الرئيسية | قضايا المجتمع | تصريح غير مسبوق من "الرميد" يفتح الباب أمام المغاربة لاعتناق الديانة التي يرتاحون لها

تصريح غير مسبوق من "الرميد" يفتح الباب أمام المغاربة لاعتناق الديانة التي يرتاحون لها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تصريح غير مسبوق من "الرميد" يفتح الباب أمام المغاربة لاعتناق الديانة التي يرتاحون لها
 

 

أخبارنا المغربية : سناء الوردي

يبدو أن المغرب بدأ يخطو أولى الخطوات في طريق فتح الباب فعليا أمام حرية اعتناق المغاربة للديانة التي يريدونها دون أن يتم إجبارهم، كما يدعي البعض، على اعتناق الإسلام.

فقد أكد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان “المصطفى الرميد”، اليوم الثلاثاء خلال كلمته بمنتدى "لاماب"، أن حرية المعتقد بالمغرب لا يمكن مصادرتها ، وقال :"لا يمكن أن نقول للناس يجب أن تعتقد هذه العقيدة دون أخرى”.

ةشدد الوزير على أن "مسألة العقيدة بين الإنسان و ربه و يبقى الخلاف في طريقة تعاطي صاحب العقيدة مع المجتمع و هذا الأمر فيه ضوابط".
هذا واعتبر المتتبعون أن صدور تصريح كهذا عن مسؤول حكومي قد يعني بالضرورة أن هناك تفكير بالفعل في إعادة النظر في الترسانة القانونية التي تنظم حرية المعتقد بالمغرب.
 

 

مجموع المشاهدات: 6274 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 |
يقولون دولة اسلامية ويقولون كدالك ؟انهم مسلمين يوم جمعة وايام اخري قلب فيست لاحرج عنك
مقبول مرفوض
3
تقرير كغير لائق 2018/02/13 - 05:15
2 | عبد العزيز
باش إبان مع من كتتعامل
في المجتمع المغربي...ناس لا يرقون إلى مستوى المسلم.بل أقل من ذالك بكثير .كذب و نفاق .ونميمة. إلى درجة أنه يستحيل جعله في أي خانة دينا ودنيا.عند تصريح أيا من هؤلاء.سيسهل المامورسة
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/02/13 - 05:19
3 | جمال
فرنسا
فتح الطريق أمام الفساد ...وزرع أخلاق تدمير الأمة. . لكن يجب أن نوضح ما معني حرية اعتناق أي عقيدة. ..
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2018/02/13 - 06:29
4 | Aziz
مزيان
حرية المعتقد اسي الرميد المنافق ومن بعد حرية المتليين وحرية الدعارة وحرية تغيير الجنس البشري
لا علاقة لكم بالدِّين الاسلامي
المجوس تفوووو
مقبول مرفوض
2
تقرير كغير لائق 2018/02/13 - 06:40
5 | جمال الدين
لا أدري ماذا يحدث فى المغرب
الأسبوع الماضي وزير يسخر من الصلاة و يدعوا بعدم السماح للأطفال بالصلاة في المخيمات، ثم يأتي بعده وزير و يقول بان الزنا بين الراشدين شيء عادي ولا شأن للمجتمع في دالك. تم الان يأتي وزير آخر كنا نحسبه من الإسلاميين فإذا به يريد فتح باب الجروح من الملة بدعوى الحرية، أقول لكم جميعا حسبنا الله و نعم الوكيل والله تم والله لن نسمح لكم ان تمسوا ديننا بشيء و غدا عند ربنا سنتحاسب ان شاء الله
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2018/02/15 - 03:04
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: السياقة في المغرب

ماهي أسوأ مدينة لقيادة السيارة في المغرب ؟