الرئيسية | قضايا المجتمع | اتهامات لقائد بواد امليل ضواحي تازة بخرق القانون ومحاولة الإبتزاز

اتهامات لقائد بواد امليل ضواحي تازة بخرق القانون ومحاولة الإبتزاز

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اتهامات لقائد بواد امليل ضواحي تازة بخرق القانون ومحاولة الإبتزاز
 

أخبارنا المغربية:تازة

أججت محاولة قائد قيادة غياتة الغربية دائرة واد امليل بإقليم تازة إغلاق معصرة للزيتون، (أججت) غضب المتتبعين بالمنطقة باعتبار قرار سحب الرخصة وإغلاق المشروع قرار ذو أبعاد سياسية وانتخابية.

ووفق مصدر محلي، فقد سبق للقائد المذكور أن حضر رفقة 3 دركيين و3 من رجال القوات المساعدة للمعصرة من أجل إغلاقها، حيث طالبهم المالك بضرورة التوفر على قرار مكتوب وبأن الإغلاق لا يتم بقرار شفوي.

ومباشرة بعد رفض المالك للقرار الشفوي الموصوف بالغير القانوني، سارع القائد بإحضار لجنة لتتخذ قرار سحب الرخصة، ورغم حضور ممثل للجماعة ضمن اللجنة المذكورة إلا أنه لم يأخذ بملاحظاته ولم تتم الإشارة ضمن المحضر إلى حضوره، ما اعتبر في حينها "إقصاء" و"تزويرا" من طرف القائد، على حد تعبير المصدر.

ونقل مصدر الموقع عن ناشط حقوقي بالمنطقة، أن قائد قيادة غياتة الغربية دائرة واد امليل إقليم تازة، يحاول ابتزاز رئيس الجماعة القروية لغياتة الغربية ويسير على نهج باشا مدينة واد امليل.

فيما أكد ذات المصدر، أن قيادي كبير بحزب "الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية" وبرلماني بالمنطقة، التقى عامل الإقليم مؤخرا وأوعز رجل السلطة للقيادي، بأن رئيس الجماعة الحضرية لا يمتلك حظوظا للفوز في الإنتخابات المقبلة، مما يوحي بأن قرار إغلاق المعصرة قرار سياسي وانتخابي صرف، يقول المصدر.

مجموع المشاهدات: 1073 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة