الرئيسية | دولية | عدو "السيسي" الهارب "محمد علي" يفاجئ الجميع في آخر فيديو يخاطب فيه المصريين

عدو "السيسي" الهارب "محمد علي" يفاجئ الجميع في آخر فيديو يخاطب فيه المصريين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عدو "السيسي" الهارب "محمد علي" يفاجئ الجميع في آخر فيديو يخاطب فيه المصريين
 

يبدو أن النشاط السياسي للمقاول والفنان المصري المعارض محمد علي قد شارف على الختام، بعدما أعلن عن إغلاق صفحته التي عكف فيها على نشر أسرار عن المؤسسة العسكرية المصرية خلال الشهور الماضية.

واعترف محمد علي خلال فيديو كان الأخير على صفحته قبل إغلاقها، أنه لم يكن هناك إقبال جماهيري على دعوة التظاهر في يوم 25 يناير، التي أطلقها منذ أيام، معتبرا أن عدم الإقبال على دعوته يمثل موقف الشعب المصري من الإدارة الحالية.

وأضاف محمد علي أن عدم إقبال الشعب على التظاهر في 25 يناير كان فيصلا في قراره بإغلاق الصفحة واعتزال العمل السياسي، إذ أن "إجابة الشعب المصري كانت واضحة"، على حد وصفه.

وعرض علي خلال بثه المباشر، فيديو للإعلامي أحمد موسى وهو يشكر الشعب المصري لعدم نزوله إلى الميادين استجابة لمحمد علي، فيما أعلن علي أنه سيغلق الصفحة في تمام الساعة 12.

وأضاف علي أنه سيفتح صفحة جديدة خاصة بعمله فقط ومجال التمثيل، ولن يتحدث فيها عن "السياسة والوطن، لأن الشعب المصري أدرى بمصلحته، وقد وصلت لي الإجابة"، على حد تعبيره.

يذكر أن صفحة محمد علي قد تعرضت للاختراق خلال الأسبوع الماضي، حيث تم فيها نشر تفاصيل محادثات بينه وبين شخصيات معارضة محسوبة على تيار الإخوان المسلمين في مدينة إسطنبول التركية.

وفي محادثة علي مع معارض يدعى ياسر العمدة عبر تطبيق واتساب نشرت تفاصيلها على الصفحة، طلب علي تمويلا حتى يستمر في نشاطه المعارض، وقد أكد العمدة صحة المحادثة التي سرقت من هاتف علي بعد اختراقه.

فيما تم نشر محادثة أخرى لاحقا تظهر تعاون علي مع شخصية معارضة أخرى في إسطنبول من أجل التظاهر يوم 25 يناير.

يذكر أن محمد علي قد اشتهر في مصر خلال الأونة الأخيرة بعد ظهوره في سبتمبر 2019 في العديد من الفيديوهات التي نشرها عبر حسابه وصفحته الرسمية على فيسبوك.

وكان الممثل المصري محمد علي والذي سبق وعمل مقاولا عبر شركته مع الجيش المصري، قد اتهم في سلسلة الفيديوهات الإدارة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإهدار مئات الملايين في مشاريع غير ضرورية كالقصور الرئاسية.

وقد قدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب الأخير الذي عقد في نفس الشهر، ردا مطولا على اتهامات علي، مبررا ذلك بأنه "يبني دولة جديدة"، وأن هذه القصور ليست له وإنما هي "ملك للدولة".

 

وقد نجح علي في حشد أعداد محدودة في بعض الميادين بما في ذلك ميدان التحرير بالقاهرة يوم 20 سبتمبر 2019، إلا أنه فشل في حشد أعداد مماثلة في ذكرى الثورة التاسعة التي توافق 25 يناير 2020.


مجموع المشاهدات: 24742 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (9 تعليق)

1 |
الانظمة العربية نجحت الى حد كبير جدا في جعل شعوبهم ورعاياهم يرضون بالذل والعبودية وتعياشيت فتراهم يمدحون حكامهم ويركعون ويسجدون لهم من دون الله ،ويسبون ويقدحون في كل مناظل شريف ويشتمونهم بكل انواع الشتائم والنواقص .شعوب منافقة منحطة مريضة ذليلة تحب وتعشق العبودية لا تستحق العيش الكريم
مقبول مرفوض
0
2020/01/26 - 05:02
2 | مغربي محب لمصر العروبة والإسلام الصحيح
الشيطان اللعين انقلب خاسرا مهزوما مدحورا..نعم كما جاء في المقال هذا الشيطان كان يعمل أجيرا لدى إخوان إيران المفلسين القابعين في تركيا و كان يحرض على إشعال الفتنة من جديد في مصر مقابل الأداء..هذا مفلس تحالف مع مفلسين ليشعلوا النار في ثياب المصريين..ولكن المصريين الأحرار فطنوا للعبته الخبيثة وهم مصممون على حفظ بلادهم من الفيروس الإخواني الذي دافعت عنه هيلاري كلينتون بشدة فور توليه الحكم في مصر في 2012..ثم زال بعدها استغرابنا وفهمنا السر من وراء دعم أمريكا لجماعة الإخوان بعدما رأينا هذه الجماعة تفتح أبواب مصر على مصراعيها لإيران المجوسية وبدء نشاط الحسينيات الشيعية وخلاياهم النائمة الخبيثة بعد 40 سنة من القطيعة الدبلوماسية مع إيران فرضها رؤساء مصر أحمد السادات وحسني مبارك لحفظ بلدهم من الدسائس الإيرانية الخبيثة..الغرب قدم لإيران العراق على طبق من ذهب..وقدم لها سوريا واليمن مؤخرا..ثم قبلهم لبنان..ونحن اليوم نرى القتل والفتن والدمار والفقر والنهب الذي تعاني منه هاته الدول بسبب التسلط الإيراني..وقد عملوا حثيثا على تمكين إيران من مصر كذلك لعزل بلاد الحرمين ومحاصرتها..ولكن لم ولن يفلحوا أبدا..
مقبول مرفوض
-6
2020/01/26 - 05:09
3 | تطواني
الكفر ملة واحد
ههه نفس الاشخاص الذين نعيش معهم لاتتعب نفسك اكثر من الازم فالشعب العربي مصمم ان يعيش في الذل والفقر وللعبودية لحكامهم لهذا عش حياتك كما ينبغي مع اسرتك واطفالك فهذا البشر خلق ليتعبد من حكامهم ولايفهمون معنى الحرية والعيش الكريم والله عز وجل قادر بعباده
مقبول مرفوض
-1
2020/01/26 - 05:14
4 | متتبع
الجد
سياتي يوم تظهر حقيقة الذين يكيدون لبلدنا ايام الخيانة قصيرة والخونة سيفضحهم الله وكل من يتربص بمغربنا العزيز.
مقبول مرفوض
-1
2020/01/26 - 07:11
5 | عبدي
متلازمة استوكهولم
هذه الشعوب تعشق الذل والعبودية لا ترق لحالهم اذا تباكوا واشتكوا مايقال فيهم إلا القولة الشهيرة الثائر لأجل شعب جاهل كمن يحرق جسده لينير الطريق للعميان. ...
مقبول مرفوض
-1
2020/01/26 - 10:11
6 | خربوش
كما تكونوا يولى عليكم
اذا تأملت واقع الشعب المصري من حاله منذ انقلاب 1952..مرورا بثلاث حروب فاشلة. ...... وما وصلوا إليه....ولم يتعلم من الدروس السابقة فهذا الشعب لايستحق ان يحكمه إلا عسكري مجهول النسب كما هو الحال....
مقبول مرفوض
-1
2020/01/26 - 10:27
7 | omar
هذه لعبة فقط اسقاط الانظمة الديكتاتورية لها اتجهات كثيرة انتظروا قريبا ماذا سوف يقع .
مقبول مرفوض
1
2020/01/26 - 11:36
8 | mohamed 1110
ملايين من محمد مستمرة ضد الديكتاتورية الانظمة المجرمة في وطن العربي
مقبول مرفوض
0
2020/01/27 - 12:13
9 | جا مع
م غ ر ب
الله سبحنه فضل بعضنا على بعض في الرزق الحكام اوليا الله في ارضه
مقبول مرفوض
0
2020/01/28 - 08:45
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع