الرئيسية | مستجدات التعليم | رغم وعود "أمزازي"..."ضحايا النظامين" يعودون للشارع للاحتجاج وهذه التفاصيل

رغم وعود "أمزازي"..."ضحايا النظامين" يعودون للشارع للاحتجاج وهذه التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رغم وعود "أمزازي"..."ضحايا النظامين" يعودون للشارع للاحتجاج وهذه التفاصيل
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

رغم حديث مسؤولي وزارة التربية الوطنية عن حل شمولي لملف الأساتذة "ضحايا النظامين" أو "شيوخ التعليم" إلا أن واقع الحال يقول عكس ذلك، فمباشرة بعد صدور لوائح الترقية الخاصة ب2016، واقصاء فئة وُصفت بالعريضة، سارع هؤلاء إلى الدعوة لوقفة احتجاجية انذاري جديدة الإثنين المقبل أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط. 

 

تنسيقية الأساتذة ضحايا النظامين، وفي بلاغ أصدرته بالمناسبة، أوضحت أن الخطوة الاحتجاجية الجديدة تأتي "بعد صدور لوائح الترقية لسنة 2016 وإقصاء فئة عريضة من الاستفادة منها بسبب تطبيق نسبة الحصيص"، مضيفة أن  شريحة عريضة من أساتذة التعليم الابتدائي ضحايا النظامين (1985/2003) تعرضت للإقصاء، "ولا زالت تقبع في سلم الذل والعار من أجل تحسين وضعها المادي والإجتماعي وهي في أرذل سنوات العمر"، ودعت كافة الضحايا إلى توحيد الصفوف لاسترجاع حقوقهم وجعل الملف ملف تسوية حقيقية عوض ترقية بالاختيار تخضع لنسبة الحصيص.

مجموع المشاهدات: 4427 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | ام محمد
اقصاء ضحايا النظامين
لاحول ولا قوة الا بالله فنينا عمرنا وشبابنا في التعليم وجزاؤنا الاقصاء لن نسكت على حقنا ويجب النضال حتى الفوز ان شاء الله والله تعالى المعين والمستعان به
مقبول مرفوض
0
2019/10/18 - 10:49
2 | Ali wafi
ويستمر الظلم
الكثير من شيوخ التعليم متقاعدي سنوات(2012/2013/2014/2015) يظلمون للمرة الثالثة فهم ضحايا 1985 وهم ضحايا 2003 وهم ضحايا 2019(بوضع شرط تعجيزي ألا وهو استيفائهم لعشر (10) سنوات في الدرجة2
يقول المثل(طلع تاكل الكرموس انزل شكون قالها ليك)
مقبول مرفوض
0
2019/10/18 - 11:42
3 | معلمة
استحيوا فإن الله حيِيٌّ
يجب ان يعلم الراي العام والتربوي ان الوزارة تمارس تاحراميات ديالها،فلجات الى مراجعة ترقية المترقين في ال٢٠١٧ علاوة على المتقاعدين،مع العلم ان المراجعة حق الزامي على الوزارة تبنيه وتفعيله لكن خارح الحصيص وليس على حساب فئة كانت ترقيتها تستوجب سنة 2016,وكأن الوزارة قرصنت مناصبها المالية لغرض في نفسها.
إذن على الوزارة ان تحتفظ بلائحة المراجعة جانبا وترقي اصحابها خارج الحصيص وكذا المتقاعدين لان هذه هي بنوذ المرسوم المنظم لترقية الضحايا وتعويض الائحة بلائحة تضم ضحايا اخرين ينتظرون دورهم برسم سنة2016عوض 2017 كما قررت الوزارة .
..للاخبارفإن قرارها ظالم ومجحف ومردودعليه
.ولا ننسى احتساب التقاعد او اصلاح التقاعد الذي سيقرصن من معاش هذه الفئة باحتساب معدل الثماني سنوات الاخيرة في السلم خصوصا مواليد57و 58 و59.
كما لا يفوتني ان انبه الاخوان اللذين تمونوا بمراكز ااتكوين لمدة سنتين اي خريجي السلم السابع،اقول لهم ان سنوات التكوين لم تحتسب في الاقدمية العامة وللعلم فان الموارد البشرية قد راجعت في يوليوز الماضي لخريجي السلم الثامنواحتسبت لهم سنة التدريب في الاقدمية العامة،اتساءل انا لماذا هذا الميز؟؟؟ علاش؟؟؟ اريد ان افهم انا.مع العلم انه كان يتم اقتطاع حصة التقاعد من منحتي خلال سنتي التدريب.فمن يسن الفوانبن في الموارد البشرية؟؟؟سؤال للسيد الوزير ومن خلاله السيد
،بنزرهوني
وبالتالي عار على امة تحترم معلميهاان تهين الذي علمها في متاخر عمره عارعليها عظيم.
مقبول مرفوض
0
2019/10/18 - 03:10
4 | بوش محمد
اريد الاستفادة من هذا العرض 49درهما
اريد الاستفادة من عرض 49درهما
مقبول مرفوض
0
2019/10/19 - 07:46
5 |
النضال من اجل استرجاع حقوقنا
مقبول مرفوض
0
2019/10/20 - 09:19
6 | مواطن
اتفقوا النقابات على حل ملف الضحايا ابتداء من 2016 مع إضافة نقط جزافية لوضع حل شمولي للأزمة . لكن تفاجأنا بالضحايا ديال السنة الماضية اللي ترقاو من 2017 واستافدو من سنة كاملة فالسلم 11 كيترقاو مرة أخرى ابتداء من 2016 وهذا حقهم يعني خداو تعويض ثلاث سنوات زائد استفادة سنة من السلم 11 يعني خداو اربع سنوات . حنا كلنا استوفينا الشروط والسنوات من2016 لكن بدل ما نترقاو من 2016 حسبو لينا 2017 . وراه كلنا ضحايا وخاصنا نترقاو حسب الاتفاق من 2016 . يمنحو تعويض للمتضررين لكن احنا الاولى بالترقية وناخدو من 2016 اربع سنوات بحالنا بحالهم . كملنا 14سنة فالرتبة وتمشي لينا سنة من الرتبة هاكداك. المستفيدين عاودو استافدو واللي باقين ما ترقاو تنقص ليهم سنة أو يتقصاو . لا اله إلا الله لنا الله ولا حول ولاقوة إلا بالله .
مقبول مرفوض
0
2019/10/22 - 06:29
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة