الرئيسية | ثقافة وفنون | مطالبة الانتربول باعتقال الفنان المصري "عمر واكد" وتهم ثقيلة جدا في انتظاره

مطالبة الانتربول باعتقال الفنان المصري "عمر واكد" وتهم ثقيلة جدا في انتظاره

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مطالبة الانتربول باعتقال الفنان المصري "عمر واكد" وتهم ثقيلة جدا في انتظاره
 

تلقى النائب العام المصري، بلاغاً من المحامى بالنقض والدستورية العليا، طارق محمود، ضد الممثل عمرو واكد، يتضمن مطالبات بـ "إخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسم الفنان المصري على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة".

وتقدم طارق محمود ، ببلاغ للنائب العام ضد الممثل المصري، اتهمه فيه بالتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين وتحريض دول وجهات خارجية ضد الدولة المصرية ومؤسساتها.

وجاء في البلاغ أن "المشكو بحقه (الممثل عمرو واكد)، اشترك في جميع الفعاليات والمؤتمرات المشبوهة والتي تحرض ضد مصر وقيادتها، ويتلقى تمويلا ماليا من تنظيم الإخوان المسلمين ارتكابه جرائم ضد مصر".

وتابع محمود في بلاغه، إن واكد "يسعى لزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد"، مشيرا إلى أن "مخابرات معادية لمصر تلقفت الممثل الهارب وقامت بتجنيده للتآمر ضد الدولة المصرية".

وحسب البلاغ المذكور، فإن التنظيم الدولي للاخوان المسلمين "يعقد للممثل الهارب مؤتمرات صحفية تنقلها وسائل الإعلام التابعة لهم والداعمة للإرهاب الموجه ضد مصر للتهجم على مصر وقيادتها والتحريض عليها وتشويه صورة الدولة المصرية في الخارج".

وطالب محمود "بفتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم، ووضع اسم المقدم ضده البلاغ على قوائم ترقب الوصول، وإصدار أمر ضبط وإحضار للمقدم ضده البلاغ لارتكابه الجرائم المنوه عنها في البلاغ، وإخطار "الإنتربول الدولي لإدراج اسم الفنان المصري على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة".

وفى وقت سابق، أرسل طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا ، إنذارا رسميآ الى رئيس مجلس الوزراء، طالب فيه بإسقاط الجنسية فورا عن شخصيات مصرية معروفة، أبرزها الإعلامي معتز مطر، والممثلين عمرو واكد وخالد أبو النجا.

وعُرف الفنان المصري "عمرو واكد" بمواقفه الرافضة للواقع السياسي والنظام الحاكم في مصر، كما تتعارض توجهاته السياسية مع غالبية زملائه في الوسط الفني الذين يؤيدون السلطة الحالية.

مجموع المشاهدات: 25546 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | سلام
الحقيقة المرة
هده الدولة التي تتكلمون عليها هي عصابة وسينتقم الله من الظالمين والمنافقين آجلا أم عاجلا
مقبول مرفوض
5
2019/09/10 - 04:43
2 | محمد العربي الادريسي
سوسو
لقد جن جنون سوسو العرص ابن اليهودية الصهيوني القذر ، تجرأ كثيرا لانه لم يجد في مصر رجالا يقتلونه ويصلبوه ، مصر اليوم تعج بالمخنثين وأشباه الرجال ، ولقد ارتد بسبب الازهر الكذاب وحزب الزور والسلفيين المنافقين شباب كثير ،ولقد خاب الامل في كثير ممن كنا نعتقد انهم مؤمنين صادقين فتبين انهم من المنافقين والمناصرين للظلم والطغيان ومنهم ، محمد حسان الكلب ، والحويني القرد ، ويعقوب البغل، وعمرو خالد النسناس، وعلي جمعة الثعلب الخبيث، واحمد الطيب الثعبان...وكثير ممن خاب فيهم الظن. وحسبنا الله ونعم الوكيل، ماذا يظن نفسه هذا الحمار السيسي ؟
مقبول مرفوض
4
2019/09/10 - 05:26
3 | مغربية
يا سبحان الله!!!!! فكل مُعارض لسياسة السيسي وحلفاؤه أصبح محكوم عليه بالنفي القصري الاضطراري خارج وطنه وإذا لم يطاله الاغتيال والتصفية وهو في البلد الذي وجده آمنا له فإن مصيره المحاكمة الجنائية بعد أن يتم القبض عليه،فعلا قمة القمع والاضطهاد والاجرام و و و .....
مقبول مرفوض
2
2019/09/10 - 07:09
4 | مغربية
يا سبحان الله!!!!! فكل مُعارض لسياسة السيسي وحلفاؤه أصبح محكوم عليه بالنفي القصري الاضطراري خارج وطنه وإذا لم يطاله الاغتيال والتصفية وهو في البلد الذي وجده آمنا له فإن مصيره المحاكمة الجنائية بعد أن يتم القبض عليه،فعلا قمة القمع والاضطهاد والاجرام و و و .....
مقبول مرفوض
0
2019/09/10 - 07:13
5 |
عمرو واكد ممثل من الطراز العالي
مقبول مرفوض
3
2019/09/10 - 09:11
6 | يوسف
مصري يابلادي
عمرو واكد خائن او انتم ياصحاب التعليق منافقين ولاتعرفون مصر جيدا انتم جهلاء خسيسن عاش النظام المصري ومات الخونة واتباع تركيا وقطر والاخوان والسكيرين والعلمانين والعقلنين واتباع اليهود
مقبول مرفوض
-1
2019/09/10 - 12:51
7 | عبود
الأنتربول ههههه حرية الرأي والتعبير قهراتهم من برا مصر تايسحابليهم راه الناس على برا متيقين التمثيلية فاش عايشين الشفارة والنهابة والارهابيين ديال بالصح
مقبول مرفوض
0
2019/09/10 - 02:56
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع