الرئيسية | دولية | الرئيس التونسي السابق يكشف تفاصيل "وساطة" قادها لطي الخلاف بين "المغرب" و "الجزائر"

الرئيس التونسي السابق يكشف تفاصيل "وساطة" قادها لطي الخلاف بين "المغرب" و "الجزائر"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الرئيس التونسي السابق يكشف تفاصيل "وساطة" قادها لطي الخلاف بين "المغرب" و "الجزائر"
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

في حوار لموقع "العربي بوست"، تحدث "منصف المرزوقي"، الرئيس التونسي السابق، عن محاولة وساطة قام بها، بهدف رأب الخلاف القائم بين الجزائر والمملكة، وكذا العمل من أجل بعث مشروع الاتحاد المغاربي، تماشيا مع ما أكده المغرب على لسان ملكه، الذي عبر عن رغبته في طي هذا الخلاف، غير أن هذه "المحاولات" كللت بالفشل بحسب ما أكده ذات المتحدث، بسبب ما وصفه بـ "تعنت" الجزائر.

وارتباطا بالموضوع، قال "المرزوقي" في ذات الحوار الذي نشر يوم أمس الأربعاء: "حاولت أن أقوم بوساطة بين المـغرب والجزائر خلال فترة رئاستي، لكنني لم أجد آذانا صاغية من الطرف الجزائري، في مقابل ذلك -يضيف المرزوقي- عبر المغرب عن استعداده لفتح الحوار، لكن للأسف الشديد، الأمور لم تسر كما كنت أخطط وبقيتْ واقفة بين البلدين".

وتابع الرئيس التونسي السابق موضحا: "قيام دولة صحراوية في المـغرب العربي، هو استنزاف للطاقات الجزائرية و المغربية والصحراوية، هذه الأخيرة التي تُستنزف إنسانياً، لأنها موجودة لأكثر من 40 سنة كلاجئين"، قبل أن يتابع قائلا: "أنا دائما أقول لإخوتي الصحراويين إنه بالحكم الذاتي سيكون لكم 3 أوطان، الأول هو الحكم الذاتي، ووطن واسع هو المغرب، ووطن أوسع وهو الاتحاد المغاربي، لكن ليس بالضرورة إقامة دولة سادسة".

وشدد "المرزوقي" أن: "تمسك جبهة البوليساريو بإقامة دولة سادسة في المنطقة لن يساهم إلا في استنزاف كل الأطراف، وهي المغرب والجبهة والجزائر، كما أنه سيؤدي إلى وصول المنطقة إلى نفس المصير الذي تعيشه دول شرق المتوسط".

 
مجموع المشاهدات: 17184 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | مواطن
عاشت الصحراء مغربية
صدق المنصف المرزوقي. من العبث والغباء والتخلف السياسي الاستمرار في مساندة انفصال بضع آلاف من الانفصاليين الصحراويين على حساب وحدة وتقدم ونماء ملايين المغاربيين
مقبول مرفوض
9
2021/11/25 - 07:19
2 | طرفة
مسألة وجود
النظام العسكري الجزائري متشبت بخلق بلد جديد في شمال أفريقيا و استغلاله فيما بعد تحجيم نفوذ المغرب في الغرب الافريقي.. الصحراء بالنسبة للمملكة الشريفة هي مسألة وجود و لن يتخلى المغرب عن الدفاع عنها بالغالي و النفيس... قدرنا وجود جار ماكر و خداع و كذاب أشر في جهة الشرق.
مقبول مرفوض
0
2021/11/26 - 09:35
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة