فارقت أستاذة جامعية هندية الحياة أثناء بث حي لبرنامج تلفزيوني صباحي على إحدى القنوات المحلية.

لم يكن أحد يتوقع أن تنتهي حياة البروفيسورة ريتا جيتندرا أمام الآلاف من المشاهدين في جميع أنحاء الهند، فأثناء حديثها عن حياتها ومهنتها، توقفت الأستاذة والكاتبة والفنانة فجأة عن الكلام وانهارت.

وقال مذيع البرنامج زاهد مختار، إن البروفيسورة توقفت فجأة عن الكلام ما اضطر المحطة لإيقاف البرنامج، ونقل المرأة إلى المستشفى حيث أعلن عن وفاتها على الفور بسبب نوبة قلبية مفاجئة.

وأضاف: "في إحدى مقابلاتها السابقة، قالت الأستاذة جيتندرا، إنها تتمنى الموت وهي تؤدي عملها، وبالفعل تحققت أمنيتها".

من الجدير بالذكر أن المستشفى قام بتسليم جثمان المرأة إلى عائلتها، ومن المزمع أن تقام جنازتها في وقت قريب، بحسب ما قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية.