الرئيسية | سياسة | وزيرٌ سابقٌ يَسبِر أغوار "الغزو الروسي لأوكرانيا" ويَتساءل: "جنون العظمة أم سقوط نحو الهاوية"؟

وزيرٌ سابقٌ يَسبِر أغوار "الغزو الروسي لأوكرانيا" ويَتساءل: "جنون العظمة أم سقوط نحو الهاوية"؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وزيرٌ سابقٌ يَسبِر أغوار "الغزو الروسي لأوكرانيا" ويَتساءل: "جنون العظمة أم سقوط نحو الهاوية"؟
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

 صدر لنجيب بوليف، وزير سابق مكلف بالشؤون العامة والحكامة والنقل، عن حزب العدالة والتنمية، كتاب جديد بعنوان: "الغزو الروسي لأوكرانيا.. جنون العظمة أم سقوط نحو الهاوية؟".

 وحاول بوليف من خلال كتابه، الذي يقع في 250 صفحة، سبر أغوار الحرب الروسية على أوكرانيا، ومدى تأثيرها على العالم بشكل عام، والمغرب على وجه التحديد.

 هذا وجاء في ظهر الكتاب نفسه أنه "في عهد القصير بوتين؛ عادت روسيا إلى تبني عقيدة سياسية مناهضة للغرب، وحاول الرئيس الروسي استعادة المكانة الاستراتيجية الدولية، التي كانت للاتحاد السوفياتي قبل انهياره، فاندلعت في عهده عدة حروب في جل الأماكن التي وردت في وصاية بوطرس الأكبر".

 كما أكد الوزير السابق أن الكتاب عينه "يستعرض تاريخ العلاقات الروسية الأوكرانية وتطورها عبر السنين، ويفصل في الإعداد الروسي للقوة التي بها ستتم استعادة المجد القيصري، ويقدم تفاصيل الحرب ورود الأفعال الغربية".

 بوليف كشف أن "الكتاب يحاول تقديم قراءة موضوعية مختلفة عما تروجه الرؤية الغربية للصراع الحالي بين روسيا وأوكرانيا"، متسائلا في السياق عينه: "هل غزو روسيا لأوكرانيا ضرب من ضروب جنون العظمة الروسية؟ أم على العكس من ذلك؛ هو بداية سقوط روسيا نحو الهاوية". 

 كما تساءل الوزير السابق، أيضا، وفق غلاف الكتاب دوما: "هل كان للغرب دور في ما حصل لأوكرانيا؟ وهل كان بإمكانه تجنب اندلاع الحرب؟ هل كانت المواجهة الروسية الغربية حتمية؟ ولماذا بالضبط في أوكرانيا؟ ما هي الآثار الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للحرب على العالم؟ ما هي آثار الحرب على المغرب؟ ثم ما هي السيناريوهات الممكنة للحرب؟".

مجموع المشاهدات: 5816 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | العربي المغربي
السكوت من ذهب.
منقول: """بوليف كشف أن "الكتاب يحاول تقديم قراءة موضوعية....!!!!!!"" كيف تكون قرائة موضوعية وهو يحكم على روسيا ويعترها "جنون العظمة" أو "سقوط نحو الهاوية"، إذن هو ليس بموضوعي ولا نقدي ولا حتى تحليلي، بل هو ببساطة اسطفاف إلى جانب واحد، لأن السيد بوليف لا يعرف الحرب العالمية ولا مخلفاتها ولا جنون الغرب على السيطرة على العالم.
مقبول مرفوض
0
2022/06/27 - 12:34
2 | Belmekki
نظرة تحليلية ثاقبة
الملاحظ هو أن بعض الاشخاص أو وزراء سابقين تجدهم يتطاولون على بعض الأحداث العالمية و يعطون تحليلهم و قراءتهم كما و أنهم مفكرين و مختصين في الميدان. و الحال أن الكثير منهم لم يستطع حتى تسيير المرافق التي كانت تحت مسؤوليتهم.
مقبول مرفوض
0
2022/06/27 - 12:55
3 | driss
بوليف الأديب .
الوزير الإسلامي الطهراني الزاهد يتكلم في التموقعات الإستراتيجية بين قوى العالم ويطرح كل الأسئلة الممكنة ، أين تحليلك لهذا الصراع وما موقف حزبك وايديولوجيتك الإخوانية التي تتكيف مع كل التيارات وهل ستتصدق بعائدات المبيعات في هاته الأيام الفضيلة لفقراء منطقتك خاصة وأنك ميسور الحال ام أن الكتاب بالمجان ؟
مقبول مرفوض
0
2022/06/27 - 01:09
4 | Tariq Laâyoune
بيداغوجية الحياة
السلام عليكم ورحمة الله عندما كنتم في الحكومة لم تخطوا ولو سطرا واحدا يرسم معالم التقدم لهذا المواطن المتحسر والراغب في الرقي العلمي والمعرفي والإقتصادي منذ سنوات خلت والٱن تكتبون عن مٱل حرب أتت على الأخضر واليابس. لنتوقف لوهلة هاهنا ما البدائل التي أتيتم بها للتخلص من هذه التقلبات و التي نئن تحت وطأتها
مقبول مرفوض
0
2022/06/27 - 02:20
5 | محمد
تحلحيلات
تحليلات و قراءات أمثال هؤلاء لا تهمنا و لا تعنينا، لأنها صادرة من أناس عديمي الضمير و أفعالهم تناقض أقوالهم، المرجو عدم النشر لمن كان سببا في الإجهاض على حقوق الناس يوما ما.
مقبول مرفوض
0
2022/06/27 - 02:51
6 | Omar
ملاحظة
كيف له ان يصبر اغوار حدث تجاوز من هم أكبر منه. علما انه لم ينجح في تدبير مرفق بسيط ضمن حكومة فاشلة ...و يأتي الآن لينظر علينا ...فاقد الشئ لا يعطيه
مقبول مرفوض
0
2022/06/27 - 03:14
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة