الرئيسية | حوادث وقضايا | تنسيق مغربي أمريكي لإزالة المنطقة العازلة بالصحراء المغربية

تنسيق مغربي أمريكي لإزالة المنطقة العازلة بالصحراء المغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تنسيق مغربي أمريكي لإزالة المنطقة العازلة بالصحراء المغربية
 

أخبارنا المغربية - عبد المومن حاج علي 

في مستجد مثير يروم طي صفحة النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، أوردت مصادر مختلفة، بأن الزيارة الأخيرة للجنرال مايكل لانغلي، قائد القيادة الأمريكية في إفريقيا "USAFRICOM"، للمملكة المغربية عرفت عقد مباحثات بين الأخير ونظيره الفريق أول المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية، محمد بريظ، حول بعض القضايا المهمة.

وتناولت المباحثات بين المسؤولين حسب المعطيات الرسمية، مختلف جوانب التعاون العسكري الثنائي وكذا الوضع الأمني الإقليمي المتفاقم، بسبب تواطؤ الجماعات الإرهابية مع الجماعات الإنفصالية والشبكات التي تنشط في الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر.

وأكد مهتمون بأن المشروع الملكي الرامي إلى تمكين دول الساحل من منفذ نحو ميناء الداخلة الأطلسي، والذي تسهر على تنزيله قيادة الجيش المغربي ووزارة الخارجية، حيث يعرف المشروع تحديات أمنية في ظل تواطؤ الجماعات الإرهابية مع الجماعات الإنفصالية وشبكات الهجرة والاتجار بالبشر، وهو مادفعهم إلى ربط زيارة المسؤول الأمريكي للمملكة باحتمالية إزالة المناطق العازلة، لتأمين المنطقة من تهديدات جماعة البوليساريو الإرهابية.

وأضاف المتحدثون بأن خروج فرنسا من دول الساحل وتخليها عن عملة "الفرنك" الفرنسي، دفع أمريكا إلى التنسيق مع المملكة من أجل تثبيت قدمها بهذه الدول والتعاون معها اقتصاديا وأمنيا، وهو ما لا يمكن تحقيقه إلى عبر التعاون العسكري والسياسي مع المملكة، حيث يمكن تأكيد هذا الطرح بالزيارات الكثيفة للمسؤولين العسكريين والأمنيين الأمريكيين للمغرب.

وفي السياق ذاته، قال الصحفي والإعلامي محمد واموسي، إن "القوات المغربية وبتنسيق مع المينورسو تتخذ مواقع لها داخل المنطقة العازلة (كتلة زمور أوسرد-اگونيت) تمهيدا لفتح معبر حدودي جديد شمال موريتانيا وتنفيذ المشروع المغربي القاضي بربط دول منطقة الساحل (مالي، تشاد، النيجر وبوركينا فاسو) بالموانئ المغربية".

يشار إلى أن سنة 2023 شكلت مرحلة مهمة في سياق تعزيز التقارب العسكري المغربي-الأمريكي، من خلال صفقات تسلح عالية المستوى، لعل أبرزها صواريخ “هيمارس” الدفاعية، والبدء في تصنيع طائرات “الأباتشي”، وحصول المملكة على قذائف ” تاو” الدفاعية، فضلا عن مؤشرات تطوير طائرات ” إف 16″، كما أن مناورات الأسد الإفريقي بين البلدين تعتبر محطة أخرى للوقوف على تصاعد التعاون بين الرباط وواشنطن، وتأكيد أمريكي على أهمية القوات المسلحة الملكية في الحفاظ على السلم والأمن الإفريقي.

مجموع المشاهدات: 33450 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | مراقب
تحياتي للقوات المسلحة الملكية
زمان المنطقة العازلة والمينيسور انتهى لان الارهابيين ومن يأويهم لايليق معهم الا العنف والصرامة واليقضة لان همهم الوحيد هو تفريق اراضي المغرب واضعافه
مقبول مرفوض
16
2024/02/25 - 11:53
2 | Lhoucine.ahd @gmail.com
ملاحظة
لايجب ان تبقى هناك ولو شبر من الصحراء المغربية الان حسمت الأمور والبوليساريو لا وجود له قانونيا في اي بلاد لهدا فيجب ضم كل المناطق المغربية إلى حظيرة الوطن
مقبول مرفوض
14
2024/02/25 - 12:43
3 | احمد
خدمة الوطن
هذا ما كنا دائما نتمنا ان تفعله المملكة لإزالة هذا السرطان(بوليزاريو) في جنوب الصحراء ونحن مستعدون للمشاركة كقوات احتياط لوطننا العزيز والضرب بيد من حديد على أعداء الوطن والله ولي التوفيق
مقبول مرفوض
15
2024/02/25 - 01:57
4 | منير
الصحراء خط احمر
الحمد لله ذلك ما كنا نتمناه لانسمح لأي كان أن يقتطع شبرا من ارضنا
مقبول مرفوض
5
2024/02/25 - 11:55
5 | مجرد راي لاغير
لاتعليق
حان الوقت لاسترجاع الصحراء الشرقية المغربية قريبا ان شاء الله.
مقبول مرفوض
4
2024/02/26 - 02:58
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة