الرئيسية | أقلام حرة | في معنى المصادرة، التكميم وتلويث الصراع.. الحكومة "الانبوبية"

في معنى المصادرة، التكميم وتلويث الصراع.. الحكومة "الانبوبية"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في معنى المصادرة، التكميم وتلويث الصراع.. الحكومة "الانبوبية"
 

ما إن ينطرح مثل هذا السؤال، حتى يتضح في الأفهام المعنية أن ثمة فرقا واضحا نوعيا بين معنى المصادرة وتكميم وتلويث الصراع بما يترتب عن ذلك من دوران في الحلقة المفرغة،وبروز مظاهر الاستنفاد ليس فيما يخص أو يتعلق بالقديم وإنما بالجديد أيضا.وهذا ما يجري بالمغرب؟

1/:؟ في الولادة " الانبوبية" للمركب الحكومي؟ ؟

لايجب إطلاقا، أن تقتصر ارتكاسة المغرب فقط على مستوى الاستنفاد وحسب، وانما وبالإضافة إلى رد فعل وانتقام القديم، هو الانتقام ممن/ ومما تحقق بالمغرب من من بعض المكتسبات الحقوقية( = ويجب إعادة التربية للمغاربة ، أليس هذا هو المطلوب؟)

يجب أن يُشار هنا إلى أن ثمة " جوهرا" مكبوحا إذ ما أن يرتفع الضغط عنه حتى يستقيم بسرعة نحو غايته ولو كان هذا الجوهر كذوبا، تحت تسمية نهوض، أو تقدم أو الخ...فالعملية الإجتماعية- الإقتصادية، في مقدمتها ونتائجها، تكمن في آلية من الصراع( وهو قائم)، وانساق من القوى والتوازنات، وأسيقة من التحولات والتوضعات والمميزات المرافقة لها،وبواعث لفعل التاريخ والقوى،وفي التاريخ وقواعد فعل الضرورات.فاين هي إذن من هذا .الحكومة " الانبوبية". في فعل التدليل على ما قلناه، يمكن رصد بعض مفردات وقائع من السيرورة المعيشية/ الواقعية المعنية للشعب المغربي.

2/ في تصيرات الولادة " الانبوبية" للمركب الحكومي:

ثمة ولادة "أنبوبية" طبعت نمو وتشكل المركب البورجوازي وتصيراته(ولو بحلفاء لا هم في العير ولا في النفير: التراكتور؟ ) .حيث السمة المميزة له هي الارتهان لمستلزمات التغلغل الاستعماري ذو البعد الوظيفي للمركز الأوروبي .

الغريب في الأمر بالمغرب، وفي إطار التنزيلات والأوهام الكثيرة ،أن هناك من يعتبر أن البورجوازية المحلية الريعية تمتلك مفاتيح التحولات الاقتصادية- الاجتماعية. وهناك أيضا من يعتقد بأن تنويعا بورجوازبا هو القادر على تنفيذ المهام المطروحة على اعتبار أن المغرب لم ينجب نظاما متقدما بهذا الصدد. وخصوصا المهمة الديموقراطية.الله اكبر؟

لكان الديموقراطية محايثة لاي نمط بورجوازي، وليس للتحولات التاريخية؟

لقد تبين الآن وبالفعل، بالمغرب، أن لا حاكمية الفعل الخارجي سمحت بخلق الأرضية التي نتفاعل عليها عملية الإستدماج المجتمعي المغربي على قاعدة " السيطرة" الطبقية والثقافية والمعيارية نفسها لمركب بورجوازي هجين.الاشكالات شاخصة، باختلاط عوامل النهوض الركود، التحرر والارتداد، " المقاومة" والخضوع. مما يجعل الهوة مابين المركب البورجوازي الهجين الريعي والمهام المجتمعية واسعة.

 

مجموع المشاهدات: 25644 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة