الرئيسية | دولية | "طالبان" تصدر قرارا لا يقبله عقل بخصوص الجلوس في المقاهي والحدائق العامة بأفغانستان

"طالبان" تصدر قرارا لا يقبله عقل بخصوص الجلوس في المقاهي والحدائق العامة بأفغانستان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"طالبان" تصدر قرارا لا يقبله عقل بخصوص الجلوس في المقاهي والحدائق العامة بأفغانستان
 

أمرت سلطات طالبان في مدينة هرات، غرب أفغانستان، بفصل الرجال عن النساء في المطاعم حتى وإن كانوا متزوجين، كما أكد مسؤول في وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المدينة الخميس، وفرضت أيضا الفصل بين الرجال والنساء في الحدائق العامة.

وقال مصدر رسمي الخميس إن سلطات طالبان في مدينة هرات، غرب أفغانستان، منعت الرجال والنساء من الجلوس معا في المطاعم حتى وإن كانوا متزوجين.

وأعلن المسؤول في وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في هرات، رياض الله سيرات أن السلطات أمرت "بالفصل بين الرجال والنساء في المطاعم".

وقد تم إبلاغ أصحاب المطاعم شفهيا بهذا الإجراء الذي ينطبق حتى على "الزوج والزوجة"، كما أكد صفي الله، وهو مدير مطعم، أنه تلقى أوامر بفرض هذا الإجراء. وقال: "علينا الامتثال لهذا الأمر لكنه يؤثر سلبا على أعمالنا"، مضيفا أنه إذا استمر هذا الحظر فلن يكون أمامه خيار سوى إغلاق المطعم.

وقالت امرأة طلبت عدم ذكر اسمها إنها ذهبت إلى مطعم الأربعاء مع زوجها لكن المدير طلب منهما "(الجلوس) منفصلين" وغادرا بدون تناول الطعام.

وقال المسؤول في وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في هرات رياض الله سيرات إن الوزارة فرضت أيضا الفصل بين الرجال والنساء في الحدائق العامة في هرات وتحديد أيام زيارة منفصلة للنساء والرجال.

كانت سلطات المدينة قد أعلنت مطلع الشهر أنها طلبت من مدارس تعليم القيادة وقف إصدار تراخيص للنساء.

أفغانستان بلد محافظ للغاية، لكن من الطبيعي أن يجلس الرجال والنساء أو العائلات معا في المطاعم خصوصا في هرات التي لطالما اعتبرت تقدمية نسبيا مقارنة ببقية البلاد.

لكن منذ وصولها إلى السلطة في غشت، فرضت طالبان قيودا تدريجية على حرية المرأة وفرضت أشكالا من التمييز بين الجنسين، وفقا لتفسيرها الصارم للشريعة.

بعد عودتها إلى السلطة، وعدت طالبان في البداية بأن تكون أكثر مرونة مما كانت عليه في ظل نظامها السابق بين عامي 1996 و2001 عندما حُرمت النساء من جميع الحقوق.

لكن الإسلاميين سرعان ما تراجعوا عن تعهداتهم واستبعدوا النساء من الوظائف العامة وحرموهن الالتحاق بالمدارس الثانوية وصولا إلى فرض قيود على تنقلهن.

 

والأسبوع الماضي أصدرت طالبان أيضا مرسوما يفرض على النساء ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

 
مجموع المشاهدات: 17528 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | مغربي
كاتب مريض
في بلدهم يفعلون ما يريدون . حاربو لخمسين سنة الانجليز ثم الروس ثم الامريكان وقدمو ثمنا غاليا . اذكركم لما كانو يحاربون الروس الصحافة الفاسدة مثلكم لم تكن تجرؤ ان تسميهم متطرفين او المتشددين او اسلاميين .لان امريكا لم تكن تأذن لكم بذالك. وكنتم تنادونهم بالمجاهدين . وكانت الدؤل العربية هي من تشجع للذهاب الى افغانستان . بدلات تخوضو فاشياء بعيدة عنكم ، افضحو وحاربو الفساد الموجود داخل وطننا .قضاء فاسد مرتشي سرقة المال العام تكميم الافواه ووو
مقبول مرفوض
25
2022/05/13 - 12:43
2 | عبد ربه
بنوا علمان منافقو هذا الزمان
ذلك بلدهم و لهم حق العيش في كما يشاءون تتكلموا كذلك عن المتشددين الفرنسيين الذين يرفضون التعري و الاختلاط على كل النساء ام مات حسكم و اصبح كل شيء عادي
مقبول مرفوض
5
2022/05/13 - 01:11
3 | مغربي
السياسة
هم يعالجون مشاكلهم و حياتهم اليومية الخاصة بطرقهم التي يظنون أنها صحيحة و هي لا تفرض على البلدان الأخرى. نحن بدورنا يجب أن نعالج مشاكلنا بطرقنا الحضارية بحيث نوفر فرصا كريمة لحياة طيبة لمواطنينا و ذالك بمحاربة الفساد و خلق فرص الشغل.
مقبول مرفوض
6
2022/05/13 - 01:24
4 | مهاجر
مهاجر
والله الذي رفع السماء بلا عمد ، ما فعلته طالبان شيء يسير مما يجب فعله في زماننا هذا، بالنسبة للافغان هذا شيء طبيعي لأنهم تعودوا على الستر والحياء اما من تعود على العهر والتبرج والفجور فهذا شيء لا يصدقه العقل. نسأل الله أن يهدينا جميعا.
مقبول مرفوض
10
2022/05/13 - 01:42
5 | جلال
حلال على فرنسا حرام على افغانستان
لما فرنسا العلمانية تدعي البلد الحرية أصدرت قرار بمنع النقاب في الشوارع منع الحجاب من المدارس حتى بنات صغار كانت الشرطة الفرنسية تلاحق النساء في الشوارع تعتقلها تنزع حجابهن ونقابة بالقوة في الشواطئ تفرض غرامات ثقيلة حتى لو كانت الفرنسيات الاصليات كانت القرار يتقبله العقل لماذا صمت العالم كيل مكاليين
مقبول مرفوض
7
2022/05/13 - 02:21
6 | مغاربة العالم
الكبت العجمي
الاسلام ليس هو التفرقة بين النساء والرجال وانما هذا الفكر هو فكر المكبوتين مبني على النكاح فقط الاعجم من المسلمين او الغير العرب يبالغون في موضوع المراة كان المراة هي السبب الرئسي في الكفر مع العلم ان طالبان هي السبب الرئيسي في عدد كبير من الشبات والشباب في الابتعاد عن الاسلام والمسلمين والاقتراب من النصارى و غير المتديينين وانا اعرف الكثير منهم في الغرب
مقبول مرفوض
-1
2022/05/13 - 03:23
7 | مغربي
غفلة الضمائر
الفرنسيين او الاجنبيين بصفة عندما يزورون الدول العربية أو الإسلامية المحافظة لم يرتدون إلا قطعة قماش ويتجولون في جميع الأماكن وحتى أمام المساجد. لماذا هن مؤمنات من الناحية الأمنية ولم تفرض عليهن ستر عورتهن كما يمارس على المسلمات في بلاد النصارى
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 03:58
8 | Moh
التخلف له عنوان:طالبان
بلد محافظ للغاية.!!!! قل بلد متخلف متطرف يحكمه نظام متطرف من خارج سياق التاريخ..وفقا لتفسيرها الصارم ؟؟!!! قل وفقا لفهمها الرجعي والمتطرف الشاذ للنصوص البالية من تراث هذه الامة الجامدة..والطامة الكبرى
مقبول مرفوض
-2
2022/05/13 - 04:54
9 | مواطن
الاسلام الارهاب
غريب أن تجد شعوب تعيش في 1 هجرية وسط الخرافات والخزعبلات المقدسة والنتيجة الجهل والفقر والامية والامراض والقتل والامراض النفسية. المهم هو الارهاب في أجمل حلة
مقبول مرفوض
-2
2022/05/13 - 07:10
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة