الرئيسية | دين ودنيا | لا تحزن .. إن مع العسر يسرين

لا تحزن .. إن مع العسر يسرين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لا تحزن .. إن مع العسر يسرين
 

في هذه الحياة الدنيا تتقاذفنا الهموم والمصائب وتجعلنا كالريش في مهب الريح، ولكن إذا ما تدبرنا كتاب الله وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم لتيقنا أن ما من هم أو غم أو كرب إلا وله مخرج ويسر، وهكذا قال الله سبحانه وتعالى مؤكدًا في سورة "الشرح": {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}.

 

وعندما يقرأ أحدنا سورة "الشرح" عليه أن يقف أمام بُشرياتها ويأخذ نصيبه منها، ويوقن أن الله يُبشره بها كما يُبشر رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}. وهذا ما يؤكده صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله بقوله: " واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يُسراً".

 

وآية اليسر فيها إشارة بديعة إلى أن الفرج واليسر يأتي متزامنًا مع الشدة وليس بعدها، مع أن الفرج لا يزامن الشدة، وإنما يعقبها، وذلك فيه تطمين لذوي العسرة، بقرب إنجلاء الكرب وتيسير الله لهم.

 

وقد كانت هذه الآية الكريمة تدخل الأمل في نفوس الصحابة رضوان الله عليهم حيث رأوا في تكرارها توكيداً لوعود الله عز وجل بتحسن الأحوال، فقال ابن مسعود: "لو كان العسر في جحر لطلبه اليسر حتى يدخل عليه".

 

وورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه خرج يوماً مسروراً فرحاً، وهو يضحك وهو يقول: "لن يغلب عسر يسرين".

فإذا ألم بأحدنا كرب أو هم أو عسر، فما عليه إلا أن يتذكر قول الله تعالى: {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}، ويدعوا الله أن يفرج عنه مثلما دعا سيدنا يونس عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام عندما التقمه الحوت وشعر بالضيق في ظلمات بطن الحوت وظلمات البحر، فتحرك لسانه بذكر الله وفزع إلى الله عز وجل، إلى غياث الملهوف، وملجأ المكروب، وواسع الرحمة، وقابل التوبة، وانطلق لسانه بكلمات ما أبلغهن: {فنَادَى فِي الظُّلُمَات أَنْ لَا إِلَه إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانك إِنِّي كُنْت مِنْ الظَّالِمِينَ}، فجعل الله له بعد عُسر يُسراً، وتأتي الاستجابة السريعة حيث قال الله تعالى: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنْ الْغَمّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}.

 
مجموع المشاهدات: 6510 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة