الرئيسية | اقتصاد | مواطنون يطالبون وزارة الداخلية بإيفاد لجن مراقبة لمحاربة "الشناقة" بالأسواق بسبب لهيب أسعار المواشي

مواطنون يطالبون وزارة الداخلية بإيفاد لجن مراقبة لمحاربة "الشناقة" بالأسواق بسبب لهيب أسعار المواشي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مواطنون يطالبون وزارة الداخلية بإيفاد لجن مراقبة لمحاربة "الشناقة" بالأسواق بسبب لهيب أسعار المواشي
 

أخبارنا المغربية ــ جمال مايس

يحمل العديد من المواطنين مسؤولية الغلاء الذي تعرفه الأسواق الخاصة ببيع الغنم، إلى "السماسرة" أو ما يطلق عليهم الفلاحون بالشناقة، الذين يشترون المواشي بالجملة من لدن الفلاح، ثم يعيدون بيعها من جديد بهامش ربح كبير، وهو ما يثقل كاهل المواطنين، ويستنزف جيوبهم بدون رحمة أوشفقة من طرف هؤلاء الشناقة.

وطالب عدد من المواطنين إلى جانبهم بعض الفلاحين الذين استطلع موقع "أخبارنا" آراءهم، من السلطات أن تحارب هذه الظاهرة المرتبطة بهؤلاء "الشناقة"، حيث التمسوا من مصالح الداخلية بأن تعمل على إحداث لجن مختلطة لمراقبة الأسواق، والتصدي لهؤلاء الوسطاء، وذلك لقطع الطريق عليهم في الرفع من الأثمنة، وخلق نوع من عدم الثقة بين المواطنين اتجاه السلطات والحكومة بشكل عام. 

يشار أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون منشورات كلها تستغرب الارتفاع غير المبرر في أسعار الأضاحي، لاسيما أن الحكومة أعلنت أنها دعمت الفلاحين من خلال العلف المدعم، بالاضافة إلى الأمطار التي تساقطت والتي أنعشت العشب، دون أن ننسى تطمينات وزارة الفلاحة حول العرض الوافر والأثمنة التي أكدت في العديد من المرات انها مناسبة، إلا أن هذا الكلام يصطدم مع واقع آخر بالسوق، تجد فيه "الشناقة" يلعبون دور اللاعب رقم 9 المتخصص في الهجوم، وهذه المرة ليس في اتجاه المرمى، ولكن الهجوم في اتجاه جيوب المواطنين المستضعفين. 

 

فهل ستتدخل وزارة الداخلية وتفيد لجن مراقبة إلى الأسواق ؟! هكذا علق مواطن عاد من السوق دون أن يشتري أضحية العيد. 

مجموع المشاهدات: 8392 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | [email protected]
حسبنا الله ونعم الوكيل
انا ديما كنت كنعيد قليل ولا كثير ديما معيد هاد العام ما عنديش الفلوس باش نعيد انا نصبر ماشي مشكل ودراري اش غادي نقول ليهم عندي 3 وليدات
مقبول مرفوض
3
2022/07/07 - 10:13
2 | عبد الله
إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الشعب بن مطرقة كذابي 800 درهم و سندان جشع السماسرة. المغاربة مثل ذلك الذبيح الذي لا يجد من يسعفه. مدبرو الشأن العام في وضعية المتفرج
مقبول مرفوض
1
2022/07/07 - 10:45
3 | الشرقاوي
شنقوا الشناقة
اللي بغا يعكر على المغاربة فرحة العيد الله يشنقو
مقبول مرفوض
1
2022/07/07 - 11:35
4 | معلق
تعليق
نواحي مدينة ميدلت الأثمنة جد مناسبة
مقبول مرفوض
0
2022/07/07 - 05:43
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة