الرئيسية | دولية | الموجة الثانية من فيروس كورونا تدفع "إسرائيل" الى فرض قيود جديدة

الموجة الثانية من فيروس كورونا تدفع "إسرائيل" الى فرض قيود جديدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الموجة الثانية من فيروس كورونا تدفع "إسرائيل" الى فرض قيود جديدة
 

فرضت الحكومة الإسرائيلية، الإثنين، قيودا جديدة للحد من تفشي وباء كورونا، من بينها إغلاق النوادي وصالات اللياقة البدنية وحمامات السباحة، وتقليص عدد رواد دور العبادة والمطاعم وحافلات النقل العام.

وقالت قناة "كان" العبرية" إن الحكومة أقرت بالإغلاق الفوري للنوادي والحانات والعروض الثقافية وصالات اللياقة البدنية وحمامات السباحة العامة.

وذكر تقييم خبراء تم عرضه على الحكومة أنه حال انخفض عدد الإصابات بـ"كورونا" إلى ما دون المائة، يوميا، وقتها يمكن العودة للحياة الطبيعية، حيث سيكون بالإمكان إجراء التحقيقات الوبائية.

وأكد التقييم الذي تبناه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على أن عدد المصابين يوميا، يحول دون القدرة على قطع سلسلة العدوى، وفق المصدر ذاته.

كما شملت القيود الجديدة تحديد عدد المصلين في المعابد والمساجد والكنائس في إسرائيل بـ 19 شخصا، وعدد ركاب كل حافلة نقل عام بـ 20 مع فتح النوافذ وحظر تشغيل مكيفات الهواء داخلها.

وتفرض القيود الجديدة عدم استقبال أي مطعم لأكثر من 20 زائر داخله، وحظر التجمعات لأكثر من 20 شخصا، وأن يعمل 30 بالمائة من الموظفين الحكوميين من داخل منازلهم.

وسجلت إسرائيل خلال الـ 24 ساعة الأخيرة 796 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع الإجمالي إلى 30 ألفا و582 إصابة بينها 332 حالة وفاة ونحو 20 ألف متعافٍ، وفق بيانات وزارة الصحة.

وتشهد إسرائيل موجة ثانية من كورونا في ظل ارتفاع معدلات الإصابة التي سبق وانخفضت في الأسبوع الثالث من مايو/أيار الماضي، إلى متوسط 16 حالة يوميا. 

مجموع المشاهدات: 608 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع