الرئيسية | ركن المرأة | لاسعاد زوجك عليك بهذه الخطوات السبع!

لاسعاد زوجك عليك بهذه الخطوات السبع!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لاسعاد زوجك عليك بهذه الخطوات السبع!
 

المرأة هي الأساس في استمرار العلاقة الزوجية أو هدمها، فبذكائها يمكنها أن تكسب قلب وعقل زوجها، وكذلك يمكنها أن تجعله يهرب من البيت دون عودة، ولكى تملكى قلب وعقل زوجك، وتجعلى حياتك الزوجية كلها سعادة وحب، هناك بعض الخطوات والنصائح التي يمكنك اتباعها.

كيف أسعد زوجي؟

كوني له أنثى .. يكن لكِ رجلاً

يعشق الرجل أنوثة المرأة فى ملبسها.. وصوتها.. ورائحتها.. فكونى طاغية الأنوثة طوال وجوده فى المنزل.. واعلمى أن تأنقك عند الخروج، وإهمال مظهرك فى البيت.. من أكثر ما يسبب الضيق لزوجك.

 

النظر لإيجابياته دائمًا

كل إنسان يحمل فى شخصيته الإيجابيات والسلبيات، انظرى لنفسك فى مرآة الحقيقة وواجهى نفسك بعيوبك قبل أن تنظرى لعيوب زوجك، وتذكرى دائمًا إيجابياته ومميزاته وحسناته معكِ لتنعمى بالسعادة.

 

افتخرى به أمام الآخرين

من أكثر الأمور التى تجعل زوجك لا يرى غيرك أن تفتخرى به أمام الآخرين، وبخصاله وذكائه وفطنته، فاحرصى على ذلك دومًا.

 

امنحيه حنان الأم

منزلة الأم عند كل رجل، هي منزلة ومكانة خاصة، وحبه لها لا يقارن بأي حب، ولكن علاقة الرجل بأمه يحددها أمر هام، وهو "الحنان"، فهناك صنفان من الرجال، صنفا استمتع بحنان الام الذي لا يقارن، وهذا الرجل عندما تغدقيه بحنانك ستمليكن قلبه، لأنك بذلك تذكرينه بحنان أمه، الذي يحتاجه طوال الوقت.

والصنف الأخر الذي حرم من حنان الام، غما بفقدها، أو بعدم منحها له هذا الحنان، وهنا سيكون في احتياج وافتقاد لهذا الحنان، وعندما تمنحينه هذا الحانان ستملكينه.

 

انتقديه بحنان

مهما كان الرجل متفتحتًا، ويتقبل النقد، لكنه لا يقبل نقدك له، وإن لم يتذمر، فسينفر منكِ فى صمت، فإن أخطأ فلتنتقديه بحنان و"دلع"، وناقشيه فى أخطائه بحنان وهدوء، وأنسى تمامًا اللهجة الآمرة أو الناهية فى علاقتك معه، فستجدينه كالحمل الوديع،  وينفذ أومرك بحب ودون نقاش.

 

الاستماع

من أكثر الطرق التي تجعل زوجك لا يرى غيرك هو أن تكوني مستمعة جيدة له، خاصة عند عودته من العمل، بعد يوم شاق، فاحذري أن تتحدثي معه في أي مسألة سواء إيجابية أو سلبية عند عودته، لأنه يكون لازال محملا بأعباء ومشاكل العمل.

 

الحفاظ على هدوئك

من أكثر الأمور التي تأسر قلب الرجل وعقله، عند حدوث مشاجرة أن تستطيع الزوجة التحكم في غضبها وهدوء أعصابها، وألا تصطدم به، أو تتجاوز في حديثها أو في ألفاظها، فعندما تستطيع الزوجة فعل ذلك، سيأتي لها آسفا حانيا، إذا أغضبها أو تجاوز معها في أي كلام أو تصرفات.

 

التفكير فيه

الزوجة المحبة لزوجها عليها أن تفكر فيه دائما في احتياجاته وأن تحاول مشاركته اهتماماته، أن تفاجئه من آن لآخر بليلة رومانسية جميلة وتستقبله بالشموع والورود والعشاء الذي يحبه.

 
مجموع المشاهدات: 1838 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة