الرئيسية | دولية | حدث في الجزائر: تلاميذ غاضبون يخربون مؤسساتهم ويودعون أساتذتهم بالبيض والحجارة

حدث في الجزائر: تلاميذ غاضبون يخربون مؤسساتهم ويودعون أساتذتهم بالبيض والحجارة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حدث في الجزائر: تلاميذ غاضبون يخربون مؤسساتهم ويودعون أساتذتهم بالبيض والحجارة
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

أفادت مصادر متطابقة أن عددا من المؤسسات التعليمية في الجزائر، عاشت نهاية الأسبوع المنصرم، على وقع حالات من الشغب والهيجان واعتداءات قادها تلاميذ غاضبون ضد أساتذتهم، مشيرة إلى أنهم قاموا برشقهم بالبيض والحجارة، تزامنا مع آخر أيام الموسم الدراسي.

ووفق جريدة "الشروق"، فقد شهدت بعض المؤسسات الإعدادية بولاية سطيف، كما في باقي الولايات، أحداث شغب خطيرة، نفذها تلاميذ، صبوا جام غضبهم على الأساتذة والمديرين والمشرفين التربويين والعاملين بالإدارة، مشيرة إلى أنهم قاموا بتكسير أبواب عدد من المؤسسات وتخريب نوافذها وواجهاتها.

وأكدت وسائل إعلامية جزائرية أخرى، أن التلاميذ عمدوا أثناء مهاجمة مدرسيهم إلى إخفاء وجوههم، الأمر الذي اضطر الأساتذة إلى الاختباء داخل مؤسساتهم، ولم يتمكنوا من مغادرتها إلى حين انتهاء موجة الغضب بعد حضور عناصر الشرطة.

وأعرب بعض الأساتذة عن استيائهم من هذه التصرفات، معتبرين أن ذلك لا يليق إطلاقاً بطلاب العلم ولا يشرف أولياءهم ويعبر عن نقص الوعي بين هذه الفئة، فيما لم يتم بعد الكشف عن السبب الحقيقي الذي ألهب غضب التلاميذ.

مجموع المشاهدات: 14352 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | عبد االطيف
تلاميذ الجزائر
الحمد لله بالنسبة لتلاميذ المغرب يستقبلون اساتذهم بالحليب والتمر ويودعونهم بالشاي والحلويات
مقبول مرفوض
1
2022/05/24 - 12:41
2 | بستاني
الى الأمام
هذا نتائج تقزيم وتحقير دور المدرسة والأستاذ .والأمر لايقتصر على الجزائر
مقبول مرفوض
16
2022/05/24 - 01:04
3 | مراقب
الخوا سوى
وهل مدارسنا ووضعنا التعليمي احسن نحلوا غير مشاكلنا عاد نهضويا على الغير
مقبول مرفوض
1
2022/05/24 - 01:10
4 | بدون اسم
لا تعليق
و من المرجح ان يكون المغرب هو الذي جند هؤلاء التلاميد للقيام بعمليات التخريب و محاولة زعزعة استقرار الجزائر ، و الرفع من أسعار المواد و نذرتها ( هكذا قد يكون تعليق الاعلام الجزائري ) ههههههه
مقبول مرفوض
19
2022/05/24 - 01:17
5 | هههه
ههههه
الجهل في الامة الاسلامية كأننا في عهد الجاهلية والغرب وامريكا هم الفرس والروم. نقتتل فيما بيننا ندعو الى القبلية ونتبع الارذلون منا سبحان الله من امة قوتها في اسلامها الى ضعف بدينها جهلها تبا للقبلية والجاهلية
مقبول مرفوض
-1
2022/05/24 - 01:27
6 | الدمناتي ح س ن
إنه الحصاد
هذا هو الحصاد الطبيعي لما زرعته جل الأعمال المسرحية أو التلفزيونية أو السنيمائية وعلى رأسهم مسرحية عادل إمام مدرسة المشاغبين .. حين تم وبتخطيط ممنهج تحطيم دور المدرسة في التربية وزرع القيم والمواطنة في شخص الأستاذ منذ داك الحين ودور المدرسة في تقهقر ... واليوم نحصد ما زرعه بعض الأغبياء في مشاهد كوميدية تحقر وتحطم شخصية وكبرياء المعلم ... والآتي أمر...
مقبول مرفوض
16
2022/05/24 - 01:50
7 | مصطفى ش
مفهوم
المبررعند الكابرانات سهل وهو أن الإمبراطورية المغربية هي السبب
مقبول مرفوض
5
2022/05/24 - 02:14
8 | كريموفيتش
الخاتمة
الى الدمناتي ح س ن انا على يقين ان لا احد من هؤلاء شاهد مسرحية مدرسة المشاغبين لعادل امام. ومنه عادل امام بريئ من افعال هؤلاء. بل السبب هو هامش الحريات التي وفرتها الدولة لهم ضدا على معلميهم واساتذتهم. وكذلك الفايسبوك والتلفزات التي تنشر التفاهة.
مقبول مرفوض
4
2022/05/24 - 02:31
9 | فهمي
همس
وقع تحول كبير لكن لا أحد يمكنه تحديد أسباب هذه الدورة مئة وثمانون درجة في السلوك والأخلاق والعاطفة والمبادرة والتسامح والصبر و.. و...فكل القيم النبيلة أصبحت في خبر كان وحتى تلك العاطفة نحو الوالدين طارت ولصقت في ذيل الشيطان بقيت فقط المشاهد التي تحث القلة القليلة التي لم تختر بعد بالإلتحاق بالفعل الشيطاني حتى يستكمل هذا الأخير مهمته مبكرا ويختم !
مقبول مرفوض
2
2022/05/24 - 02:48
10 | مغربي وافتخر...
الحقيقة
عندما حدفت التربية الإسلامية والأخلاق من مقررات أبناءنا ومنعت العصا في المدارس... هاذه هي النتيجة...
مقبول مرفوض
17
2022/05/24 - 03:02
11 | و.م
الفرق واضح
سبحان الله حتى في التعليم .الفرق واضح بين التعليم المدني والتعليم الديني( التعليم الاصيل) لم نسمع يوما واحدا ان التلميد او طالب فى التعليم الاصيل بدر منه سلوك تجاه اساتدته اوالادارة.
مقبول مرفوض
1
2022/05/24 - 03:46
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة