الرئيسية | قضايا المجتمع | بجرة قلم: الحكومة تعمق جراح فئات عريضة من المغاربة حولت فرحتهم إلى نكسة قد تنتهي بهم في ردهات المحاكم

بجرة قلم: الحكومة تعمق جراح فئات عريضة من المغاربة حولت فرحتهم إلى نكسة قد تنتهي بهم في ردهات المحاكم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بجرة قلم: الحكومة تعمق جراح فئات عريضة من المغاربة حولت فرحتهم إلى نكسة قد تنتهي بهم في ردهات المحاكم
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة   

دون سابق إنذار، الحكومة تجهز مرة أخرى على ما تبقى من آمال لدى فئات عريضة من أبناء هذا الوطن، كانت تمني النفس بـ"صيف ساخن" قد ينعش عديد من القطاعات الحيوية التي تضررت كثيرا بفعل تداعيات جائحة كورونا، تلقت صدمة قوية في الدقيقة الـ90، بعد قرار حكومي قضى بإلغاء الأعراس وإغلاق قاعات الحفلات والحمامات ومنع التنقل.. وهو القرار الذي لم يراعي أبدا الأضرار والخسائر المالية الكبرى التي سيتكبدها المنتسبين لهذا القطاع، ولا حتى زبنائهم.

الحكومة باتخاذها للحل السهل المتمثل في الإغلاق ومنع التنقل، تكون قد تنصلت من مسؤوليتها في فرض وتطبيق الإجراءات الاحترازية، على اعتبار أن ارتفاع مؤشر الإصابة بفيروس كورونا مرتبط أساسا بحالات التراخي وعدم التزام المواطنين بالبروتوكول الصحي المنصوص عليه، من قبيل ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، وليس توقيت الإغلاق، سواء كان على الساعة التاسعة أو حتى الرابعة زوالا، وما الاكتظاظ المفرط الذي تشهد كل الفضاءات والمرافق العمومية، وهنا الحديث عن وسائل النقل العمومية والخاصة والمطاعم والمقاهي و المسابح والشواطئ، إلا دليل قوي على عدم قدرة الحكومة في فرض وتنزيل التدابير الاحترازية بشكل سليم.

فكما هو معلوم لدى جميع المغاربة، أن ليلة العرس، تسبقها ترتيبات عديدة ضرورية، من قبيل حجز قاعة الحفل، والتعاقد مع "ممون حفلات" و "فرقة موسيقية" و"نكافة" و"سرباية".. كل هذه الإجراءات لا يمكن أن تتم دون دفع "تسبيق" أو ما يعرف لدى عموم المغاربة بـ"العربون"، هذا إن لم يتم سداد كل مصاريف العرس دفعة واحدة قبل ليلة الحفل، كما يشترط بعض الممونين، أضف إلى ذلك، الصدمة الكبرى التي تلقاها الآلاف من المهاجرين المغاربة، الذين عادوا إلى بلدهم الأم خصيصا من أجل عقد قرانهم أو حضور حفل زفاف أقاربهم…

بجرة قلم، الحكومة تتخذ قرارا يلغي كل هذه الترتيبات التي قد تستغرق من كل فرد جهدا ومصاريف كبيرة جدا، دون مراعاة لما قد يترتب عن هذا القرار من خسائر  مالية باهظة جدا، ودون حتى أن تتخذ إجراءات مصاحبة، تروم تعويض المتضررين من قرار الإغلاق، لتتركهم بذلك يواجهون مصيرا مجهولا وسط صدمة قوية جدا، قد تنتهي بالعديد منهم في ردهات المحاكم.. 

 

مجموع المشاهدات: 30336 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | ام حمزة
كفى بكاء
ما اسهل ان يمسك شخصا قلما و ينتقد قرارا. لكن الصعب هو أن تجد حلا لمشكلة ما. الحكومة اتخذت قرار تشديد الإجراءات نظرا الوضعية الوبائية المقلقة بالبلاد . كيف ستتصرف الحكومة إذا انهارت المنظومة الصحية هل ستلجأ لأصحاب العراسات و العراضات و زيد و زيد ام تتحمل المسؤولية. هل البنية التحتية الطبية قادرة على هكذا وضع لا قدر الله؟ سبحان الله تحسنون التنظير !!!! صحافة السخافة و السذاجة
مقبول مرفوض
23
2021/08/03 - 01:15
2 | Rachid
التشديد فيه وفيه
حكومة دائما تذهب مغ التشدد : شد عليهم انتهانو. الا بستفيدون من اوروبا ويتعلمون من قرراتها... هذه كارثة في القرارات.
مقبول مرفوض
-7
2021/08/03 - 01:17
3 | وليد
كفى من البكاء
القرار صاءب جدا عيبه هو انه تأخر وكفي من الكلام الفارغ ماذا كنت تقولون لو تركت الحكومة الحال على ما هو عليه وانهارت المنظومة الصحة ستقوم الحكومة لم تتخذ الإجراءات في الوقت المناسب وتركته الامور وووووو كفة
مقبول مرفوض
2
2021/08/03 - 01:57
4 | متتبع
نعم القرار
فيما يخص الأعراس والحفلات نعم القرار لأنه لا توجد ضوابط في هذه المناسبات
مقبول مرفوض
1
2021/08/03 - 03:46
5 | مهتم
مع الإغلاق
نحن مع الإغلاق ، إن إنهارت لا قدر الله المنظومة الصحية فمن يستحمل المسؤولية ؟؟؟ و الكل يعرف ماذا يقع فالأعراس ، اختلاط و وووو ، و زد على ذلك أن الاعراس ماهي إلا تجمع لثلاثة فئات ، فئة تبحث عن النشاط و الموسيقى و الرقص و فئة تبحث عن الغذر و النميمة و التبركيك و فئة تبحث عن المتعة و الفساد إذن الأعراس تجمع للشياطين و هي ليست ضرورية لنجاح العرسان فالحياة بل هي للبدخ و الإسراف و الفساد
مقبول مرفوض
0
2021/08/03 - 04:11
6 | أسماء النغرب
الموج كبر
وفي رأيك ماذا ستصنع الحكومة أمام التزايد المهووووول في أعداد المصابين والحالات الحرجة ...والمثل المغربي يقول ليقال العصيدة باردة يدير يدو فيها
مقبول مرفوض
3
2021/08/03 - 05:03
7 | Med
الحلم
السلام .اعتقد ان حفظ الأرواح اولي وإهم من ما تروجون له من اعراس وممونين و مقاهي....لانه الصحة اولي من الشطيح والرديح والا ما عرس في 2021 استني 22 و23 . أو يكتفي ب2 عدول و ما يتيسر من القراءن والبقية إلي السنة الموالية. إلا مشا العمر ما بقا ما يسر ....
مقبول مرفوض
3
2021/08/03 - 05:24
8 | mido
قرار الحكومة
قرار الحكومة صائب ونحن مع القرار الا انه تأخر قليلا .فلايمكن ان ننظر الى تزايد الفئات المصابة او الى حالات المتوفية بسبب فيروس المتحور بدون اخد اجراءات اللازمة للحد من انتشار الوباء .انظرو الدولة المجاورة وسترون ان جرت القلم
مقبول مرفوض
1
2021/08/03 - 08:16
9 | ابورزق
مع الاغلاق
كان ولا بد من هذا القرار الاخير ..الصروف حتمت هذا الشيء ..اما الاشياء الثناءية من بعد ...
مقبول مرفوض
0
2021/08/04 - 12:10
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة