الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | هواوي تتحدى من جديد : نحن "مستعدون تماما" للعيش والعمل في ظل القيود التجارية الأميركية

هواوي تتحدى من جديد : نحن "مستعدون تماما" للعيش والعمل في ظل القيود التجارية الأميركية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هواوي تتحدى من جديد : نحن "مستعدون تماما" للعيش والعمل في ظل القيود التجارية الأميركية
 

قالت هواوي تكنولوجيز، الجمعة، إنها "مستعدة تماما" للعيش والعمل في ظل قيود تجارية أميركية، وإن أنشطتها لم تتأثر بقرار واشنطن الصادر هذا الأسبوع بتمديد مهلة تسمح لها بشراء إمدادات من شركات أميركية.

وأدلى نائب رئيس مجلس إدارة هواوي، إريك شو، بتلك التصريحات في مؤتمر صحفي لتقديم رقائق جديدة للذكاء الصناعي في مقر الشركة فيشنتشن.

وكانت الشركة الصينية قد أكدت، الثلاثاء، عن ثقتها بازدهار الشركة، مشيرة إلى أنها لا تتوقع إلغاء القيود الأميركية الخاصة بالتصدير، المفروضة عليها، بسبب الأجواء السياسية.

وفي مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس"، قال الرئيس التنفيذي للشركة، رين تشينغ في، إن أعمال هواوي ستزدهر لأنها تطور تقنياتها بنفسها.

وأضاف رين أنه لا يرغب في إلغاء العقوبات الأميركية إذا كان ذلك يتطلب تنازلات صينية في حرب التعريفة الجمركية، حتى إذا كان ذلك يعني مواجهة ابنته، التي تخضع للإقامة الجبرية في كندا بتهم جنائية وجهتها لها محكمة أميركية، لصراع قانوني طويل الأمد.

وقال رين إن "هواوي" تتوقع استمرار القيود الأميركية على مبيعات التكنولوجيا رغم إعلان واشنطن الاثنين عن تمديد المهلة 3 شهور أخرى، مضيفا أنه لا أحد في الولايات المتحدة سيخاطر بالوقوف في صف شركته.

ووصف رين ما تقوم به الولايات المتحدة حيال شركته بأنها "معاملة جائرة".

وكانت وزارة التجارة الأميركية أعلنت أنها ستدرج 46 كيانا إضافيا في قائمة الشركات التابعة لـ"هواوي"، والتي سيشملها الحظر في حال تم تطبيقه بشكل كامل، مما يرفع عدد الكيانات المدرجة في القائمة إلى أكثر من 100.

يشار إلى أن السلطات الأميركية أعلنت في وقت سابق من العام الجاري فرض الحظر على "هواوي" بعدما اتهمتها بالتعامل مع الاستخبارات الصينية، الأمر الذي تنفيه الشركة.

مجموع المشاهدات: 1193 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

المتفرجـــون

image

واقع العلاقات الدولية