الرئيسية | دين ودنيا | السعادة في صلاة الفجر

السعادة في صلاة الفجر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
السعادة في صلاة الفجر

في هدوء الليل وسكون الناس وأنت بين أطباق النوم، وإذا بصوت الأذان يخرق الآذان ليعلن عن " صلاة الفجر" فإذا بك تستيقظ وتتوضأ وتلبس أجمل ملابسك، وتمشي بأقدامك إلى بيت الله تجيب داعي الله.

 

نشرت : المصدر موقع ديننا السبت 27 سبتمبر 2014 12:49

وما إن تنتهي "صلاة الفجر" إلا والسعادة تملأ قلبك، والسرور يعلو على صفحات وجهك؛ لأنك وقفت بين يدي الله " مصلياً وراكعاً وساجداً ".

 

وهكذا تجد أن السعادة في " المحافظة على الصلاة " وصدق الله: ( أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) [الرعد:28].

 

وأما ذلك النائم عن الصلاة فإنه يصبح " خيبث النفس، كسلان، مهموم، مغموم " لأنه لم يتمتع بلذة الصلاة، ولم يذق حلاوة المناجاة.. وهكذا تصنع الذنوب في قلوب أهلها، وصدق الله: ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا )

 
مجموع المشاهدات: 17124 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | محمد
صدق الله العظيم
ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/02/24 - 10:12
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟