الرئيسية | رياضة | كورة عالمية | "فيفا" و"كونميبول" يبحثان أزمة رفض الأندية الأوروبية التخلي عن لاعبيها

"فيفا" و"كونميبول" يبحثان أزمة رفض الأندية الأوروبية التخلي عن لاعبيها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"فيفا" و"كونميبول" يبحثان أزمة رفض الأندية الأوروبية التخلي عن لاعبيها
 

 يبحث رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إنفانتينو، ومجلس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، خلال اجتماع افتراضي، غدا السبت، أزمة رفض الأندية الأوروبية التخلي عن لاعبيها لمنتخبات بلادهم، هذا الشهر، لخوض مباريات في تصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال 2022، بسبب وباء كورونا.

وقال (كونميبول) عبر حسابه على (تويتر)، عقب اجتماع اليوم الجمعة "من المقرر غدا عقد اجتماع افتراضي، بين رئيس الفيفا ومجلس الكونميبول".

وكانت الأندية الأوروبية، وخصوصا الإنجليزية والألمانية، قد رفضت انضمام لاعبيها لمنتخبات بلادهم في أمريكا الجنوبية، بسبب مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأيضا لأن عند عودتهم سيضطرون للخضوع لحجر صحي، لمدة 10 أيام.

وأضاف (كونميبول) "الفيفا وعد بمواصلة البحث عن حل، لأزمة عدم السماح للاعبي أمريكا الجنوبية، الذين يشاركون في الدوريات الأوروبية، بالانضمام لمنتخبات بلادهم".

وأعلنت بعض وسائل الإعلام، عن وجود اقتراح مزعوم من قبل الفيفا، وهو أن تقام الجولتان الخامسة والسادسة من تصفيات أمريكا الجنوبية، في أوروبا، أو أن يتم تأجيلها أو عدم إقامتها، أمام رفض اتحادات كرة القدم التي تساهم بأكثر لاعبين في الدوريات الأوروبية، مثل الأرجنتين والبرازيل.

وكان الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، قد صرح حول هذه الأزمة، قائلا "لا يجب أن نترك لاعبينا تذهب، جميع الأندية اتفقت على أنه لا يمكننا تركهم يرحلون، ومن ثم فور عودتهم يخضعون لحجر صحي لمدة 10 أيام".

مجموع المشاهدات: 665 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة