الرئيسية | اقتصاد | الوزير صديقي: على الرغم من الظرفية الراهنة فالحكومة ستقوم بتنزيل مختلف المشاريع ‏المهيلكة

الوزير صديقي: على الرغم من الظرفية الراهنة فالحكومة ستقوم بتنزيل مختلف المشاريع ‏المهيلكة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الوزير صديقي: على الرغم من الظرفية الراهنة فالحكومة ستقوم بتنزيل مختلف المشاريع ‏المهيلكة
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

أكد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد والبحري والتنمية القروية، وعضو المكتب السياسي لحزب "الأحرار" أن الحكومة التي ‏يترأسها عزيز أخنوش، تشتغل بكل صرامة وهدوء على جميع الملفات في ظل الظرفية الاقتصادية الصعبة التي تواجهها، مؤكدا ‏على أن قَدَر هذه الحكومة أن تشتغل في ظل مرحلة فريدة في التاريخ، تتسم باجتماع مجموعة من الأزمات دفعة واحدة، بداية ‏بالأزمة الصحية مرورا بالأزمة الاقتصادية وصولا إلى انعكاسات مجموعة من الصراعات الجيوسياسية‎.‎
ورغم كل ذلك، يقول صديقي، الذي كان يتحدث اليوم السبت من مدينة كلميم، في المؤتمر الجهوي لحزب "الأحرار" بجهة كلميم ‏واد نون، فالمغاربة تحت قيادة جلالة الملك، لم يشعروا بأي نقص في تموين الأسواق الداخلية، مضيفا أن الحكومة تشتغل على ‏الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين في ظل ارتفاع أسعار مجموعة من المواد الاستهلاكية على الصعيد العالمي‎.‎
وأشار في ذات الصدد أن الحكومة التي تم تنصيبها منذ 9 شهور، تقوم بتنزيل مجموعة من المشاريع المهيكلة طبقا لبرنامج عملها، ‏مؤكدا في ذات الصدد أنه رغم التشويشات التي تتعرض لها من طرف خصومها، ستقوم بتنفيذ جميع التزاماتها‎.‎
وعلى مستوى جهة كلميم واد نون، يقول وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الجهة استفادت من ‏مخطط المغرب الأخضر الذي تم إطلاقه سنة 2008، وتم الانتهاء به سنة 2020، قبل أن يتم إطلاق مخطط "الجيل الأخضر"، ‏مشيرا أن الأخير سيراعي خصوصيات جهة كلميم خلال تنزيل برامجه جهويا‎.‎
وأشار في ذات الصدد أن هناك مجموعة من المشاريع الفلاحية المهيكلة التي سيتم تنزيلها على مستوى جهة كلميم واد نون، في ‏السنوات العشر المقبلة، وسيخصص لذلك ميزانية تصل إلى 4.5 مليار درهم، مؤكدا أن ذات الجهة ستستفيد أيضا من مشروع ‏ضخم يهم تحلية مياه البحر لسقي 5000 هكتار، سيكون معززا بإنتاج الطاقة الكهربائية من خلال الطاقة الريحية‎.‎
وأشار ذات المتحدث أن جهة كلميم واد نون ستستفيد في السنوات المقبلة من مجموعة من المشاريع الكبرى، على غرار سوق ‏للجملة، وتهيئة سوق للإبل، كما تعمل وزارته على موضوع تأهيل المراعي وتطبيق القانون الخاص بالترحال‎.‎
وبخصوص الصبار، أكد الوزير صديقي أنه تم التوصل إلى 8 أصناف جديدة مقاومة للحشرة المذكورة، ستعمل وزارته على غرس ‏حوالي 50 ألف هكتار من هذه الأصناف، بعدما خصصت لغرسه وتثمينه ميزانية تصل إلىى 600 مليون درهم، مشيرا في ذات ‏الصدد أن الجهة ستستفيد كذلك من البرنامج الوطني لغرس 5 ملايين نخلة.‏

مجموع المشاهدات: 4825 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة