الرئيسية | ركن المرأة | إليك أسباب وعلاج تساقط الشعر بعد الولادة

إليك أسباب وعلاج تساقط الشعر بعد الولادة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إليك أسباب وعلاج تساقط الشعر بعد الولادة
 

تفقد النساء بشكل عام ما يقرب من 100 شعرة كل يوم حتى عندما لا يكن حوامل. لكن، بعد حوالي 4 إلى 6 أشهر من الولادة، قد تلاحظين زيادة كبيرة في تساقط الشعر لدرجة وجود تكتلات من الشعر في الفرشاة أو انسداد في تصريف الحمام. لا تقلقي، هذه هي العلامة الأولى والوحيدة لتساقط الشعر بعد الولادة، وسينخفض التساقط تدريجيًا مع بلوغ طفلك عامه الأول.

* هل من الطبيعي أن يتساقط الشعر بعد الحمل؟

يعتبر تساقط الشعر بعد الحمل أمرًا طبيعيًا جدًا، فلا داعي للقلق. وبالنظر لدورة نمو الشعر الطبيعية، نجد أن حوالي 85٪ من شعرنا ينمو بنشاط بينما يكون 15٪ منه في وضع الراحة، وهذه ال 15٪ تتساقط عادةً أثناء غسل الشعر أو تمشيطه خلال فترة تسمى فترة التساقط، وهو ما يفسح المجال لبصيلات شعر جديدة بالنمو.

وخلال فترة الحمل، تؤدي المستويات العالية من الإستروجين أثناء الحمل إلى إطالة مرحلة نمو الشعر (التي تمثل 85%)، حيث يزيد هذا الهرمون من تدفق الدم وجريان الدورة الدموية، وبالتالي يقوي الجذور. ويوجد عدد قليل جدًا من الشعيرات في وضع الراحة (أقل من 15%) ويكون تساقط الشعر بشكل عام منخفضًا. نتيجة لذلك، سيكون لدى النساء شعر أكثر كثافة وأقوى أثناء الحمل.

وبعد الولادة تتغير الأمور، حيث تنخفض مستويات هرمون الإستروجين في الجسم وتنتقل بصيلات الشعر إلى وضع التساقط. وبالتالي، فإن التغير المفاجئ في الهرمونات يتسبب في تساقط الشعر بعد الولادة، ولكنه لن يكون تساقطا دائما، بل تمر الأمهات بفترة تساقط تدوم عادة من 6 إلى 8 أشهر فقط، ومن ثم، فإن هذا التغيير الجذري مؤقت فقط.

ومن المهم أيضًا ملاحظة أن كمية تساقط الشعر بعد الحمل ستختلف من أم إلى أخرى. على سبيل المثال، قد تصبح هذه الزيادة المفاجئة في تساقط الشعر أكثر وضوحًا لدى النساء ذوات الشعر الطويل. ويجب عليك استشارة طبيبك إذا كنت تعتقدين أن تساقط شعرك يزداد يومًا بعد يوم، أو كان مصحوبا بعلامات مرضية أخرى.

* هل توجد أسباب مرضية لتساقط الشعر بعد الولادة؟

السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر بعد الحمل هو انخفاض مستويات هرمون الإستروجين وهي حالة طبيعية تمامًا. ولكن إذا استمر الشعر بالتساقط، فقد تكون هناك أسباب أخرى مثل فقر الدم أو التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة، حيث يمكن للحمل أن يغير مستويات الفيريتين في الجسم ويغير مستويات الغدة الدرقية. ولحسن الحظ فإن كلتا الحالتين قابلتان للعلاج أيضا.

* هل يوجد علاج لوقف تساقط الشعر بعد الولادة؟

يعتبر تساقط الشعر بعد الولادة عملية طبيعية ناتجة عن التغيرات الهرمونية التي لا يمكن تجنبها. لذلك، لا يوجد علاج محدد يمكنه وقف تساقط الشعر بعد الولادة. لكن، نورد إليكِ بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في التحكم في تساقط الشعر وتقوية فروة الرأس لنمو بصيلات جديدة:

يمكن أن يساعد تناول نفس المكملات والفيتامينات التي كانت تتناولها الحامل أثناء الحمل في تخفيف تساقط الشعر بعد الولادة. لكن، استشيري طبيبك قبل تناول أي منها، فقد تتعارض مع الرضاعة.

تناول الطعام الصحي مهم جدًا، وخاصة الأطعمة الغنية بالحديد والزنك والفيتامينات. أيضا الفواكه الجافة وبذور الكتان، فهي غنية بأوميغا 3 وتساعد في تقوية الشعر.

التعامل بلطف مع الشعر أثناء الغسيل أو التمشيط. واستخدمي الشامبو الذي يزيد من كثافة شعرك ولا تغسلي شعركِ إلا عند الضرورة. واستخدمي الأمشاط الخشبية ذات الأسنان المتباعدة.

تجنبي استخدام الحرارة مباشرة على شعرك لأنها قد تسبب تلفًا لا يمكن إصلاحه. ومن الأفضل عدم استخدام مجففات الشعر والمكاوي الساخنة.

تجنبي التسريحات التي تشد شعرك وتتسبب في تكسره من الجذور.

تجنبي التوتر وابقِي هادئة قدر الإمكان واستمتعي بوقتك مع طفلك الصغير.

قومي باعتماد قصات الشعر االتي تعتمد على الشعر القصير والقصة الكثيفة.

جربي الخلطات المنزلية مثل:

خلطة بياض البيض وزيت الزيتون والتي يتم وضعها مباشرة على فروة الرأس، وتعد علاجًا جيدًا لتقليل تساقط الشعر بعد الولادة.

انقعي بذور الحلبة طوال الليل ثم ضعي الماء المصفى مباشرة على فروة الرأس، واتركيه لمدة ساعة أو ساعتين واغسليه.

تدليك الشعر بلطف بالزيت مثل زيت أملا أو زيت جوز الهند أو زيت الزيتون قبل غسله لتحسين الدورة الدموية وزيادة نمو الشعر. كما يساعد تطبيق حليب جوز الهند مباشرة على فروة الرأس أيضًا في تقليل تساقط الشعر.

* أخيرا..

يعتبر تساقط الشعر بعد الولادة أحد أكبر الشكاوى الشائعة جدا بين الأمهات. ويمكن القول إنه ظاهرة مؤقتة، تدوم للأشهر القليلة الأولى فقط بعد الولادة، ومع القليل من العناية والاهتمام سيعود شعرك إلى طبيعته بحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك عامه الأول. لذا، لا داعي للذعر. فقط استرخي واستمتعي بوقتك مع طفلك الصغير.

عن صحتك.كوم

 
مجموع المشاهدات: 6970 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة