الرئيسية | قضايا المجتمع | بادرة حسنة في عز الجائحة...خريجو الفوج الأول ماستر التشريع ومنازعة المعلوميات يتطوعون خدمة للوطن

بادرة حسنة في عز الجائحة...خريجو الفوج الأول ماستر التشريع ومنازعة المعلوميات يتطوعون خدمة للوطن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بادرة حسنة في عز الجائحة...خريجو الفوج الأول ماستر التشريع ومنازعة المعلوميات يتطوعون خدمة للوطن
 

أخبارنا المغربية:الرباط

أطلق خريجو الفوج الأول من  ماستر تخصص التشريع ومنازعات المعلوميات والاتصالات الرقمية التابع لجامعة "محمد الخامس" بالرباط، بادرة وصفها المتتبعون بالحسنة.

ووفق بيان أصدره الفوج المذكور صبيحة اليوم الجمعة 03 أبريل الجاري، فالخريجون أعلنوا عن تطوعهم الكامل لخدمة الوطن.

وعبر أصحاب البيان، عن استعدادهم التام لمساعدة كافة المؤسسات في تطوير الأداء التكنولوجي واعتماد الالحلول رقمية.

كما أعلن الخريجون، عن تفاعلهم الإيجابي لتجاوز هذه المحنة بإذن الله، وضمان استمرارية المرافق العامة و إرساء دعائم التحول الرقمي للمستقبل، حسب ما جاء في نص البيان.

وهذا النص الكامل للبيان كما توصل الموقع بنسخة منه:

سلا في:03/04/2020

بيان

خريجي الفوج الأول: ماستر متخصص في التشريع ومنازعات المعلوميات والإتصالات الرقمية

 في إطار التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، والعمل على تطويق المخاطر الناجمة عنها. في ظل ما اتخدته الحكومة المغربية من إجراءات وقائية وإحترازية من أجل إحتواء الوضع، حفاظا على أمن و سلامة المواطنين ومراعاة للمصلحة العليا للوطن؛ عمدت إلى دعم التحول الرقمي بالإدارات العمومية، خاصة بين العاملين بها وعلاقتها بالمرتفقين. كل هذا  تفعيلا للبرنامج الحكومي في شقه المتعلق بإصلاح الإدارة و تحسين جودة الخدمات العمومية، و توظيف تكنولوجيا المعلومات و الإتصال من أجل رفع آداء المرفق العام؛ هذا ما يكرسه المنشور رقم 02/2020 الصادر عن وزارة الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

    في هذا الإطار؛ تفاعلا مع المعطيات السابقة الذكر، كونَنا خريجي الفوج الأول من الماستر المتخصص في التشريع ومنازعات المعلوميات والإتصالات الرقمية، التابع لجامعة محمد الخامس بالرباط. الذي كون فوجا متخصصا في هذا المجال والقادر على المساهمة في ترسيخ ثقافة المعاملات الإلكترونية والإرتقاء بالخدمات العمومية الموجهة للمواطن و المقاولة ودعم ورش الإدارة الرقمية وتسوية المنازعات الناتجة عنها، إذ ارتكز التكوين على مجموعة من الوحدات التي تنسجم وحاجيات الوضع الحالي أهمها:

الحماية القانونية للمعطيات الشخصية.

الإدارة و الخدمات العمومية الإلكترونية

الهيئات المتخصصة في تقنين الإتصال الإلكتروني بالمغرب. 

الحق في الحصول على المعلومة و الإعلام.

المعاملات الإدارية الإلكترونية. 

الإثبات الإلكتروني.

المنازعات الإلكترونية

 نظرا للظرفية الدقيقة التي تمر بها بلادنا، جراء إنتشار هذا الوباء، وضمانا لإستمرارية العمل الإداري، نعلن تطوعنا الكامل لخدمة الوطن ومساعدة كافة مؤسساته في تطوير الأداء التكنولوجي وإعتماد حلول رقمية، وكذا التفاعل الإيجابي لتجاوز هذه المحنة بإذن الله، وضمان استمرارية المرافق العامة و إرساء دعائم التحول الرقمي للمستقبل .

منسق خريجي الفوج الأول

محمد الوردي

مجموع المشاهدات: 2552 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع