الرئيسية | أقلام حرة | مسلسل "دبا تزيان" عرض لأعطاب المجتمع المغربي في إطار كوميدي أكثر منه درامي

مسلسل "دبا تزيان" عرض لأعطاب المجتمع المغربي في إطار كوميدي أكثر منه درامي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مسلسل "دبا تزيان" عرض لأعطاب المجتمع المغربي في إطار كوميدي أكثر منه درامي
 

 

 

"في خضم التحولات السياسية التي شهدها العالم ، قطاع الثقافة أخد مكانته الحقيقية ، لذا وجب على المسؤولين على القطاعين الثقافي والفني أن يأخذوا الثقافة بعين الاعتبار ويضعوها في المكانة التي تليق بها ، لأنها في نظري تحتل الرتبة الرابعة بعد الصحة والتعليم والأمن" .

 المخرج المغربي هشام الجباري جريدة الاتحاد الاشتراكي : 30/04/2018

1 -  شكل هشام الجباري علامة فارقة في مسيرة الإبداع السينمائي و التلفزي و المسرحي الوطني ، بفضل أعماله الفنية الوفيرة التي حظيت باهتمام الجمهور المغربي ، و اتخذت من الواقع الملموس مادة خصبة للمساءلة و القراءة المتأنية لمختلف أعطاب المجتمع ، عبر تشكيل جمالي محكم يروم النقد الهادف و التنبيه إلى إمكانية تجسيد سياق مجتمعي أكثر أمنا و تسامحا و تقدما . و لعل إنتاجاته السينمائية من قبيل دموع إبليس و التلفزية مثل مسلسلات ذائعة الصيت : دار الورثة و عش البنات و راس لمحاين و مومو عينيا ، و المسرحية كالدق و السكات و سعد البنات و دير مزية .. تقوم شاهدا على روح الاجتهاد و  الإصرار على مواصلة إغناء المنجز الفني المغربي بالأعمال الدرامية و الكوميدية الجادة  .

 

2 -  و قد بصم مجددا على إخراج عمل تلفزي في شكل سلسلة وازنة ، تحت عنوان "دبا تزيان" من إنتاج شركة سبكتوب المغربية ، بَدَأَ عرضُ حلقاتِها الأولى عبر قناة MBC5  الموجهة للجمهور المغربي و المغاربي بشكل عام . و قد شارك في  هذا الإنتاج الفني الذي يضم 45 حلقة نخبة من الممثلات و الممثلين المغاربة ، الذين تمكنوا عبر أدائهم المتميز من استقطاب أعداد غفيرة من الجمهور المتتبع ، أذكر منهم على سبيل التمثيل لا الحصر: محمد الجم - نزهة الركراكي - عزيز حطاب - ماجدولين الإدريسي  و في  وسط هذه السلسة هناك مجموعة من الضيوف من العيار الثقيل في ميدان التمثيل ، نخص بالذكر عزيز داداس - عبد الله ديدان - رشيد الولي - بديعة الصنهاجي - الفنان اللبناني الكبير وليد توفيق ..

 

3 -  يتحدث مسلسل "دبا تزيان" عن الأسرة المغربية بشكل عام و المشاكل اليومية التي تواجهها في مختلف تركيبتها العمرية ، حيث نجد الجد و الجدة و الأب و الأم و الأبناء ، و يندرج هذا العمل في إطار معالجة كوميدية اجتماعية رومانسية درامية ، حيث نجد كل شخصية من هذه الشخصيات تواجه مشاكل نوعية تخصها ، قد تبوح بها للآخرين و قد تحتفظ عليها دون أن تُشرك أحدا في معرفتها ، و غالبا ما تكون هذه المشاكل ذات صلة بالمراهقة و الحياة الزوجية و التقدم في السن .. و الطريف أنها تجمع بين الشخصيات  في فضاء محدد ألا وهو المسكن ، مما يفضي إلى ظهور جملة من المواجهات و المواقف    و الأحداث المصاغة في شكل كوميدي أكثر مما هو درامي ، رغبة في إفساح المجال للترويح عن النفس و الضحك الإيجابي البعيد عن التبسيط المخل ، و التصنع غير المجدي .

 

 

4 -  و يرتقب أن يدرك المشاهد عبر حلقات هذه السلسلة ، أن المشاكل اليومية و حالات سوء الفهم و العلل النفسية و الاجتماعية ، التي قد نجد مثيلا لها في كل المجتمعات العالمية ، هي صدامات مؤلمة لكنها عادية والمطلوب هو الاعتراف بها ، و السعي نحو التعاطي معها بقد كبير من المسؤولية و العزيمة الراجحة ، لبلورة حلول كفيلة بالتقليل منها أو التغلب عليها . و لا نملك وسيلة لمعالجة إشكالات أسرية مجتمعية بالغة الحساسية أفضل من الحوار و التسامح و الإنصات البناء . و يمكن القول بأن سلسلة "دبا تزيان" تتضمن مكونات و محددات النجاح الفني ، لأنها موجهة أساسا للأسرة المغربية ، بفئاتها المتنوعة و تصور بكفاءة احترافية ، مفردات جوهرية  من حقيقة الأسرة المغربية . و من تحصيل الحاصل القول إن المُشاهد  يميلُ بدرجة كبيرة إلى رؤية نفسه و استقراء ذاته ، عبر قصص تلفزية تطابق تفاصيل حياته الشخصية ، و تشبه تمفصلات مجتمعه ككل .    

مجموع المشاهدات: 910 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع