الرئيسية | ركن المرأة | كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية وليست قيصرية

كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية وليست قيصرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية وليست قيصرية
 

كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية وليست قيصرية، منذ أن تعرفين أنك حامل وأنتِ تفكرين في موعد الولادة والألم الذي يصاحبها، والولادة هي النهاية الطبيعية لكل حمل أذِن الله له بالاكتمال، ولعلك تخافين من الولادة القيصرية والمشاكل التي قد تصاحبها، لذلك سأخبرك في هذا المقال عن أبرز علامات الولادة الطبيعية وكذلك كيف تتحضرين لها منذ بداية الحمل حتى تكون ولادتك سهلة بأمر الله.

كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية

لا توجد طريقة مؤكدة للتنبؤ بكيفية سير ولادة طفلك، ومع ذلك تظل هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من فرص ولادة طبيعية، مثل:

الحمل الصحي، إذا كان لديكِ حمل صحي دون أي مضاعفات، فأنتِ أكثر عرضة للولادة بشكل طبيعي.

حجم الطفل، إذا كان طفلكِ بحجم طبيعي ولا يعاني من أي مشكلة في حجم الرأس أو الوزن الزائد أو ما إلى ذلك فإن الولادو سوف تكون طبيعية بإذن الله بعد الاطمئنان على الحالة الصحية العامة لكِ.

وضعية الطفل، إذا كان طفلكِ في وضع رأسي، وقد قام بتعديل وضعه بحيث يكون رأسه في اتجاه الحوض فهذا يدل على زيادة احتمالية الولادة الطبيعية.

الاستعداد النفسي، إذا كنتِ مستعدة نفسيًا للولادة بشكل طبيعي، فلن يحدث بمشيئة الله أي مشكلة تعيق ذلك، فقط استرخي ولا تفكري كثيراً بالأمر حتى يتم حملك بسلام.

علامات الولادة الطبيعية

وقبل اقتراب موعد الولادة، أود أن أعرفك أيضاً بأهم أعراض قرب الولادة الطبيعية والتي تشمل:

نزول بعض الإفرازات التي تكون على شكل إفرازات بيضاء أو شفافة أو تحمل اللون الأحمر أو اللون البني.

الشعور بتقلصات في أسفل البطن وبعض الأعراض الشبيهة بأعراض الدورة الشهرية من آلام في المفاصل والحوض وأسفل الظهر، وكذلك مغص في أسفل البطن.

زيادة معدل التبول بشكل كبير.

معاناة المرأة الحامل من ألم أثناء المشي.

آلام في عضلات الفخذ والشعور ببعض التشنجات في الساقين وأماكن متفرقة من الجسم.

الإجهاد العام أو الإعياء نتيجة فقدان الطاقة باستمرار بسبب تهيئة الجسم للولادة.

الشعور بضغط على منطقة الحوض.

وفي الساعات الأخيرة قبل الولادة تبدأ انقباضات الرحم وتقلصات العضلات مما يجعل المرأة تشعر بآلام بمعدل منتظم يقترب مع قرب الولادة وتسمى آلام الطلق.

يُفتح عنق الرحم بشكل تدريجي.

ماذا أفعل أثناء الحمل حتى تكون الولادة الطبيعية

هناك بعض النصائح التي نوفرها لكِ حتى تساعد على الولادة الطبيعية، بكل تأكيد هناك بعض الحالات التي يصعب معها الولادة الطبيعية ولكن تلك النصائح قد تناسب نسبة كبيرة من النساء:

احرصي منذ اليوم الأول من الحمل على الحركة ما لم يمنعك الطبيب منها، المشي يومياً لمدة 15 إلى 20 دقيقة يجعل عضلاتك مرنة وسهلة التمدد أثناء الولادة الطبيعية، بشكل عام يُنصح بزيادة فترة المشي اليومي لتصبح 45 دقيقة إلى ساعة في الشهر التاسع من الحمل.

تناولي الطعام الصحي وابتعدي عن المعلبات والمجمدات والأغذية المحفوظة، لأنها تكون قد فقدت جزءاً كبيراً من قيمتها الغذائية، احرصي على أن يكون غذائك طازجاً على الدوام ومُنظف بعناية أيضاً حتى لا تصابي بالعدوى.

احصلي على عدد ساعات نوم كافية حتى يكون الجسم في حالة صحية جيدة.

الاسترخاء وعدم التعرض للعوامل النفسية المؤلمة كالضغوط والتوتر وكثرة التفكير السلبي وتوقع السيء، هذا الأمر له دور كبير في نوع الولادة.

عمل تمرينات اليوجا والتنفس بعمق لمدة 10 دقائق يومياً على الأقل.

كثرة المشي أثناء الشعور ب آلام المخاض يساعدك على تسهيل الولادة الطبيعية.

ممارسة العلاقة الحميمة قبل موعد الولادة بعدة أيام.

عن مملكتي.كوم
مجموع المشاهدات: 23586 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة