الرئيسية | قضايا المجتمع | البحث عن "مرحاض" بمدينة "الأنوار" .. أزمة تساءل المسؤولين عن العاصمة الرباط

البحث عن "مرحاض" بمدينة "الأنوار" .. أزمة تساءل المسؤولين عن العاصمة الرباط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
البحث عن "مرحاض" بمدينة "الأنوار" .. أزمة تساءل المسؤولين عن العاصمة  الرباط
 

أخبارنا المغربية: عبد الاله بوسحابة

لاشك أن المجهودات الكبيرة التي تبذل منذ سنوات من أجل تجويد البنية التحتية لمدينة الرباط، عبر إعادة تهيئة شوارعها، و تزيين مرافقها بمساحات خضراء، تجعل الوافد على العاصمة ينبهر أمام حجم التغييرات التي جعلت من الرباط صرحا يحق لكل مغربي أن يفتخر به، لكن بمقابل ذلك، استغرب عدد من المهتمين كيف أن المسؤولين على العاصمة لم يفكروا ولو لحظة في أمر غاية في الأهمية، ألا وهو إحداث "مراحيض" عمومية كما هو معمول في جل دول العالم.

وأنت تتجول في شوارع الرباط، سيثير انتباهك أمام الاكتظاظ الحاصل، غياب مراحيض عمومية، تتيح للجميع قضاء حاجاتهم الضرورية، عوض البحث عن أساليب أخرى لا يمكن إلا أن تنعكس سلبا على محيط المدينة وبيئتها. فأسس التربية على المحافظة على البيئة تنطلق من إحداث مراحيض و قمامات الأزبال، ومن دونها لا يمكن محاسبة المواطنين على سلوكياتهم، ولا حتى إقناعهم بأن المحافظة على البيئة واجب وطني، طالما أن المسؤولين لا يوفرون لهم أدنى شروط النظافة. 

وفي مقابل ذلك، فإن إحداث مشاريع من قبيل ما جرى ذكره، من شأنه يوفر فرص شغل قارة للبعض، علاوة ما قد يوفر للجماعة من مداخيل مهمة، كما يمكن تفويت تدبير هذا القطاع للخواص، آنذاك، يمكن محاسبة المواطنين في حال إخلالهم بنظافة المدينة، كما يمكن فرض غرامات إذا اقتضى الحال، وهذا أضعف الإيمان.

 

مجموع المشاهدات: 2986 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | الصنهاجي
فكرة غاءبة عن المعماريين
المهندسين المعماريين المغاربة تغيب عنهم فكرة المراحيض في مشروع يدرسونه، عكس معماريي العالم، حتى المسوءولين الذين تقدم لهم هاته المشاريع تغيب عنهم فكرة المراحيض، كل واحد يفكر في المبلغ الذي سيجنيه من وراء هذا المشروع من تحت الطاولة، يبدلون مجهودات في اللقاءات و المكالمات حتى يحصلوا على اكبر مبلغ ممكن من الرشوة.
مقبول مرفوض
1
2019/08/24 - 12:18
2 |
خاص بحث عن عدد المراحيض العمومية في كل مدينة....
مقبول مرفوض
0
2019/08/24 - 12:43
3 | محمد
حشومة
عاصمة المغرب وبدون مراكش حكومة
انا سمعت بعدني سائحتين بالقرب من السياقة وهي تتكلم مع صديقتها بالإنكليزية is ther a restrom ner her تاسفا العاصمة حشومة كم سيكلف هدا اين صورة المغرب
مقبول مرفوض
1
2019/08/24 - 12:52
4 | الحبيب
انعدام المراحيض
في الستينيات كانت المراحيض منتشرة في كل الأحياء ، ويسهرعلى تنظيفها مواطنون متطوعون ، أماالآن فأغلب المسؤولين يهتمون بمراحيضهم داخل مكاتبهم وبيوتهم ، بل يمتلكون مراحيض متنقلة ، لايهمهم المواطن المريض بالسكر، ولاالمريض بالفشل الكلوي، ولامن اشتدعليه المغص ولامن يرافق أطفالا صغارا، يعجبهم المواطن وهويزكم أنفه بالروائح الكريهة المنبعثة من الجدران وجنبات البيوت ، حسبي الله ونعم الوكيل .
مقبول مرفوض
2
2019/08/24 - 01:06
5 | ابن عرفة ضفاف الرقراق
لا ترهق نفسك !!!!!
الرباطيون(الذكور) لا ينتظرون من المسؤولين أن تتفتق عقيدتهم بتخصيص مراحض لروادها ؛لان الرباطي (قاضي حاجة)مع الاسوار التاريخية التي تسيج المدينة؛والمسؤولون المحليون (المكتب الصحي) هم الاخرون يزينون تلك الاسوار برش مادة مثل الجبص(الجير)لإمتصاص رائحة الامونياك التي توجد في البول.
وكفى المؤمنين شر القتال.
مقبول مرفوض
0
2019/08/24 - 02:42
6 | ياسين
أفكار هنا وهناك
اذهب إلى جوار السوق المركزي قرب مخبزة وقهوة بأمي، ادخل إلى المركز التجاري المامونية، ادخل إلى أي مقهى بشارع الحسن الثاني ومحمد الخامس، ادخل إلى المراحيض المقابلة للمساجد بالمدينة وصلي في الفرض معك مثال جامع م سليمان والمسجد الأعظم ومولاي المكي وسيد الغنضور... ، مراحيض محطة القطار... والأهم هو تؤدي واجب قضاء الحاجة للمكلفين بالنظافة، ونتماو من المجالس الجماعية بالرباط تعمم للعموم المراحيض المتنقلة على غرار التي وضعت بجانب ضريح محمد الخامس حين تمت استضافة البابا.
مقبول مرفوض
0
2019/08/24 - 04:36
7 | حدح
بدون تعليق
لقد فكرتم في المراحيض عوض التفكير في التكوين المهني لم يبق لكم الا معدة المواطن الفارغة اذا اردت افراغها بدرهم اما المراحيض فهي موجودة في كل مقهى والاحياء كلها مقاهي وفى كل درب عشرون مقهى .نريد حدائق مجهزة بالمراحيض .الاسواق الممتازة مجهزة ايضا والحمد لله هناك مساجد فيها مراحيض فيها زرابي فيها العبادة .فكروا في تكوين البشر ولا تفكروا في البول و.......اشرب قرعة ديال الماء بخمسة دراهم واذا اردت التبول بدرهم واذا اردت..........درهمان البشركله طاقة بترول ومزير حط داكشي لي كلتي و خلص عليه
مقبول مرفوض
-1
2019/08/24 - 05:38
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع