الرئيسية | مستجدات التعليم | تضارب الأنباء حول سنة دراسية بيضاء ووزارة التعليم تقطع الشك باليقين

تضارب الأنباء حول سنة دراسية بيضاء ووزارة التعليم تقطع الشك باليقين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تضارب الأنباء حول سنة دراسية بيضاء ووزارة التعليم تقطع الشك باليقين
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

 نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي "نفيا قاطعا" أن تكون قد أصدرت أي بلاغ بخصوص إقرار سنة بيضاء.

ودعت الوزارة في بيان حقيقة الجميع إلى عدم تداول مثل هذه "الأخبار الزائفة" والتأكد من صحة أي معلومة تهم قطاع التربية والتكوين والبحث العلمي من مصالحها المختصة.

وحسب البيان، فإن الوزارة قررت تحريك المتابعة القضائية في حق الشخص أو الأشخاص الذين كانوا وراء "فبركة هذا البلاغ الكاذب".

مجموع المشاهدات: 107952 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | حميد
غير مستبعد
لست ممن يتبنون الإشاعة. الظاهر أنه لم نصل بعد درجة اتخاذ هكذا قرار. لكن اذا استمرت الأمور على هذا النحو لا أستبعد ذلك . بل عين العقل والحكمة . ولأهل القرار الذين نحترمهم ، الكلمة الفصل في ذلك.
مقبول مرفوض
0
2020/03/27 - 12:34
2 | مورروكن
لا داعي
أرى أن التعليم عن بعد أعطى أكله خاصة أن الأسبوعين الأوليين كانوا فقط للدعم ثم يليهما أسبوعين للعطلة من 29 مارس إلى 12 أبريل يتبقى شهرين و نصف لتدارك ما بقي من السنة الدراسية و إن اقتضى الحال نزيد شهر يوليوز استثناء هذه السنة إلى ماقبل عيد الأضحى يعني نهاية السنة تكون أواخر يوليوز. و الله المستعان و عليه التكلان.
مقبول مرفوض
-2
2020/03/27 - 01:35
3 | سعيد
ليتأكد جميع القراء ان القرار ليس بيد امزازي ولا غيره القرار في يد الدولة المستعمرة اي فرنسا اذا قررت سنة بيضاء فإن المغرب سيقرر سنة بيضاء والعكس بالعكس
رغم ان الامر مستبعد لانه يمكن امتحان التلاميد في الجزء الذي تم تدريس تقريبا من 70 حتى 75 في المائة من المقرر
مقبول مرفوض
5
2020/03/27 - 08:57
4 | لحسن
رأي
اتفق مع الوزارة من حيت مبدأ متابعة من تحدث او نسب اي اجراء او بيان لوزارة التربية والتعليم ....
لكن الوزارة المعنية تبحث عن حل استباقي لانها على دراية بما سيقع قريبا وفي رأيي أن المتضرر أولا وأخيرا هم الاسر المتوسطة ودونها و التلاميذ خصوصا، هده بعض المشاكل في رأيي الشخصي لو أعلنت الوزارة سنة بيضاء
1 تكلفة المادية لسنة من التعليم بدون نتيجة (الرواتب ، التكوين ....)
2 المكتبات و بيع الكتب المدرسية (جوانب اقتصادية)
3 التعليم الخصوصي تأدية واجبات الدراسية لسنتين لتحصيل سنة واحدة
4 التكدس الذي سيكون في القاعات خصوصا السنة اولى ابتدائي
5 ماخفي كان أعظم (الأجندات)
و الله أعلم
مقبول مرفوض
1
2020/03/27 - 09:32
5 | البيضاوي
مهم جدا
الله يحفظ يلاكانت سنة بيضاء واش الدولة فكرات فالناس اللي كايقريو ولادهوم بالفلوس راه بقا غي الربع فالعام يعني القليل فينا دافع جوج مليون
مقبول مرفوض
-1
2020/03/27 - 10:29
6 | Mohamed
تصرف ليس في محله
اني اتدكر جيدا في الجامعة لماتتعثر السنة الدراسية تنجز الامتحانات في المقرؤ . و تنقد السنة الدراسية .
مقبول مرفوض
0
2020/03/27 - 10:31
7 | الملالي
بكل وطنية..
نحن على أتم الاستعداد للتضحية من أجل الوطن حتى وإن اقتضى الأمر العمل ايام السبت والأحد وغيرهما لما فيه خير لأبنائنا..نحن وطنيين وسنظل كذلك..وهذه قناعة كثير ممن ينتسب لهذا القطاع...
مقبول مرفوض
-3
2020/03/27 - 11:05
8 | اسماعيل.الا.
لا داعي
هذه الجريمة يعاقب عليها القانون.
مقبول مرفوض
0
2020/03/27 - 12:19
9 | malika
ليس بالضرورة سنة بيضاء
التلاميد المجدين لاخوف عليهم الكل متوفر في الانترنت و الاساتدة جزاهم الله خيرا سوف يعوضوا ما لم يتم فهمه الكسالى يروجون لمتل هدة الاشاعات لاحبا ط الاخرين الاباء يدفعون اموالا كتيرة للمدارس الخصوصية قالك ستة بيضاء الله يهدي ما خلق اصلا تلاميد السنة الاشهادية سيكتفون الدراسة فقط في المواد الاختبارية عند العودة للمدرسة نتمنى من الله ان يرفع البلاء والخير للجميع
مقبول مرفوض
1
2020/03/27 - 12:33
10 | عبد الرحيم
لا سنة بيضاء
لا يمكن أن تكون سنة بيضاء إدا ما كنا قد تجاوزنا 75 في المائة من المقررات ولم يتبق إلا قليل وقد تم وضع الدراسة عن بعد و.... إدن سيكون السكتة القلبية لمنظومة التعليم والفشل وهدا غير مقبول
مقبول مرفوض
0
2020/03/27 - 01:37
11 | محمد عبدو
للإشارة فأغلب الأساتذة انجزوا أكثر من 80في المائة من المقررات بالأخص بالنسبة للاقسا م الشهادية ويمكن استدراك ذلك خلال ثلاثة أسابيع. وكل مانتناه أن يرفع الله عنا هذا الوباء ويذهب هذا البلاء في أقرب وقت ان شاء الله
مقبول مرفوض
1
2020/03/27 - 02:12
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع