الرئيسية | أقلام حرة | 100 مليار درهم، الصين سمعات لـَـكلامي!

100 مليار درهم، الصين سمعات لـَـكلامي!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
100 مليار درهم، الصين سمعات لـَـكلامي!
 

 

إيلا مشات حتى حققات الصين هاد المشروع الضخم فى شمال المغرب، فانا كانحيّـي لا الشعب الصيني، "سي دجين بين"، رئيس الدولة، ولا "لي كو تشان"، رئيس الوزراء، اللي سمعوا ليــّـا مللي جيت للصين هادي عاماين فاين كاندرس فى جامعة صينية، حيت داروا بكلامي، أنا اللي صيفط ليهم هادي كثر من عامين رسالة باش إيجيـوْا ألــّـمغرب أو إحلــّـوا مركـب صناعي، لأن المغرب هو الدولة الوحيدة اللي كايتوفر على هاد الموقع الجيووـ ستراتيجي المتميز على الصعيد العالمي، على جوج بحورة، قريب ألأروبا، مرتبط بالدول العربية، طرف من إفريقيا أو فى الغرب كاينة أمريكا، باش تقنع الصينيين خصـّـك تخاطبهم بلوغتهم ولا ّ ما يدّيوّهاش فيك، كاين قولة مشهورة عندهم: "واي كووو رين بو ليــياوْ دْجيـي دْجونك كووو رين"، يعني "الأجنبي ما عـمـّـرو يفهم الصيني"!

 

外国人不了解中国人

 

هاد البريية اللي صيفط ليهم كانت مكتوبة بالصينية أو اللي ترجموها ليـّا بعض الأصدقاء الصينيين من النكليزية للغة الصينية، اللي أصلا أعضاء مرموقين فى الحزب الشيعوي الصيني أو كايتقلــّـدوا مناصب رفيعة.

 

القرار اللي أتـــّـخادات الصين، قرار سيادي محض، أو ما كاين حتى شي حدّ آخور غادي إيجي، إشوّش، يبغي إعوم فوق هاد الموجة، لأن بحال هاد القرارات اللي كاترهن الدولة الصينية ما كايتـــّـاخدش فى الرباط، ولا ّ فى وزراة حافظ العلمي اللي ما عندو، لا هو ولا غيرو حتى شي دخل، القرار كايتــّـاخد فى "بيكـين"، يعني فى العاصمة الصينية، الصينيين راسهم صغير أو كايقدّروا المثقفين، المفكرين أو اللي عندهم رؤية يمكن ليها ترجع عليهم بالفضل، "ماوو تصيطونك" براسو كان مفكر، فيلسوف، شاعر أو مثقف كبير قبل ما إكون راجل سياسة، أو ليومنا هادا فاين أمـّـا مشيتي فى الصين أو غادي  تلقى حـيـكـم، أشعار ديالو، فى المتاحف، المباني الرسمية إلخ، أو حتى على كيسان ديال القهوة ولا ّ لوحات فنية، الصينيين ما كايتيقوش بالدبلوماسيين، لأنهم كايعرفوا مزيان هاد العالم ديال الهمز، اللمز أو نص الكلمة.

 

كانحيي من هاد المنبر أهل الصين الشعبية أو الحكومة الحكيمة اللي عرفات أمــّـا دير، ماشي مرة ولا ّ جوج كتبت مقالات خاصة، لا برئيس الدولة، "سي دجين بين" ولا برئيس الوزراء "لي كوتشان"، ، مكتوبة باللغة النكليزية، تنشرات فى مجلات، يوميات رسمية معروفة على الصعيد الوطني الصيني:

 

1. http://www.chinadaily.com.cn/opinion/2015-09/05/content_21805283.htm

2. http://news.xinhuanet.com/english/2015-09/03/c_134585785.htm

3. http://anhui.caiep.org/events/content.php?id=66282

http://www.ah.hrss.gov.cn/web/templet/siteColumnContent.jsp?siteColumnContentId=113250

4. http://usa.chinadaily.com.cn/opinion/2015-09/05/content_21791084.htm

5. http://europe.chinadaily.com.cn/opinion/2015-09/05/content_21791085.htm

6. http://europe.chinadaily.com.cn/epaper/2015-11/06/content_22383720.htm

7. http://africa.chinadaily.com.cn/opinion/2015-09/05/content_21791083.htm

8. http://www.coastweek.com/3836-Kenyan-analysts-commend-impressive-China-WWII-victory-parade.htm - Interview -

9. http://foreignaffairs.co.nz/2015/09/03/foreigners-share-chinas-glory-of-v-day-parade

10. http://americantesol.com/goteach/teach-english-qingdao.html

11. http://en.ce.cn/main/latest/201509/03/t20150903_6393594.shtml

 

أنا باغي المغرب يطلع، أو ما غادي نمتلق لا ألـْـهادا ولا ّ ألا ّخور، بالطبع ضروري نقدّروا، نساندوا محمد السادس، لأنه من المستحيل يعمل كولـّشي بوحدو ولا ّ حتى مع دوك المستشارين دياولو ولا ّ الحكومة.

 

ولاكن ما غاديش نمشيوْا حتى نرجعوا غير بوق مخرّك بحال رئيس الحكومة المغربية اللي فرع لينا راسنا بالهضرة الخاوة، بحال أنا قولت ألــْـسيدنا: "ولوْ أدّخلي ألــّـحبس أنا ديما معاك"، هادا كلام لحــّـاس الكابـّـة أو ماشي كلام الشرفاء، لا فى الأعمال ولا الأفعال، واش جيتي تخدم الصالح العام، الشعب المغربي ولا ّ تخدم سيادك؟ شكون بعدا اللي جابك ألـْـهاد المنصب إيلا ماشي الشعب المغربي اللي أتـــّـلقبتي عليه دابا؟ هاد الراجل ما عمـّـرو عرف شنو هي عزة النفس أو طهارة القلب، لأن الإسلام السياسي كولــّـو كذوب، ترهبين، خدع أو كراهية.  

 

فينا هي محاربة الفساد أو نتا عندك معشش فى حكومتك؟ غير هادي شي شهورة هاداك حافظ العلمي قام بديك الصفقة المشبوهة مع لوزير أخنوش، علاش ما لحتيهش ألـْـبرا ّ؟ ما غاديش تقدّ، لأن هادا مجهد عليك، أو ما كاتحكر على الضعيف، المسكين اللي ضربتيه بركلة، ولو هو اللي كايرجع ليه الفضل حتى رجعتي بالشيفور أو على نفاقتنا بيه كاتدور.

 

كانحيي من هاد المنبر كدالك محمد السادس اللي سمع ألـْـنصيحتي أو قام بتوأمة العديد من المدون الصينية مع المغربية، هادي كثر من عام مللي كتبت ليه أو قتارحت عليه هاد الفكرة، أو ها النائج بدات كاتبان اليوما، غير البعض من هاد التوأمات ما كانتش متوفقة،  الدارالبيضاء مع "شانهاي"، خيار فى محلو، بجوجهم مدون صناعية أو على البحر، أمـّـا أكادير مع "هانجو"، هاد التوأمة ما لايقاش، هانجو ماشي مدينة ساحلية بحال أكادير، بالفعل كاينة ضاية كبيرة فى هانجو، معروفة فى الصين كولــّـها ولاكن ماشي بحر، من الأفضل كون حصل الإختيار على "سـْـيامـَـن" اللي كاتـــّـعتابر من المدون السياحية الصينية المرموقة أو فى الجنوب ديال الصين بحال أكادير بالنسبة ألـــّـمغرب.

 

أمـّا توأمة فاس مع "ووشي"، هادي بكولّ صراحة غير تخربيقة، ووشي مدينة صناعية بامتياز أو فاس ما عندها ما تعرض على المدينة الصينية، شنو؟ شمع مولاي دريس؟ بالطبع كاينين بعض المعامل، ولاكن مع الأسف غير كافيين، مدينة ووشي كاتغلي بالحركية، الدينامية، التجارة أو الصناعة، أو الشركات اللي فيها ما كاينينش فى المغرب كولــّـو، كثر من 8 مليون نسمة كاتعيش تمـّـا، يعني كثر مللي كايعيشوا فى سويسرا ولا ّ فى النرفيج ولا ّ فينلاندا، هاد المدينة كولــّـها رواج، خدمة أو رفاهية.

 

هادا هو الدرس اللي خصنا ناخدوا من الصينيين، الجدية، المثابرة، الصبر، "العمل الدؤوب"، الليونة فى المعاملات ولاكن إيلا قتضى الحال القصوحية باش تبيـّن حنــّـت يدّيك أو ما تبقاش غير كاتصنع فى "الفقاعات الكلامية"، بحال بعض المسؤولين دياولنا، العجيب فى الأمر عند الصينيين نفس اللفظ، غير شي واحد كايبقى يكذب عليهم ولا ّ كايزيد فى الهضرة، كايقولوا حتى هوما: "كـونــْـك خـْـوا"، يعني "الهضرة الخاوية" باللغة المغربية!  

 

ضروري على المسؤولين المغاربة إعرفوا كيفاش يتعاملوا مع الصينيين أوعقليتهم، ما ساهلينش أو ما كايرضاوْش بالذل ولا ّ بالحكرة، من الأحسن إحاوْلوا يلقاوْا المسؤولين مغاربة قراوْا فى الصين، عاشوا فى أوسطهم، باش إعاونوهم على فهم هاد الشعب اللي كايفتخر بلوغتو الحية، بثقافتو، بحضارتو أو بروثـو البشرية، لأن مستقبل البشرية، ما هو لا فى أوروبا اللي بدات كاتكبر فى السين، لا فى أميريكا اللي "خارت قواها" كيف قالوا "أمـّـالين الفوسحى".     

 

 

مجموع المشاهدات: 2250 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع