الرئيسية | سياسة | بايتاس: لا أمل في عودة الاستقرار الاقتصادي إذا لم نعالج الوضع الديمقراطي

بايتاس: لا أمل في عودة الاستقرار الاقتصادي إذا لم نعالج الوضع الديمقراطي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بايتاس: لا أمل في عودة الاستقرار الاقتصادي إذا لم نعالج الوضع الديمقراطي
 

أخبارنا المغربية-أكادير

قال مصطفى بايتاس، الوزير والقيادي في حزب "التجمع الوطني للأحرار"، أن الأزمات التي يعرفها العالم اليوم مرتبطة بضعف الديمقراطية على الصعيد الدولي، وزاد من حدتها تنامي الشعبوية وبروز القيادات الفردية، مما أدى إلى تقليص هامش الديمقراطية.

بايتاس الذي كان يتحدث، أمس السبت من أكادير، في ندوة بعنوان "التحديات العالمية ورخان الدولة الاجتماعية"، المنعقدة على هامش الدورة الرابعة للجامعة الصيفية لشباب الأحرار، المنعقدة بمدينة أكادير، أكد أن جميع الدول التي تؤثر عالميا تعيش اليوم ديمقراطية هشة، مشددا على أنه لا أمل في عودة الاستقرار الاقتصادي إذا لم نعالج الوضع الديمقراطي.

وتابع مؤكدا أنه في ضل التحديات الاقتصادية التي يعرفها العالم والمغرب، يجب التفكير في مجموعة من البدائل لمجموعة من التحديات، خاصة ما يرتبط بشح التساقطات المطرية، مما يفرض ضرورة التفكير في مشاريع لتحلية مياه البحر، لاستعماله في الشرب والسياحة والفلاحة، إضافة إلى ضرورة الاستثمار في الطاقات المتجددة لضمان الاستقلالية الطاقية.

مجموع المشاهدات: 2007 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة