2024، لكن المعارضين قالوا إن ذلك لا يقع ضمن اختصاصها كما زارت ابنتها التي تعيش هناك.
وانتقدها مستخدمو إكس وسياسيون معارضون عبر هاشتاج #تاهيتي_جيت، خلال الرحلة الممولة جزئياً من دافعي الضرائب.

مجموع المشاهدات: 1864 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة