الرئيسية | سياسة | "أوباما" يتحدث عن اسم "أذكى زعيم" في الخليج

"أوباما" يتحدث عن اسم "أذكى زعيم" في الخليج

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"أوباما" يتحدث عن اسم "أذكى زعيم" في الخليج
 

كشف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في كتابه الجديد عمن يعتبره أذكى زعيم في منطقة الخليج.

 

ومنح أوباما في مذكراته التي نشرت مؤخرا تحت عنوان "الأرض الموعودة" هذا اللقب إلى ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، كذلك تحدث عن التناقض في تعامل إدارته مع الاحتجاجات التي شهدتها عام 2011 مصر والبحرين وموقف الإمارات إزاء هذه الأحداث ورؤية واشنطن إزاءها.

 

وأشار الرئيس الأمريكي السابق إلى أنه أقنع الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك بالتنحي عن الحكم، مضيفا أنه كان يعلم أن الانتقال الذي شهدته مصر عقب ذلك كان ""مجرد بداية صراع من أجل روح العالم العربي".

 

وذكّر أوباما بمحادثة أجراها مع بن زايد في هذا الحين واصفا ولي عهد أبوظبي بأنه "شاب محنك قريب من السعوديين وربما أذكى زعيم في الخليج لم ينمق الكلمات في وصف كيفية تلقي الأخبار في المنطقة".

 

وكشف أوباما أن ولي عهد أبوظبي في تلك المحادثة أبلغه بقلق قادة الخليج بشأن إمكانية أن تتخذ واشنطن موقفا مماثلا في حال اندلاع احتجاجات شعبية معارضة في البحرين (وهذا ما حدث قريبا في الواقع) وتدعم مطالب المحتجين لتنحي الملك حمد بن عيسى عن الحكم.

 

وتابع الرئيس السابق أنه أبلغ بن زايد بسعيه إلى "تجنب الاضطرار إلى الاختيار بين جماعة "الإخوان المسلمين" والاشتباكات العنيفة المحتملة بين الحكومات وشعوبها".

 

كما نقل أوباما في كتابه عن بن زايد تحذيره من أن سقوط مصر وتولى جماعة "الإخوان" زمام الأمور يهدد بسقوط ثمانية قادة عرب آخرين، وأكد أن ولي عهد أبوظبي لم يخف في المحادثة معارضته لبيان البيت الأبيض بشأن الأحداث في مصر، قائلا إن تلك التصريحات تظهر أن الولايات المتحدة ليست شريكا يمكن الاعتماد عليه على المدى الطويل.

مجموع المشاهدات: 25071 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | كريم
الحقيقة
أذكى حاكم عربي في الخليج وأول مطبع مع الكيان الصهيوني.هذا هو الذكاء!
مقبول مرفوض
6
2020/11/22 - 01:09
2 | Abdelaziz
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
الكلب أذكى من ذاك الغبي زايد هو لمول السيسي ضد المرحوم محمد مرسي هو منبع المشاكل في اليمن سوريا ليبيا تونس ووو الله ياخد فيه الحق هو اعداء الدين
مقبول مرفوض
6
2020/11/22 - 08:02
3 | مغربي حور
تاريخ
أول من أعتق العبد و أعطاهم حرياتهم هو أحسن الخلق رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، اما في زمننا هذا نرى رجال سود يردون أن يكن عبيدا مثل هذا الكلب هذا العبيد لليهود أوباما هو يتجمل على صنفه من العبيد الكلب بن زايد لعنة الله عليهم الا يوم الدين
مقبول مرفوض
1
2020/11/22 - 09:49
4 | محمد العربي الادريسي
أذكى زعيم في الخليج
إذا كان محمد ابن زايد شيطان العرب هذا ! أذكى زعيم في الخليج ، فالذي شهد له بالذكاء ما هو الا أكبر حمار عبد عرفته أمريكا . لكن أنا لي تقييم آخر أذكى رجال في الخليج وهما الشيخ تميم ابن حمد أمير قطر ، والشيخ المرحوم والمغفور له بإذن الله أب الكويت كلها الشيخ المرحوم جابر الصباح . رجال سمعة وطيبة وعلم وذكاء سياسي واقتصادي ودين ومرجلة وعدل واقتصاد وحقوق للمواطنين ... الله يحفظ الكويت وأميرها الجديد ويحفظ قطر وأميره تميم . والله يخيب شيطان العرب ومجنون ال سعود ، المخبول هذا ابن سلمانكو ابو سروالين
مقبول مرفوض
2
2020/11/22 - 09:58
5 | abderrahim
الردالسريع
اعفن رءيس عرفته الويلات التحدة وتسبب في محنة الامة الاسلامية
مقبول مرفوض
3
2020/11/22 - 11:08
6 | المغني
البلاغة في الكلام
رؤساء العرب لهم مخ الديك الرومي. لا يفهمون حتى يباغتهم الموج! أوباما صنع التاريخ في أمريكا كأول رئيس أسود. لا غير. لم يعط شيئاً للأمريكين غير الكلام والبلاغة في الكلام! ترامب وعلى الرغم من غبائه فقد قوم الاقتصاد الأمريكي ولم تحدث حرب خارجية في ولايته. الآن يمكنك تأسيس مكتب إستشارات أو دراسات في دبي. ستكون تجارة مربحة!
مقبول مرفوض
2
2020/11/22 - 11:41
7 | عبده
ٱخر من يطلب رأيه
الحقيقة أن أوباما رغم ولايتيه فإنه لم ينجز الا الكلام ورايه يخصه وحده وهل تقدم هو نفسه لاختبار ذكائه. على الرغم من الدعاية التي صاحبت قيادته البنتاغون لم ينجز ما كان منتظرا منه هو كتوني بلير الثعلب الماكر. الذكاء لا يرجع إلى الشخص ولكن لمن يدعمه والجمهور الذي يؤيده. وليس من شك في أن قوة ابن زايد ليس في ذكائه ولكن في توفره على المال ودعم امريكا، ولو كان ذكيا لما تورط في الحروب العربية والتطبيع مع العدو ألاسرائيلي.
مقبول مرفوض
4
2020/11/22 - 01:35
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة