الرئيسية | اقتصاد | اتصالات المغرب تمنح مركزا استشفائيا ببوركينافاصو مولدا كهربائيا متطورا

اتصالات المغرب تمنح مركزا استشفائيا ببوركينافاصو مولدا كهربائيا متطورا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اتصالات المغرب تمنح مركزا استشفائيا ببوركينافاصو مولدا كهربائيا متطورا
 

قام الفاعل التاريخي للاتصالات ببوركينافاسو /أوناطيل- إس أي- (المكتب الوطني للاتصالات)، فرع مجموعة اتصالات المغرب، بتجهيز المركز الاستشفائي الجامعي "سورو-سانو" ببوبو ديولاسو (ثاني أكبر مدينة في البلاد )، بمولد كهربائي بطاقة 100 "كيلو فولت أمبير " مع معداته الكاملة. 

وتعد فترات نقص حمولة الكهرباء في بوكينافاسو إحدى اللحظات العصيبة بالنسبة لمستعملي التيار الكهربائي وخاصة في قطاع الصحة.

ويؤدي نقص حمولة الطاقة الكهربائية إلى إيقاف تشغيل بعض الأجهزة الطبية الضرورية التي تلعب دورا أساسيا في استشفاء المرضى وبقائهم على قيد الحياة.

وعلم اليوم الاثنين بوغادوغو، أنه بفضل هذا المولد الكهربائي الذي تبرع به المكتب الوطني للاتصالات فرع مجموعة اتصالات المغرب، لمستشفى الأمراض النفسية، ستتمكن هذه المؤسسة الصحية من حل مشكل نقص الطاقة الكهربائية وتقديم علاجات طبية ذات جودة عالية للمرضى ليلا ونهارا.

والمركز الاستشفائي الجامعي الذي تمت إعادة تأهيله عام 1992، يتكون من ثلاث بنايات وقاعة للاستشفاء و3 أسرة ، فيما يضم طاقمه الطبي أربعة أطباء متخصصين في الأمراض النفسية ، و10 مساعدين طبيين.

وتقدم هذه المنشأة الصحية استشارات طبية مباشرة للمرضى من غرب بوركينافاسو وأيضا من البلدان المجاورة (مالي، النيجر، نيجيريا).

وخلال سنة 2018 استقبلت هذه الوحدة الطبية 1546 مريضا وقدمت 7908 استشارة طبية. وحسب المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي ببوركينافاسو، غوستاف بكاري سانو، فإن هذه الهبة التي تبرع بها المكتب الوطني للاتصالات- إس أي، جاءت في الوقت المناسب خاصة في هذه المرحلة التي تتزامن مع نقص حمولة الكهرباء. من جهته، أكد المدير العام للمكتب الوطني للاتصالات محمد النعيمي، أن الصحة هي قضية تهم الجميع ، وأن الجهود المبذولة من طرف الحكومة البوركينابية من أجل تحقيق انتظارات الساكنة في هذا المجال ، هي مجهودات كبيرة، مما يتعين مواكبتها لتحقيق الأهداف المسطرة في إطار المخطط الوطني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

أما وزيرة الصحة البوركينابية كلودين لوغي، فأعربت عن امتنانها للمكتب الوطني للاتصالات- إس أي، مشيرة إلى أن هذه المؤسسة أثبتت مرة أخرى أنها مقاولة مواطنة قريبة من الساكنة ومستعدة دائما للمساهمة في القضايا الاجتماعية.

وذكرت، بهذا الخصوص، بأنها ليست المرة الأولى التي يواكب فيها المركز وزارة الصحة.

ويعد المكتب الوطني للاتصالات رائدا في مجال الاتصالات بالسوق البوركينابي في جميع قطاعات الأنشطة الثابتة : الهاتف المتنقل والانترنيت. 

ويبلغ عدد المشتركين لدى المكتب أزيد من 7,45 مليون زبون.

مجموع المشاهدات: 653 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع