الرئيسية | دولية | الحكومة الإسبانية تلعب آخر أوراقها في معاداتها للمغرب ومحاولة يائسة من "بيدرو سانشيز" لإقناع "بايدن" بسحب اعتراف بلاده بمغربية الصحراء

الحكومة الإسبانية تلعب آخر أوراقها في معاداتها للمغرب ومحاولة يائسة من "بيدرو سانشيز" لإقناع "بايدن" بسحب اعتراف بلاده بمغربية الصحراء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكومة الإسبانية تلعب آخر أوراقها في معاداتها للمغرب ومحاولة يائسة من "بيدرو سانشيز" لإقناع "بايدن" بسحب اعتراف بلاده بمغربية الصحراء
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

كشفت وسائل الإعلام  الاسبانية، عن  ترتيب لقاء بين رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، ورئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، يوم الاثنين المقبل، على هامش قمة حلف الشمال الأطلسي "الناتو" ، في بروكسيل.

وزعمت قناة "أنتينا 3"، أن سانشيز سيسعى خلال هذا اللقاء، إلى إقناع الرئيس الأمريكي، بالتراجع عن الاعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية،

كما سيحاول إقناعه بدعم استضافة إسبانيا لقمة الناتو سنة 2022، حسب ذات المصدر. 

وتجاهل بايدن، إسبانيا، في أول زيارة خارجية يقوم بها لأوروبا، كما أنه لم يربط أي اتصال بالحكومة الإسبانية، منذ صعوده للرئاسة قبل أربعة أشهر، وذلك لكون واشنطن تعتبر أن إسبانيا دولة غير مؤثرة دوليا.

مجموع المشاهدات: 44792 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | هشام
الاعتراف
الظاهر أن العالم أجمع لم يفهم بعد….نعيدها لكم للمرة المليار سواء اعترفتم كلكم أو لم تعترفوا المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها، أبتسم أم كرهتم واللي سخن عليه راسو مرحبا بيه نستقبلوه بالبندير. اللي بغا يدير جمهورية صحراوية يديرها عندو، را كاين صحراء سييرا نيفادا و صحراء تابيرناس و صحراء ناميب و صحراء استراليا و حتى صحراء المريخ
مقبول مرفوض
97
2021/06/10 - 10:43
2 | احسايني
موقف يستحق ردا مماثلا
إذا تبث فعلا أن رئيس الوزراء الاسباني سيقدم على هذه الخطوة فلن يكون آنذاك الا رد واحد من المغرب وهو قطع العلاقات الدبلوماسية مع أسبانيا والمطالبة بإسترجاع سبتة ومليلية. يجب على المغرب أن يراجع فورا مواقفه مع أسبانيا ومعها بعض الدول الاوروبية فيما يتعلق بالتعاون الأمني ومكافحة الهجرة السرية والارهاب ومحاربة التهريب والمخدرات والاتجار في البشر
مقبول مرفوض
66
2021/06/10 - 10:57
3 | احمد
مغربي حر
يبدو أن إسبانيا انضمت بشكل علني إلي محور الشر الذي يضم كلا من الجزائر وجنوب افريقيا، والذي يهدف إلي معاكسة المغرب في وحدته الترابية، ورغم أنني أومن جازما أن محاولاتهم ستبوء بالفشل وأن الله سيرد كيدهم في نحورهم، لكن هذا التعامل الذي ينم عن حقد دفين يحتاج إلي رد حازم وصارم
مقبول مرفوض
54
2021/06/10 - 11:06
4 | عبدو
ساذج وغبي
أولا من يكون هذا الذي يريد التدخل في قرار سيادي لدولة عظمى بل وتوجيهه حسب أهوائه ؟ ثانيا ساذج لأنه يريد الوصول الى جبل تروبيك والسيطرة عليه كما في الحقبة الاستعمارية الغابرة ثالثا غبي لأنه لايعرف أن الولايات المتحدة تعلم بخطته وأنها تحالفت مع المغرب واعترفت بسيادته على الصحراء لمنع أية محاولة للسيطرة على هذا الكنز
مقبول مرفوض
37
2021/06/10 - 11:42
5 | ملاحظ
المصالح
وهل تعتقد اسبانيا ولا حتى امريكا ان المغرب يتخلى عن ارضه 36 مليون مغربي مستعدون للموت من اجل وحدة بلادهم ارا من المرا وغات والنفاق المغرب في صحرائه ولا احد يمكن ان يزحزحه عنها.
مقبول مرفوض
43
2021/06/10 - 11:54
6 | مغربي
عقدة
اسبانيا تريد تقمص دور أكبر منها و المشكل هو ان الكثير من الاسبان مازالوا يعانون عقدة اسمها المغرب
مقبول مرفوض
50
2021/06/10 - 11:54
7 | عبدالغني
علاقة المغرب بجيران السوء
اقول لاسبانيا وابناء الكبرانات ان المغاربة أن يفرطوا في شبر واحد من وطننا ولو اجتمع الانس والجن الدق تم الله الوطن الملك من طنجة إلى الكويرة حتى يوم القيامة
مقبول مرفوض
4
2021/06/11 - 01:26
8 | عبدو
الرد المثالي
إذا تبث فعلا أن رئيس الوزراء الاسباني سيقدم على هذه الخطوة فلن يكون آنذاك الا رد واحد من المغرب وهو قطع العلاقات الدبلوماسية مع أسبانيا والمطالبة بإسترجاع سبتة ومليلية. يجب على المغرب أن يراجع فورا مواقفه مع أسبانيا ومعها بعض الدول الاوروبية فيما يتعلق بالتعاون الأمني ومكافحة الهجرة السرية والارهاب ومحاربة التهريب والمخدرات والاتجار في البش
مقبول مرفوض
3
2021/06/11 - 11:20
9 | مغربي
المرحلة الحاسمة
وصلنا الى مرحلة اللاعودة واي خطوة للوراء ستكلفنا الكثير وستفقدنا كل المكتسبات التي راكمناها عبر التضحية بارواح ابائنا واجدادنا وعبر الدبلوماسية الرشيدة للدولة،ولم يبقى سوى المضي نحو الامام لتثبيث المزيد وانتزاع الحقوق المسلوبة.
مقبول مرفوض
5
2021/06/11 - 12:05
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة