الرئيسية | أقلام حرة | العدالة والتنمية من التقنين الى التقنين

العدالة والتنمية من التقنين الى التقنين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العدالة والتنمية من التقنين الى التقنين
 

يعرف عن حزب العدالة والتنمية حبه لاختصار الطريق .فهو يحارب من اجل المشاركة السياسية كاختيار استرتيجي وبتأثير واضح من جماعة الاخوان المسلمين العالمية .والتي صنعت افكاره لينقلب عليها فجأة بعد افشال تجربتها من طرف الانقلابي عبد الفتاح السيسي .لحزب العدالة والتنمية باع طويل في التخلي عن سياساته وقناعاته كلما ساعدت الظروف على ذلك .فهو الحزب الذي يختلف تماما عن جماعة العدل والاحسان ودائرتها السياسية ،كما أن حركة التوحيد والاصلاح تختلف كثيرا عن حركة النهضة التونسية وما كان يجمع حزب العدالة بالحركات الاسلامية وحتى القومية العربية أصبح في الماضي .ويصعب على مناضلي الحزب ولا مريدي الحركة الحديث عن فلسطين او الدفاع عن الهوية .فمن اجل السياسة تم التخلي عن كل المرتكزات بل حتى العلاقات بين اخوان الامس ضاعت بسسب تكريس خطاب جديد عنوانه " التمسك بالسلطة مهما كانت المتاعب".

التقنين لغة الحزب : 

لا ننكر وجود ديمقراطية حقيقية داخل الحزب خلافا للكثير من الاحزاب الوطنية التي شاخت قياداتها وفسدت قناعاتها .الا ان الحزب تخلى عن أسسه ومرتكزاته منذ قبوله بتقنين مشاركته في انتخابات 1996وحقق فوزا بالنظر الى محدودية الدوائر التي شارك فيها ( 24/325) .ومنذ ذلك الوقت دخل الاعضاء الجدد غمار السياسة ويعود الفضل الى عبد الكريم الخطيب الذي تمكن من اخراج قادة الجماعة الاسلامية " الاصلاح والتوحيد " لاحقا من دائرة الانغلاق على الذات .والفضل يرجع كذلك الى مهندس الخرائط الانتخابية السيد ادريس البصري 

خرج الحزب الى الوجود وبدعم كبير من دوائر عليا او قريبة منها لينضم الى العمل الحكومي ويدخل غمار الحكم .لكن بدون لغة قوية ولا ايديولوجية يدافع عنها ، بل ان الحزب قدم برامج مكررة ومأخوذة عن احزاب اليمين والمتغير الوحيد هو ادخال لغة الخطاب الديني ومحاولة دغدغت مشاعر الناس بأهمية القيم والهوية لكن دون ترجمة على الواقع .

حتى الخطاب الاسلامي لم يكن حاضرا كما كان عند علال الفاسي رحمه الله .واتخذ الحزب خطوات عملية غيرت من مجرى توجهه ، فقد اعلن القطيعة مع الحركة الدعوية وهي القطيعة التي تمت في سرية تامة .مما فتح المجال للسياسي كيف يضع حدا لتدخل قوى الارشاد والتنبيه .

بداية التقنين اذن كانت مع التخلي عن مساره الحركي وصناعة اختيار جديد يقوده قادة لهم القدرة على جعل الحزب تحت رغبة السلطة وتحت القانون ولو على على حساب التوجهات العامة للحزب .

تقنين القنب الهندي لفائدة الحزب 

تاريخ 11 مارس هو اليوم التاريخي الذي عرف مصادقة المجلس الحكومي على مشروع قانون " تقنين القنب الهندي " دون أي اعتراض من جانب وزراء العدالة والتنمية على خلاف ما كان متوقعا ممن يعتقدون في مثل الحزب .فلا يمكن التخلي عن ركوب القطار .فالمصلحة تقتصي ركوب موجة التطبيع مع التقنين . 

بعد المصادقة وجد السيد بن كيران نفسه أمام خيار التجميد وقد هدد بذلك مرات عدة .لكن السيد بن كيران وهو رجل محترم واقدره وتربطني به صداقة ،سيجد نفسه في موقع تحمل مسؤولية مال الحزب وسيرورته التي تغيرت وبدرجات عدة .

 

لنعد الى الوراء قليلا فالحزب هو من طينة الاحزاب التي تأسست بدعم وبتوجهات خارج منطق المناضلين والمطلوب منها مسايرة توجهات الحماة .والثورية المتقدة في بعض مناضلي الحزب يتم التعامل معها ديمقراطيا .فغالبية الاصوات تنهي الثورية وتضع حدا لخطاب التحدي .

مجموع المشاهدات: 4875 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة