الرئيسية | قضايا المجتمع | أخنوش يستنفر هياكله لحشد تعاطف فقراء المغرب المنسي (صور)

أخنوش يستنفر هياكله لحشد تعاطف فقراء المغرب المنسي (صور)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أخنوش يستنفر هياكله لحشد تعاطف فقراء المغرب المنسي (صور)
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة 

بات من اللافت للانتباه، خلال الشهور الماضية، حجم الأعمال الخيرية التي تقوم بها جمعية "الإغاثة المدنية"، الموالية لحزب "الحمامة"، والتي استطاعت أن تبلغ مناطق هامشية من المغرب المنسي، حيث قامت بتوزيع مساعدات عينية، من قبيل المواد الإستهلاكية، علاوة على تنظيم ورشات بعدد من المدارس عبر ربوع المملكة، همت تزيين جنباتها بأغراس وصباغة جدرانها، وتجهيزها بما يلزم وكتب تتيح للمتمدرسين حرية الوصول إلى جانب من المعلومات الدراسية الضرورية.

وفي الوقت الذي دخلت فيه أحزاب سياسية في صراعات داخلية، الغرض منها "التموقع" والبحث عن التواجد بهدف الوصول إلى مراكز القرار، نهجت جمعية "الإغاثة المدنية" التي تملك 100 فرع عبر ربوع المملكة، أسلوب القرب من المواطن، والاستماع لنبض الشارع، حيث قامت بإنشاء "100 مكتبة بـ 100 مدرسة"، في أفق رفع التحدي، بمضاعفة هذا العدد في مستقبل الأيام، كما نظمت حملة "دفئ"، والتي تروم توزيع الملابس والأغطية بعدد من المناطق النائية، حيث الهشاشة والفقر يسيطران بشكل كبير على فئات من المجتمع المغربي.

وفي إطار أنشطتها التوعوية، قامت الجمعية المذكورة بتنظيم أسبوع "السلامة الطرقية"، حيث نظمت مجموعة من الانشطة الهادفة التي تروم تقريب المتمدرسين من المخاطر الطرقية، من خلال ورشات في الرسم، عروض مسرحية، عروض تطبيقية ومسابقات ثقافية.. علاوة على أنشطة عديدة لا يتسع المقام لذكرها بالتفصيل.

الأهم في إثارة هذا الموضوع، هو التذكير بأن العمل الميداني، والقرب من المواطنين بشكل مستمر، هو السبيل الأوحد لكسب ثقة المغاربة، عكس بعض الأحزاب التي تعول على المال، وتنتظر الدقيقة الـ 90 من أجل الخروج إلى الشارع لحشد تعاطف المواطنين.

مجموع المشاهدات: 535 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة