الرئيسية | اقتصاد | لأول مرة...المغاربة محرومون من السفر إلى أوروبا لقضاء عطلتهم هذا الصيف

لأول مرة...المغاربة محرومون من السفر إلى أوروبا لقضاء عطلتهم هذا الصيف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لأول مرة...المغاربة محرومون من السفر إلى أوروبا لقضاء عطلتهم هذا الصيف
 

أخبارنا المغربية : عادل الوزاني

تلقى الآلاف من المغاربة الذين كانوا يخططون لقضاء عطلتهم الصيفية لهذه السنة بأوروبا خبرا صادما بعدما تبين لهم أن حصولهم على التأشيرة أصبح مستحيلا.

فقد أعلنت قنصليات كل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا عن وقف تلقي طلبات الحصول على التأشيرة بعدما حجزت جميع المواعيد المتاحة إلى غاية متم غشت القادم.

وأكدت مصادر من داخل المراكز المكلفة بتلقي الطلبات أن الإقبال هذه السنة على إيداع الملفات وصل إلى درجة غير مسبوقة، وهو ما تسبب في نفاذ جميع المواعيد، وبالتالي فإن الباب لن يفتح مرة أخرى إلى خلال شهر شتنبر المقبل، حيث سيكون الراغبون في زيارة أوروبا هذه الصيف مضطرون إلى تغيير وجهتهم.

للإشارة فإن عدد من الراغبين في الحصول على تأشيرة شينغن كانوا قد أكدوا في وقت سابق عملية الحصول على موعد لإيداع الملف تعرف خروقات وتلاعبات عديدة، حيث دخل السماسرة على الخط ووصل سعر الحجز إلى ما يقارب 3 آلاف درهم.

مجموع المشاهدات: 32723 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (12 تعليق)

1 |
مبارك البيضاء
اظن أن هناك تلاعبات في تحديد المواعيد.
يقال من أراد الحصول على موعد عليه أن يدفع مقابل .
عندما تتصل يقولون لك بأن جميع المواعيد محجوزة و هي في الحقيقة تعطى لمن يدفع أكثر.
مثل هذه العملية الغير الأخلاقية تجدها كذلك موجودة عند بعض الأطباء في القطاع الخاص و حتى في المستشفيات العمومية :
اذا اردت موعدا قريبا عليك أن تدفع: لقد أصبحت هذه العملية made in morroco.
مقبول مرفوض
2
2019/05/15 - 12:34
2 | رزين
مغربي مخنوق
يخططون لقاء العطلة في اروبا و انا اخطط كيف اقضي ما تبقى من رمضان . اللهم اني اشكو لك فوارقنا الاجتماعية المجحغة فقلصها .
مقبول مرفوض
9
2019/05/15 - 12:50
3 | عبده
التعليق ١
لدي تجربة مع والقنصليات الفرنسية خاصة ولم يسبق لي أن دفعت مقابل من أجل الحصول على الموعد .كل ما في الأمر اني اتصل واخد الموعد قديما اما الان فاخد احتياطي مسبقا مثلا اخدت موعدا في ا بريل الماضي مند يناير لي قرابة ٣ شهور
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 02:14
4 | زهير من الرباط
الحيف
من قبل لم يكن هناك أي ارتشاء لأن أصحاب القنصليات اوروبيون . و عند تسليم التدبير التاشيرة للشركات المغربية بدأت المشاكل و الانزلاقات وقلت الحياء .
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 02:52
5 | سمير
!!
مالك يا صاحبي مقلق . حتا انا تنخطط ندوز الشهر و دنيا هانية . كنتي احسن تدعي الله يرزقك
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 02:53
6 | تطواني ألوكة
مرض الفيزا
و هل نحن في سجن ؟ الأوربي يأتي وقت شاء و متى شاء ، ونحن نتسول لعلهم يعطونا فيزا ، الله يأخذ الحق في كل من تسبب في هذا الذل ، حماية الحدود من الهجرة مقبول ، لأكن إذا ما وصل الانسان ستين عاما هل سيفكر في الهجرة ؟ لذا لما تفتح الأبواب على مصرعيها لمن فاق سنه الخمسن أو الستين سنة دون الاحتياج للفيزا ؟ أم هي عملية تجارية محضة ؟ و لما المغرب لا يقوم بوضع قانون الفيزا على من يريد الدخول إلى المملكة ؟ أم نحن فقراء نحتاج لبعض أوروياتهم ؟ هذا مرض
مقبول مرفوض
1
2019/05/15 - 03:41
7 |
احسنت يا اوروبا مافعلت لا لي البيزا لي العرب الخونة والمجرمين
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 04:14
8 | Bilal el hass le moustachu
بلاد الشوفينية ولعياقا و لفهامات الخاوية وقلة لحيا بلا قياس
وخا على قد الحال و عمرني مشيت شي بلاد والحمد لله على كل حال بعدا هاذيك فرنسا والله لا مشيت ليها واخا يحيدو الفيزا
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 04:52
9 | جهاد
حنا من شهر يناير بغينا ناخدوا الموعد كلشي عامر يمكن نقلبوها المغرب ههههه أو لا تونس ولا تركيا اللي مافيهاش الفيزا
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 05:59
10 | محمد العربي الادريسي
لماذا اوروبا
الكل من العرب المذلولين يريد قضاء العطلة في اوروبا وعند ماما فرنسا ،وهنا في اوربا السياحة صفر ،الاوروبيون يعربون الى بلدان اخرى لقضاء عطلهم ،المثلا كل شمال اوروبا يتوجهون لاسبانيا من أجل البحر والشمس ،وتركيا والله افضل وجهة لقضاء العطلة في أفخم الفنادق اروع المناظر والمناطق اطيب اكل وحلال ،وأحلى شعب وعند المساجد اينما حللت وارتحلت وأنظف من اوروبا والاوروبيين.
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 11:28
11 | محمد العربي الادريسي
مقاطعة
قاطعوا اوروبا وفيزانها واذهبوا الى تركيا بدون فيزا ولا عنصرية ولا احتقار ...
مقبول مرفوض
1
2019/05/15 - 11:29
12 | Mouatin
مغربي
حتى انا غندوز العطلة برا مع كبور بلا فيزا
مقبول مرفوض
0
2019/05/16 - 12:45
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة