الرئيسية | قضايا المجتمع | وجدة...أية أجندة وراء المهاجمة المتواصلة لقطاع النقل الحضري بالحافلات من طرف نقابي في قطاع منافس

وجدة...أية أجندة وراء المهاجمة المتواصلة لقطاع النقل الحضري بالحافلات من طرف نقابي في قطاع منافس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وجدة...أية أجندة وراء المهاجمة المتواصلة لقطاع النقل الحضري بالحافلات من طرف نقابي في قطاع منافس
 

أخبارنا المغربية:وجدة

نشر أحد الأشخاص المعروفين بمدينة وجدة بصفته النقابية في أحد قطاعات النقل المنافسة للنقل الحضري بواسطة الحافلات الذي يدبر منذ يناير 2017 من طرف شركة موبيليس ـ ديف بموجب عقد التدبير المفوض الموقع مع جماعة وجدة التي يرأسها الاستقلالي عمر حجيرة بأغلبية مكونة من الأحزاب المعارضة الرئيسية البام والبيجيدي , أخبارا مفادها احتجاج طلبة جامعة محمد الأول بوجدة بقوة عشية يوم الثلاثاء 25/2/2020 على النقص في أسطول الحافلات وكذلك اعتراض سبيل هذه الأخيرة من طرف الطلبة .

وفي اتصال هاتفي بأحد مسؤولي شركة موبيليس ديف , نفى هذا الأخير حصول أي خلل في خدمات النقل بمدينة وجدة خلال الأيام والأسابيع الفارطة وخاصة بالنسبة للطلبة الذين تولي الشركة عناية خاصة لتنقلاتهم , مؤكدا عدم حصول أي تعثر في نقل الطلبة يوم الثلاثاء 25 من الشهر الجاري خلافا لما نشره أحد المواقع الإلكترونية بالمدينة .

وحسب مصادر جيدة الاطلاع مقربة من مجلس جماعة وجدة فضلت عدم الإفصاح عن هويتها, أكدت هذه الأخيرة للموقع عدم صحة الأخبار التي يروجها النقابي  ـ ع. د ـ المعروف لدى الرأي العام الوجدي بقربه من قطاع سيارات الأجرة وبتخصصه في النشر على صفحات أحد المواقع الإلكترونية المحلية حول قطاع النقل الحضري بواسطة الحافلات وبمهاجمته المستمرة للشركة المفوض لها بالمدينة . وأضافت مصادرنا بأن المنشورات الصادرة عن هذه الجهة تتسم دائما بمهاجمة شركة موبيليس المفوض لها كمطية لمهاجمة مجلس جماعة وجدة وسياساته من منطلقات سياسية و انتمائية ذات طابع نقابي لمنافسة افتراضية بين قطاعي سيارات الأجرة والحافلات , يعمل هذا النقابي جاهدا على ترسيخها خدمة لأجندة خفية لا يعلم أبعادها سوى هذا الأخير , و من بين أهدافها ترويج وجود احتجاجات وهمية في أوساط الطلبة بصفة خاصة و ساكنة بعض الأحياء بغرض تحريضهم على مهاجمة مرفق النقل الحضري الذي يعمل بصفة جيدة في المدينة ويحظى بارتياح الساكنة لجودة الخدمات المتوفرة خصوصا أن مدينة وجدة تعد المدينة الأولى بالقارة السمراء بأسطول بمواصفات حديثة و مجهز بالولوجية مائة بالمائة للأشخاص المعاقين . 

عدد من الفعاليات التي استمع إليها الموقع عبرت عن شجبها لمثل هذه الخرجات غير المحسوبة ورفضها لاستغلال مرفق حيوي كالنقل الحضري في الحسابات السياسية والصراعات القطاعية التي يحاول بعض الأشخاص الركوب عليه لضرب استقرار الخدمات بالمدينة غير مستبعدين اندراج  هذه الاستهدافات المسيئة للمدينة والساكنة قبل كل شيء ضمن المحاولات المتواصلة الرامية إلى ضرب استقرار المجلس الجماعي لوجدة وكذلك ضمن تسخينات انتخابية سابقة لأوانها . 

مجموع المشاهدات: 1304 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة