الرئيسية | اقتصاد | الميموني: لماذا سمحت الدولة لـ "العربية" التي تمتلك "بنصالح" حصة كبرى من أسهمها و"لارام" دون غيرهما لنقل المهاجرين المغاربة؟

الميموني: لماذا سمحت الدولة لـ "العربية" التي تمتلك "بنصالح" حصة كبرى من أسهمها و"لارام" دون غيرهما لنقل المهاجرين المغاربة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الميموني: لماذا سمحت الدولة لـ "العربية" التي تمتلك "بنصالح" حصة كبرى من أسهمها و"لارام" دون غيرهما لنقل المهاجرين المغاربة؟
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

في سياق التفاعل مع ملف "مرحبا" الخاص بعودة المهاجرين المغاربة إلى بلدهم، وفق الاجراءات الاحترازية التي سنتها الدولة، نشرت الناشطة السياسية "يسرى الميموني" تدوينة عبر حسابها الفيسبوكي، عنونتها لـ "لابدّ من تدخل سريع في أسرع وقت"، طالبت من خلالها الحكومة المغربية بالتدخل العاجل لحل كل المشاكل المرتبطة بهذه العملية.

وجاء في تدوينة البيجيدية "الميموني": "لستُ وزيرة ولا كاتبة دولة، ولكن كواحدة من الناشطين التي تمثل (متابعيها) أمام الرأي العام، أتحمل كامل المسؤولية في إيصال العديد من التساؤلات والإشكالات التي تُطرح علي بشكل يومي، أقل خير ممكن نقوم به، هو إيصال المعلومة للمسؤولين ومساعدتهم!"، وتابعت ذات المتحدثة قائلة: "فيما يخص موضوع العالقين، ما قمتُ به هو إيصال الرسائل والجوازات التي تصلني إلى القنصلية والخارجية، بحكم أن العديد من العالقين لا يتوفرون على أرقام المسؤولين ولا يعرفون طريقة للتواصل معهم، منهم رجال كبار ونساء، أحفادهم يتابعونني فتدخلتُ بنية سليمة وجاب الله التيسير"، مشيرة: "الحاصول أنني شريفة وساعدتُ الدولة في عملها، لكن هذا لا يعني أنني لن أنتقدها في بعض الزلات التي قد تعود على المواطنين بسوء".

 وشددت الميموني أنه: "بعد عملية الترحيل، علاش الدولة سمحت فقط لشركة العربية للطيران والخطوط الملكية دون غيرها بنقل المسافرين من وإلى المغرب؟ في حين أن هناك شركات أخرى أقل تكلفة من العربية"، موضحة بالمناسبة أن: "هاته الشركة (العربية) في المغرب هي الناقل الاقتصادي الجديد في المغرب، والحصة الكبرى من رأسمالها من نصيب رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب سابقا مريم بنصالح، هاته الشركة استثماراتها كماء سيدي علي وتأمينات اطلانطا، وهي مسجلة تحت اسم هولدينغ أولماركوم الذي تعود ملكيته لعائلة مريم بنصالح، أووووك، أثمنة التذاكر التي عرضتها الخطوط الملكية الجوية المغربية لنقل الجالية المغربية من بلدان إقامتها إلى المغرب كافية للتسركييل في جزيرة المالديف، حرام!!! كملو على خيركم الله يجازيكم بخير، وتعاونوا مع المواطنين، يكفي أنهم لم يستفيدوا من عملية الترحيل والله لي عالم بهم وبوليداتهم وعائلاتهم".

مجموع المشاهدات: 2839 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | مغربية
اللهم ارحمنا
لقد سال المغاربة قبلك كلهم وبغاو يفهموا واش العين ديال الماء ممكن تكون ضمن الارث ديال عاءلة وتستثمر فيه وتبيع الماء للمغاربة طول حياتهم وحياة الورثة الى ان يرث الله الارض ومن عليها ..اما هادش ديال المارشيات معروف كيغ يمر
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:15
2 | وجدة
الله يعطيك الخير...سؤال فمحلو انا راجلي في فرنسا من شهر 12 مشفناه و قاع تذاكر ديالو مشاو و مؤخرا من دارو هاد القرار قطع تذكرة ب 6000dh ذهاب و اياب بلا قلوس تحليلة و زيدي عليها الخدمة والو...و بنتو بغات تحماق عليه!؟؟؟
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:18
3 | يوسف
لاحول ولا قوة إلا بالله
ظهر الحق و زهق الباطل إن الباطل كان زهوقا
مقبول مرفوض
1
2020/07/14 - 04:19
4 | Mhamed
الله أكثر من امثالك. كلام واضح وصريح.
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:23
5 | احمد
باركة من الانتقادات الخاوية ،فرنسا رحلت مواطنيها في شركات فرنسية و بأتمنة مرتفعة ،أمريكا نفس الشيء ، الانتخابات قربات و بدأ الركوب على مأسي الشعب ،و خلصو cnssو عاد هضرو على الحقوق
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:40
6 | مدام سبتي
ايوا هاد المدة كاملة و المجال الجوي مغلق والخسارة كانت كبيرة فمن المعقول والبديهي يخدموا الخطوط دياولنا باش يعوضو شويش ماشي من المعقول يخليو الخطوط الاخرى هي لي تنقل المسافرين... خاص تكون عندنا غيرة على بلادنا وعلى الاقتصاد ديالنا هاد المرحلة كانت صعيبة على الجميع فخاصنا كاملين نتحملوا مسؤولية ونربحوا المنتوجات المحلية ديالنا... ولي جاتوا الاتمنة مرتفعة يدير بلاش من سفر ويصبر شويش حتى يدوز الصيف
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:47
7 | متتبعة
حكومة تغني الغني وتزيد من فقر الفقير
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:49
8 | خالد بنسيدي
تعليق
شركات طيران مغربية فين كاين المشكل ؟ كورووووووووونا
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 04:57
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع