الرئيسية | مستجدات التعليم | فضيحة..ورش اصلاح مؤسسة تعليمية يناهز عشر سنوات والحصيلة كارثية

فضيحة..ورش اصلاح مؤسسة تعليمية يناهز عشر سنوات والحصيلة كارثية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فضيحة..ورش اصلاح مؤسسة تعليمية يناهز عشر سنوات والحصيلة كارثية
 

أخبارنا المغربية:ع/القاسمي(سيدي قاسم)

يعتبر التعليم رافعة أساسية ومؤشرا رئيسيا في كل برامج التنمية البشرية ، داخل كل منظومة مجتمعية .

غير أن مدينة سيدي قاسم وحيها العتيق (الزاوية) يخرج عن هذه القاعدة وبشكل نقطة سوداء عاكسا و بكل وضوح فشل سلطات التربية والتكوين إقليميا و جهويا في تدبير العجز و الاختلال اللذان يطبعان العرض التعليمي بهذا الحي العريق.

يتوفر الحي على مؤسستين تعليميتين ابتدائيتين و هما مدرسة الزاوية و مدرسة القصبة ، لكن و مند مايزيد عن تسعة سنوات و مؤسسة القصبة مغلقة الابواب و دلك بسبب إعادة ترميمها الشيء الذي اجبر معه مؤسسة حي الزاوية على العمل بطاقة استيعاب مضاعفة مما انتج وضعية تعليمية مختلة تتسم بالاكتضاض و التفويج و اختزال البنية التربوية و الغلاف الزمني المدرسي الادنى ، مما انعكس سلبا على مردود الثلاميذ و بالثالي ضعف تحصيلهم الدراسي دون ان ننسى ظروف اشتغال هيئة التعليم الصعبة .

و إذ تستغرب ساكنة حي الزاوية امهات و اباء لمدة ترميم مدرسة القصبة التي ناهزت عقدا من الزمن ، فان دلك يدل بما لا يدع الشك على استهتار المسؤولين عن تدبير الشأن التعليمي بالاقليم و تقصيرهم في تقديم خدمة اجتماعية أساسية ، ضاربين بعرض الحائط كل السياسات الاجتماعية العمومية التي يرعاها جلالة الملك و التي تضع التربية والتعليم أولوية بعد قضية الوحدة الترابية .

لهذا فان ساكنة حي الزاوية بمدينة سيدي قاسم تعقد كل امالها على عامل الإقليم الجديد لمعالجة هذا الاختلال التعليمي الذي صار مزمنا و الذي تؤدي الناشئة ثمنه غاليا.

 
مجموع المشاهدات: 5038 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | ريم
المغرب ديما لفوق
مكاينش المحاسبة والعقاب فبطبيعة الحال غيبقى التسيب والشفرة
مقبول مرفوض
0
2019/05/23 - 01:34
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع