الرئيسية | أقلام حرة | زلزال تركيا وسوريا واخلاقية الغرب

زلزال تركيا وسوريا واخلاقية الغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
زلزال تركيا وسوريا واخلاقية الغرب
 

 

تسبب الزلزال الذي هز تركيا وسوريا ،والذي بلغت قوة درجته 7.8 درجة على مقياس ريختر ،في انفجار كبير يعادل حسب الخبراء ازيد من 8 ملايين طن من مادة تي إن تي. مع العلم ان الارض عرفت هزات ارتدادية بلغت قوتها مابين 6و 7درجات في شرق ووسط تركيا.

بلغت الخسائر البشرية ارقاما فلكية و تتغير كل ساعة ،مما يعني هول الكارثة التي تأثر بها ما يصل الى اكثر من 23 مليون شخص. اما الخسائر المادية، فبحسب التقارير فإن مئات المباني متعددة الطوابق قد سويت مع الارض. ودمرت طرقا رئيسية وأخرى قيد الانشاء.

هب العالم لمساعدة السوريين والاتراك. وتحركت الالسن لتعلن الاستعداد لإرسال المساعدات. لكن يبقى السؤال ،هل قدمت اروبا المساعدات ؟ ولماذا تحركت ألسن الاعلاميين بالسخرية والتنمر ؟

سخرية الاعلام الغربي لم تتوقف عند حد اللإهتمام ،بل تعدت كل حدود اللباقة الانسانية ولا سيما في مثل هذه الامور المأساوية. فقد أثارت صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة الغضب من جديد بعد نشرها كاريكاتيرا يسخر من ضحايا الزلزال الذي هز تركيا وسوريا.

ونشرت شارلي ايبدو عبر صفحتها رسما مثيرا وبتعليق مستفز ،اذ علقت بالقول " لا داعي لإرسال دبابات " .

قد تكون القراءات والتاويلات متعددة لهذا الرسم .لكن يكفي إسم الصحيفة ليتذكر المرء ،كم هي اكثر بؤسا وهجمة عندما يتعلق الأمر بالاسلام آو العرب.

صحيفة شارلي إبدو الفرنسية اخطأت التقدير ووضعت نفسها في زاوية ضيقة. تهم موجهة لها بسبب فقهرها الأخلاقي.

ما نطقت به الصحيفة هو المسكوت عنه في الثقافة الإعلامية الغربية التي باتت اشبه بالدعايتين النازية والفاشستية. اذ المسكوت عنه نسبيا والمعبر عنه مرات بإسم حرية التعبير ومرات بالضرورة التي تقتضي السماح بإنتقاد الآخر.

اروبا عليها ان تفهم أهمية السير قدما نحو تعزيز العلاقات مع الدول الشرق.وما حدث من ردات فعل غريبة بعد الزلازل يدل على ردة الاخلاق الاروبية.

الغرب لا يهتم الا بنفسه. هكذا يقول الاوكرانيين. فقد دافعوا عن حرية بلدهم ولم يستيقظ الا بعد شعور بالخوف من توسع روسي. مصالح الغرب فوق كل الاعتبار. معنى ذلك " التعاطف في حدود المصالح " .

 

مجموع المشاهدات: 6629 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة