الرئيسية | قضايا المجتمع | الكشف عن السبب الرئيسي الذي يدفع الرجال المغاربة إلى تعنيف زوجاتهم

الكشف عن السبب الرئيسي الذي يدفع الرجال المغاربة إلى تعنيف زوجاتهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الكشف عن السبب الرئيسي الذي يدفع الرجال المغاربة إلى تعنيف زوجاتهم
 

أفاد بحث للمندوبية السامية للتخطيط، بأن الفقر والصراعات ذات الطابع المادي وانعدام التواصل، تعد أهم الأسباب وراء العنف الزوجي.

وذكر بلاغ المندوبية السامية للتخطيط، بمناسبة الحملة الوطنية والدولية للتعبئة من أجل القضاء على العنف ضد النساء، أن الفقر والصراعات ذات الصبغة المادية في تصور 55 في المئة من النساء و 74 في المئة من الرجال، تشكل أهم الأسباب التي تكمن وراء العنف الزوجي. ويشكل انعدام التواصل بين الزوجين سببا لذلك بالنسبة ل13 في المئة من الرجال و 6 في المئة من النساء.

وبخصوص العنف في الأماكن العامة، أوضح المصدر ذاته، نقلا عن نتائج البحث الذي أنجز بين فبراير ويوليوز 2019، أن 15 في المئة من النساء و 40 في المئة من الرجال يعتبرون أن الفقر من بين المسببات الرئيسية لانتشار العنف بالأماكن العامة إضافة إلى تناول الكحول وتعاطي المخدرات بالنسبة ل 16 في المئة من النساء و21 في المئة من الرجال وعطالة الشباب بالنسبة ل 15 في المئة من النساء و 2 في المئة من الرجال.

من جهة أخرى، أكدت المندوبية أن أكثر من نصف النساء (58 في المئة) والرجال (57 في المئة) ليسوا على علم بوجود القانون 13-103 المتعلق بالحماية من العنف ضد المرأة.

وترتفع هذه النسب في الوسط القروي (70 في المئة من النساء و 69 في المئة من الرجال) وبين النساء والرجال بدون مستوى تعليمي (71 في المئة و 74 في المئة على التوالي). ولا يوجد أي فارق، من حيث المعرفة بهذا القانون، بين النساء اللواتي سبق لهن التعرض للعنف واللواتي لم يسبق لهن ذلك.

ومن بين الأشخاص على علم بهذا القانون، 45 في المئة من النساء و 31 في المئة من الرجال يعتبرون أنه غير كاف لضمان حماية النساء من العنف.

من جهة أخرى، أظهر البحث أن 62 في المئة من النساء هن على علم بوجود جمعيات لدعم النساء ضحايا العنف وأبنائهن، في حين 41 في المئة من النساء يعلمن بوجود خلايا الاستقبال التابعة للمؤسسات العمومية.

وعلى العموم، فكيفما كانت مميزاتهن السوسيوثقافية والاقتصادية، فإن النساء هن أكثر معرفة بوجود المنظمات غير الحكومية مقارنة بعلمهن بوجود المؤسسات الحكومية التي تعمل على دعم النساء ضحايا العنف.

ويقارب هذا البحث، من أجل فهم أشمل لظاهرة العنف، إحدى محدداتها من خلال تصور السكان المغاربة لها حيث يشكل سلوكهم وقيمهم عوامل مضيئة لطابعها الخفي ولترسيخ بعض تجلياتها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا البحث قد تم إنجازه على صعيد جميع جهات المملكة خلال الفترة الممتدة بين فبراير ويوليوز 2019، حيث شمل عينة من 12000 فتاة و امرأة و 3000 فتى و رجل تتراوح أعمارهم بين 15 و 74 سنة.

شاهد أيضا :


مجموع المشاهدات: 9191 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | لطيفة
الحكرة هي سبب.
مقبول مرفوض
0
2019/12/12 - 07:48
2 | محمد
العنف العنف العنف
من لا شيء صنعتم قضية، المرأة لا تشتكي من العنف فهي قتلتها الحزقة و الزلط...
مقبول مرفوض
-1
2019/12/12 - 08:38
3 | 1
طززززز
طززززز عاد لقيتو نتوما باللي الفقر هو سباب المشاكل بين الازواج وراه واصلة للعظم غير الله ادير تاويل الخير.
مقبول مرفوض
0
2019/12/12 - 09:05
4 | ولد الناس
الاجابة
سبب تعنيفهم هو كشف حقيقة النساء و الوجه الحقيقي لهم بعد الزواج..السبب الرئيسي هو ضبطهم يمارسون الشعوذة للتفرقة بين الزوج و والديه و الاهتمام بأهل الزوجة فقط و اهمال أصله الحقيقي و هناك أدلة تتبث الكلام
مقبول مرفوض
0
2019/12/12 - 09:36
5 | Hamza
الحزقة
الحزقة وما أدراك ما الحزقة سبب كل المشاكل »»
مقبول مرفوض
0
2019/12/12 - 11:21
6 | شاب
الله وعلم
الدولة كطنز على الشعب وكل مرة كتخرج مسرحية فين يتلهى البشر
العنف هو منين تبيعوليها صندوق دليل الوقيد وتخليو راجلها يخلص مدى الحياة وتمشي تقري ولدها وتلقى تعليم فاشل كيخرج ليها شمكار يدبر ليها على جريمة
وتمشي لسبيطار وتلقى كارتة
ويلبقات فيكم المرأة بصح ديروليها صالير وخليوها تربي ولادها
والراجل عطيوه التعدد باش ميبقاش العزبات الزوينات يدورو جيهة الفساد
كضحكو على المرأة بشي برامج ديال جمعيات من طراز هيكلاس ونتحداكم تمشي تبحتو كفاش يتعاملو مع الخدامة ديالهم
كلشي فهاد البلاد كيعاني
مقبول مرفوض
0
2019/12/13 - 12:18
7 | فاطمة
إلى ولد الناس
صدقت أخي الكريم
مقبول مرفوض
0
2019/12/13 - 02:28
8 | Meryam Rochdi
رأي مستقل
الى صاحب التعليق 4 ولد الناس
و المغلربي الذي يتزوج اجنبية اوروبية و يعنفها ايضا السحر؟
كفاك خرافة انا ناشطة جمعوية في حقوق المراة سابقا بالمغرب و حاليا بايطاليا
اتكلم بالارقام و ليس بكلام العاطفة و الخرافات
السبب الرئيسي هو ان المغربي رجل لا يؤمن بالقداسة الزوجية فهو يخون زوجته و عليها ان تتقبل هذا الامر و تتقبل طباعه الحادة بعد الزواج و من بين طباعه الضرب فلا توجد زوجة او زواج مستمر الا و كانت الزوج تتقبل الضرب من اجل اتفه الاسباب الاكل بقليل من الملح او الاكل تاخر و هكذا كما قالت لنا استاذة 7 عسام ديال المشماش تاتسالي تايولي راجل اخر
لو ان الرجل المغربي لم يمثل دور الرومانسي من البداية لما تزوجته على الرجل ان ياتي بحقيقته منذ البداية الاغلبية يكذبون في المشاعر و في قدر الراتب لاغراء الزوجة و هذا سبب المشاكل
مقبول مرفوض
0
2019/12/14 - 12:50
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة