الرئيسية | رياضة | مرصد المحترفين | عكس "داني ألفيش".. صحيفة إسبانية تكشف أسباب عدم متابعة "حكيمي" في حالة اعتقال

عكس "داني ألفيش".. صحيفة إسبانية تكشف أسباب عدم متابعة "حكيمي" في حالة اعتقال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عكس "داني ألفيش".. صحيفة إسبانية تكشف أسباب عدم متابعة "حكيمي" في حالة اعتقال
 

أخبارنا المغربية ـــ  ياسين أوشن
قارنت صحيفة "موندو ديبورتيفو" بين حالتي اللاعب البرازيلي "داني ألفيش"، واللاعب المغربي "أشرف حكيمي"، مقدمة أسباب متابعة الأول في حالة اعتقال والثاني في حالة سراح.
وعرضت الصحيفة الإسبانية جملة من الأسباب؛ الأول يتعلق بـ"خوف المسؤولين في برشلونة من هروب داني ألفيش إلى البرازيل، بسبب عدم وجود معاهدة تسليم مجرمين بين البلدين".
وتخوف المسؤولون من تكرار سيناريو روبينيو، الذي حُكم عليه بالسجن في إيطاليا، لكنه تمكن من الهرب إلى بلاده، يقول المصدر نفسه.
السبب الثاني، حسب الصحيفة المذكورة، فيتجلى في "اختلاف سلوك الضحية عند الإبلاغ عن الواقعة. إذ لم ترغب الضحية المزعومة لحكيمي في تقديم شكوى رسمية، فقط ذهبت إلى مركز الشرطة لتروي ما يُفترض أنه حدث".
أما حالة ألفيش، فإن الفتاة أبلغت عن اغتصابها بمجرد مغادرتها الملهى الليلي. بالإضافة إلى ذلك، لم تتعرض قصتها لأي تغييرات منذ الوهلة الأولى، ما منحها الكثير من المصداقية، تردف "موندو ديبورتيفو".
تجدر الإشارة إلى أن جيران النجم المغربي في ضاحية خيتافي بمدريد، صرحوا أن اللاعب يشعر بأنه تعرض لخداع، وأن اتهام الفتاة له بالاعتداء جنسيا عليها واغتصابها كان "أمراً مدبراً".

مجموع المشاهدات: 21288 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | حسن
استقلالية القضاء
من وجهة نظري من الأحسن ابتعاد الإعلام المغربي عن التدخل في القضاء الفرنسي ، لأنه كنعطيو الحق للاعلام الفرنسي وغيرو بالتدخل فاستقلالية القضاء المغربي ، إلى حكيمي بريء غادي يبان ولا مورط غادي يبان ، بركا من العاطفة ، لواه لمجرد لواه حكيمي راهم شباب حتى هما ماشي ملائكة ، ممكن غلطو ممكن تورطو، ديال الامر أمام القضاء اوى تسناو الحكم . لنفرض لو كان كانوا متابعين فالمغرب واش نقولوا انهم ابرياء ؟
مقبول مرفوض
-2
2023/03/11 - 08:28
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة