الرئيسية | اقتصاد | بالفيديو: "الصومعي" يحصي الخسائر الكبرى التي ستتكبدها "الجزائر" بسبب إيقاف توريد "الغاز" إلى أوروبا نكاية في "المغرب"

بالفيديو: "الصومعي" يحصي الخسائر الكبرى التي ستتكبدها "الجزائر" بسبب إيقاف توريد "الغاز" إلى أوروبا نكاية في "المغرب"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: "الصومعي" يحصي الخسائر الكبرى التي ستتكبدها "الجزائر" بسبب إيقاف توريد "الغاز" إلى أوروبا نكاية في "المغرب"
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

بعد أن قررت الجزائر إيقاف توريد الغاز إلى المغرب عبر خط الأنابيب المغاربي الأوروبي اعتبارا من اليوم الإثنين، نكاية في المغرب، ظنا منها أنها ستنجح في كبح جماح تفوقه وتقدمه المستمر على مستوى جميع الأصعدة، أكد الدكتور "نجيب الصومعي"، المحلل الاقتصادي والمالي، أن قطع تدفق الغاز الجزائري نحو إسبانيا عبر المغرب، يحمل أربع إشارات سينتبه لها المغرب والاوروبيين والمنظومة الطاقية لغرب إفريقيا.

وأشار "الصومعي" إلى أن الجزائر بقرارها المتهور هذا، ستفقد إمكانيات إعادة التموقع (la reconfiguration) في السوق الإسبانية التي فقدت فيها 45% من حصة السوق قبل الجائحة بأشهر، مؤكدا أنها لن تستفيد من ارتفاع الطلب العالمي، لأن منظومتها اللوجستية الطاقية محدودة جدا، وخاصة فيما يتعلق بالغاز المسال "GNL".

كما شدد ذات المتحدث أن: "الأوروبيين وخاصة إسبانيا سيفقدون الثقة في الجزائر، لأن التجارة والمصالح لا ينبغي أن تتأثر بإشكاليات سياسية ظرفية عابرة، وهو ما سيدفع إسبانيا إلى التخلي على خط الغاز المتبقي، الرابط بين الجزائر وألميريا مع أول فرصة تجارية أكثر تنافسية". 

وفي المقابل، أكد الدكتور "الصومعي" أن: "الجدوى التقنية واللوجستية لخط الغاز المغربي النيجيري أصبحت أقوى، بالنظر لضرورة وضع بديل طاقي آمن ودائم لمواجهة الابتزاز الروسي والصبيانية الجزائرية".

يشار إلى أن المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب كانا قد أكدا في بيان مشترك لهما، أن القرار الذي أعلنته السلطات الجزائرية، أمس الأحد، بعدم تجديد الاتفاق بشأن خط أنبوب الغاز المغاربي- الأوروبي لن يكون له حاليا سوى تأثير ضئيل على أداء النظام الكهربائي الوطني، قبل أن يؤكد أنه قد تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لضمان استمرارية إمداد البلاد بالكهرباء، في انتظار الإفراج عن دراسة تجرى حاليا، تروم بحث بدائل مستدامة، على المديين المتوسط والطويل.

مجموع المشاهدات: 11918 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | امير
امير
-خسارة المستثمرين الأجانب بقرارات انفعالية عشوائية -خسارة أموال إضافية للتعويض بكراء سفن ومصاريف تحويل الغاز-فقدان جزء من السوق وارتفاع مخاطر التصدير،- عدم مخاطرة اسبانيا مستقبلا مع الجزائر لتأمين الامداد،مما يجعله المورد يتجه إلى مصادر اخرى و فرض اثمان رخيصة اكثر من ماكانت عليه بسب عدم شرعية الحكم تحت شعارالغاز مقابل الشرعية ووجود املاك العسكر هناك- اعطاء جدوى اكثرلانبوب المرتقب المغرب نيجيريا،مع العلم ان نجيريا فرضت عدم تصدير غازها الى اوروباعبر الجزائر عكس اتفاقها معالمغرب.- دفع المغرب اكثر للاعتماد على الطاقات البديلة
مقبول مرفوض
2
2021/11/01 - 01:33
2 | الداه
الداه
-خسارة المستثمرين الأجانب بسبب قرارات انفعالية عشوائية -خسارة أموال إضافية للتعويض من خلال كراء سفن وتحويل الغاز الى الغاز المسال والعكس-ارباح المنافسين في السوق وارتفاع مخاطر التصدير- اسبانيا نفسها لن تخاطر مستقبلا مع الجزائر لتأمين الامداد،مما يجعله المورد يتجه إلى مصادر اخرى و فرض اثمان رخيصة اكثر من ماكانت عليه بسب عدم شرعية الحكم تحت شعارالغاز مقابل الشرعية ووجود املاك العسكر هناك- اعطاء جدوى اكثرلانبوب المرتقب مع نيجيريا،مع العلم ان نجيريا فرضت عدم تصدير غازها الى اوروباعبر الجزائر عكس المغرب- دفع المغرب إلى الامام
مقبول مرفوض
0
2021/11/01 - 01:39
3 | طارق المغربي
غبائ وما بعده غبائ
واضيف لما قاله الذكتورماهو البديل اذا تعطل الانبوب الربط بين الجزاىر واسبانيا.انه تهور غبي
مقبول مرفوض
2
2021/11/01 - 01:49
4 | عبدالعالي
من الخاسر
في كلمة واحدة الجزائر ستوفر مليار متر مكعب كان يستفيد منها المغرب بالمجان والحصة الموجهة لإسباميا تضاعفت فأين الخسارة الجانب النغرب خسر كليار متر مكعب كان تأتيه بالمجان ويبيعها للمغاربة بغلاء فاحش ولنا الواقع ولكم الخيال
مقبول مرفوض
-1
2021/11/01 - 02:46
5 | عبده
زيد
احصيو غي خسائركم.. قريب يحيدو الدعم على لبوطا باش يحاولو يعوضو لفلوس اللي كانو ياخدو على هد الأنبوب. منشار طالع واكل نازل واكل. الشعب الفقير ديما فيه الضربة. قاليك ماخاسرين والو.اعلاه هوما كيخسرو.
مقبول مرفوض
-1
2021/11/01 - 07:55
6 | عبدالوحد
الجزائر دائما تستهدف الحلقة الضعيفة
دائما الكراغلة عبر أفواه الذباب يدسون السم في العسل وأن هدفهم تحرير الشعب المغربي من المخزن ومن الملكية وكأنهم هم أحرار وقد تم تقتيلهم لمدة عشر سنوات عقابا لهم أنهم اختاروا حكما مدنيا وفي المغرب تستهدف الجزائر الفقراء والطبقة الوسطى بغلق الحدود خوفا من الزطلة بينما الرواج بين الحدود يستفيد منه الفقراءأولا تم الطبقة الوسطى وعندما اغلقوا الگرگارات استهدفوا البسطاء من العاملين على الشاحنات والفقراء الذين ينتجون سلع زراعية وسمكية وهذا التصرف الخبيث الهدف منه رفع مستوى الإحتقان الإجتماعي حتى لا يشتهي الجزائري ظروف العيش في المغرب
مقبول مرفوض
1
2021/11/01 - 09:08
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة